بومبيو يُحذَر العراق بشأن نشر الحشد الشعبي صواريخ قرب قواعدها العسكرية
آخر تحديث 03:38:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بومبيو يُحذَر العراق بشأن نشر "الحشد الشعبي" صواريخ قرب قواعدها العسكرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بومبيو يُحذَر العراق بشأن نشر "الحشد الشعبي" صواريخ قرب قواعدها العسكرية

وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو
واشنطن- صوت الامارات

أفاد مسؤولان أمنيان عراقيان بأن وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو نقل إلى بغداد مؤخرا تحذيرا بعد أن رصدت واشنطن نشر الفصائل العراقية المدعومة إيرانيا صواريخ قرب قواعدها العسكرية.

وذكر المسؤولان في حديث لوكالة "رويترز"، حسب تقرير نشرته اليوم الأربعاء، أن بومبيو طالب حكومة بغداد بكبح جماح الفصائل الشيعية المدعومة إيرانيا التي تعزز نفوذها في البلاد وتشكل جزءا من الأجهزة الأمنية للدولة، وهدد بأنه، إذا لم تتمكن الحكومة من تحقيق ذلك فإن الولايات المتحدة سترد بالقوة.

وقال المصدر العسكري العراقي رفيع المستوى والمطلع على تفاصيل زيارة بومبيو إلى بغداد: "رسالة الأمريكيين كانت واضحة تماما، ومفادها أنهم يريدون ضمانات أن يوقف العراق تلك الجماعات التي تهدد المصالح الأمريكية. وقالوا إن الولايات المتحدة إذا واجهت أي اعتداء في الأراضي العراقية فإنها ستتخذ إجراءات للدفاع عن نفسها دون تنسيق مع بغداد".

وأوضح المصدر الأمني العراقي الثاني أن اتصالات تنصتت عليها واشنطن كشفت إعادة انتشار بعض الفصائل المذكورة في "مواقع مشبوهة"، ورأت الولايات المتحدة في ذلك استفزازا.

وذكر المسؤول أن المفاوضات الأمريكية العراقية تناولت انتشار قوات "الحشد الشعبي" العراقي عند الحدود مع سوريا، قرب منطقة نفوذ قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة حذرت السلطات العراقية من أن أي خطر على قواتها من قبل تلك الفصائل ستتعامل معه القوات الأمريكية مباشرة بالقوة.

كما تطرقت "رويترز" في تقريرها إلى حملة الضغط الاقتصادي التي شنتها واشنطن ضد إيران، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة تحاول إجبار بغداد على التخلي عن علاقاتها الاقتصادية مع طهران.

وأكد مسؤولان في مجال الطاقة أن بومبيو حث السلطات العراقية على إبرام اتفاقيات في مجالات الطاقة والنفط يجري بحثها الآن مع شركتي General Electric وExxon Mobil الأمريكيتين، واعتبر الباحث في معهد "تشاتام هاوس " اللندني، ريناد منصور، أن واشنطن تخير السلطات العراقية بين التعاون معها أو مع طهران.

أقرأ أيضاً :

وزير الخارجية الأميركي يلغي زيارته إلى موسكو الإثنين

ونقلت الوكالة عن دبلوماسي غربي تأكيده أنه تلقى تحذيرات من احتمال تصعيد خطير، قائلا: "الأجواء لم تعد ودية.. والبيت الأبيض لا يبدو مهتما بإمكانية أن يصبح العراق ضحية جانبية".

وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قد أعلن أمس الثلاثاء للصحفيين أن الجانب العراقي لم يرصد أن تحركات قد تشكل خطرا على أي طرف، وطمأن الأمريكيين بأن حكومة بغداد تتحمل المسؤولية عن حماية جميع الأطراف.

وسبق أن أكد بومبيو أنه طالب حكومة بغداد بوضع قوات "الحشد الشعبي" تحت قيادة السلطات المركزية، لكن الفصائل المنضوية تحت راية "الحشد" شددت على التزامها بأوامر الحكومة وعدم نيتها مهاجمة القوات الأمريكية.

وقال المتحدث باسم جماعة "عصائب أهل الحق" المنتمية إلى "الحشد"، ليث الأثري، إن ادعاءات الأمريكيين لا أساس لها، مقارنا بينها وبين مزاعم واشنطن الخاطئة حول وجود أسلحة دمار شامل في العراق، والتي أصبحت ذريعة لغزو العراق عام 2003.

واتخذت الولايات المتحدة مؤخرا سلسلة إجراءات ردا على ما وصفته بتزايد المخاطر على عسكرييها من قبل إيران وحلفائها في المنطقة، ومنها نشر قوات إضافية في الخليج ورفع مستوى تأهب قوات التحالف الدولي في سوريا والعراق وسحب موظفيها غير الأساسيين في سفارتها وقنصليتها ببغداد.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الولايات المتحدة تعلن تعهد العراق بحماية مصالحها في البلاد

واشنطن تناشد برلين أن تزيد من إنفاقها على التسلّح

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بومبيو يُحذَر العراق بشأن نشر الحشد الشعبي صواريخ قرب قواعدها العسكرية بومبيو يُحذَر العراق بشأن نشر الحشد الشعبي صواريخ قرب قواعدها العسكرية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بومبيو يُحذَر العراق بشأن نشر الحشد الشعبي صواريخ قرب قواعدها العسكرية بومبيو يُحذَر العراق بشأن نشر الحشد الشعبي صواريخ قرب قواعدها العسكرية



ارتدت فستانًا مُزيّنًا بطبعات زهور وسُترة سوداء

الأميرة ماري بإطلالة لافتة في قمة كوبنهاغن للأزياء

كوبنهاغن - صوت الامارات
لفتت الأميرة ماري زوجة ولي عهد الدنمارك الأمير فريدريك، الأنظار إليها الأربعاء، لدى وصولها لحضور قمة كوبنهاغن للأزياء بفضل إطلالتها الرائعة الجذابة. وظهرت الأميرة، البالغة من العمر 47 عامًا، بفستان مزين بطبعات زهور يصل طوله لأعلى كاحليها مباشرة، وارتدت فوقه سترة سوداء أنيقة وحذاء متناسقًا وحقيبة كلتش.  اقرا ايضا دور الأزياء العالمية تتنافس لعرض أزياء الرجال في 2019 ورافقت ماري في تلك الفعالية إيفا كروس، الرئيس التنفيذي لأجندة الموضة العالمية، التي بدت غاية في الأناقة هي الأخرى بارتدائها بدلة بيضاء فضفاضة. واستطاع القائمون على تلك القمة أن يحولوها لتصبح الحدث الأبرز على صعيد الأعمال في مجال الاستدامة بعالم الموضة والأزياء، وصارت أيضًا بمثابة حلقة الوصل لنقاشات تحديد جداول الأعمال حول القضايا البيئية، الاجتماعية وال...المزيد

GMT 11:45 2019 السبت ,18 أيار / مايو

جورج قرداحي يرد على "فبركة" برنامجه الشهير
 صوت الإمارات - جورج قرداحي يرد على "فبركة" برنامجه الشهير

GMT 20:54 2019 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

ميلان يتصدر سباق التأهل إلى دوري أبطال أوروبا

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

زيدان "يشعر بالملل" من غاريث بيل وسان جيرمان يطلبه

GMT 08:26 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

محمد صلاح يهنئ متابعيه لمناسبة شهر رمضان

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

توقعات بتولي غوارديولا مهمة تدريب يوفنتوس

GMT 01:55 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

5 غيابات مؤثرة تضرب توتنهام ضد أياكس الثلاثاء

GMT 21:44 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وكيل أعمال رودريغيز يبحث عن عروض جديدة للاعب

GMT 04:53 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

نجم ريال مدريد الصاعد يأمل تفادي شبح الإعارة

GMT 02:06 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الشرطة تداهم نادي أندرلخت واتحاد الكرة البلجيكي

GMT 00:47 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

بوجبا وإيسكو على رأس أهداف يوفنتوس لإنهاء العقدة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates