وفدان يمثلان الأكراد يُربكان المحادثات مع الحكومة العراقية
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وفدان يمثلان الأكراد يُربكان المحادثات مع الحكومة العراقية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وفدان يمثلان الأكراد يُربكان المحادثات مع الحكومة العراقية

بغداد ـ جعفر النصراوي

  قدوم وفدين مفاوضين من إقليم كردستان إلى العاصمة العراقية للتفاوض بشأن المشاكل العالقة مع الحكومة المركزية أحدثا إرباكًا للمفاوضات بين بغداد وأربيل. وقال نائب رئيس الوزراء العراقي روز نوري شاويس في تصريح صحافي الاثنين، إن "وجود وفدين كرديين في بغداد، إحدهما يمثل حكومة إقليم كردستان والآخر يمثل الأحزاب السياسية الكردستانية، يعتبر إحراجًا لممثل الحكومة العراقية  وإرباكًا للمباحثات". وأكد شاويس إن وفدا حكومة الإقليم سيلتقون رئيس الوزراء العراقي الاثنين بعد أن اجتمعا الأحد مع ممثلي وزارتي المال والتخطيط الاتحاديتين ، مشيرًا إلى أن "الوفد الكردي اعترض على الموازنة الاتحادية للعام 2013، لعدم إدخال موازنة البيشمركة والعقود النفطية فيها". وقال شاويس إن "وفد حكومة الإقليم سيلتقي رئيس الحكومة نوري المالكي وفي وقت لاحق من الإثنين". يشار إلى أن وفدين كرديين وصلا، الأحد، إلى العاصمة بغداد، إحدهما وفد يمثل حكومة إقليم كردستان برئاسة نائب رئيس حكومة الإقليم، عماد أحمد والوفد الثاني يمثل الأحزاب السياسية الكردستانية برئاسة نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح. وأعلنت رئاسة إقليم كردستان، الأحد، رفضها المراهنة على الوقت في حل الأزمات، مؤكدة أن رد الإقليم سيكون كردستانيًا موحدًا في التعامل مع هذا الوضع إذا كان رد بغداد على وفدها سلبي، داعية إلى ضرورة الالتزام بالدستور والاتفاقات الموقعة مع الحكومة المركزية في بغداد، مشيرًا إلى وجود "خيارات كردستانية" في حال عدم الالتزام. واتفق رئيس التحالف الوطني، إبراهيم الجعفري، مع الوفد الكردي حين لقاءه به في أول يوم للزيارة على ضرورة الإسراع بحل الملفات العالقة وفق الدستور والقانون. من جهته دعا رئيس الجمهورية العراقي  جلال الطالباني حين لقاءه بالوفد الكردي في بغداد وسائل الإعلام والسياسيين إلى إيقاف أية حملات إعلامية "تشحن الأجواء" وتعيق جهود الحوار والمصالحة والتفاهم، مؤكدًا ضرورة توفير الأجواء الصحية السليمة لبلوغ اتفاقات وطنية "ترصن" مسار العملية السياسية. وكان رئيس حكومة كردستان العراق نيجيرفان البارزاني، أكد  في (12 أيلول/ سبتمبر 2012)، استعداد الإقليم لبحث أية خطوة لمعالجة المشاكل العالقة بين مع الحكومة المركزية، فيما لفت إلى أن وفدًا من الإقليم سيتوجه قريبًا إلى بغداد بهدف بحث مستحقات شركات النفط العاملة في كردستان. واتفق رئيسا الجمهورية جلال الطالباني والحكومة نوري المالكي خلال لقاء جمعهما، في (20 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري)، على احترام مواد الدستور وبنود الاتفاقات الموقعة بين الأطراف السياسية كافة، وفيما أشادا بخطوة زيارة وفد من إقليم كردستان إلى بغداد قريبًا لحل المشاكل العالقة بين المركز والإقليم، أكدا على ضرورة اتخاذ خطوات جادة لحل الخلافات بين الفرقاء السياسيين. يذكر أن العلاقات بين بغداد وأربيل تشهد أزمة مزمنة تفاقمت منذ أشهر عندما وجه رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، انتقادات لاذعة وعنيفة إلى رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، تضمنت اتهامه بـ"الدكتاتورية"، قبل أن ينضم إلى الجهود الرامية لسحب الثقة عن المالكي، بالتعاون مع القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي والتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر ومجموعة من النواب المستقلين، ثم تراجع التيار عن موقفه أخيرًا، ويعود أصل الخلاف القديم المتجدد بين حكومتي بغداد وأربيل إلى العقود النفطية التي أبرمها الإقليم والتي تعتبرها بغداد غير قانونية، فيما يقول الإقليم أنها تستند إلى الدستور العراقي واتفاقيات ثنائية مع الحكومة الاتحادية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفدان يمثلان الأكراد يُربكان المحادثات مع الحكومة العراقية وفدان يمثلان الأكراد يُربكان المحادثات مع الحكومة العراقية



GMT 20:48 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"الخارجية الإماراتية" تستعرض خدماتها الرقمية في "جيتكس 2021"

GMT 23:00 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يستقبل رئيس سيراليون

منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 08:05 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 10:27 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

الجلسرين يساعد في شفاء الجروح وإصلاح الأنسجة

GMT 22:52 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أطعمة ظاهرها الصحة وباطنها المرض أبرزها العسل والزبادي

GMT 10:18 2018 الأربعاء ,25 تموز / يوليو

الإمارات تصنع السلام

GMT 21:17 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

مهنّد كوجاك يلمع اسمه في عالم الموضة لموهبته
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates