الإمارات تستنكر الاتهام الأوروبي لها بخرق حقوق الإنسان
آخر تحديث 01:00:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الإمارات تستنكر الاتهام الأوروبي لها بخرق حقوق الإنسان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإمارات تستنكر الاتهام الأوروبي لها بخرق حقوق الإنسان

أبوظبي ـ جمال المجايدة

سادت موجة من الغضب الدوائر الرسمية في الإمارات، عقب صدور قرار البرلمان الأوروبي، والذي يتهمها بخرق حقوق الإنسان، فيما يواصل البرلمانيون، والعديد من كتاب الأعمدة في الصحف الإماراتية استنكارهم الشديد لموقف البرلمان الأوروبي، الذي وصفوه بـ"المتحامل". وقال وزير العمل الإماراتي صقر غباش، إن قرار البرلمان الأوروبي بخصوص حقوق الانسان في الإمارات، "يتجاوز الحقائق ولا يعكس الواقع الحقيقي في الدولة، سواء على صعيد التشريعات أو الممارسات على أرض الواقع". وأكد أن ملف حقوق الإنسان "يحظى بمتابعة من قيادة الدولة التي توجه باستمرار لضرورة الحفاظ على تلك الحقوق، وصون كرامة الإنسان بما يتوافق والقيم السائدة في المجتمع، والتشريعات الوطنية التي تجسد تلك القيم، وتطبق على المواطنين والمقيمين دون تمييز، حيث أصبحت الإمارات تشكل بموجب ذلك عنصر جذب لمختلف الجنسيات". وشدد غباش، على أن قرار البرلمان الأوروبي بُني على "مغالطات" في مختلف محاوره، الأمر الذي افقده المصداقية والشفافية، لا سيما في ما يتعلق بأوضاع العمالة في سوق العمل الذي تحكمه تشريعات وسياسات توفر الحماية للعمال وتضمن في الوقت ذاته المصالح المشروعة لأصحاب العمل. واستغرب من قرار البرلمان الأوروبي، كونه جاء متضاربا مع تقارير عدة أصدرتها المنظمات المعنية بالشؤون العمالية، وعلى رأسها منظمة العمل الدولية، التي أثنت على العديد من المبادرات المطبقة في سوق العمل بالدولة، ومن أبرزها نظام حماية الأجور، الذي أصبح نموذجا يحتذى به عربيا وإقليميا ودوليا كأداة مبتكرة تضمن للعمال الحصول على أجورهم في المواعيد المحددة، وهو ما يسهم عمليا في توازن العلاقة العمالية لا سيما وأن الأجر يمثل العنصر الأساس لتلك العلاقة". وأضاف أن القرار لا يأخذ في الاعتبار الحرص الذي تبديه الإمارات على توافر ظروف ملائمة في بيئة العمل بما يتوافق مع المعايير المعمول بها، دوليا حيث تجلى ذلك في العديد من المبادرات التي لاقت إشادة دولية، ومنها حظر العمل في أوقات الظهيرة خلال أشهر الصيف التي تشهد ارتفاعا في درجات الحرارة في منطقة الخليج العربي. وقال غباش إن مرونة تنقل العمال بين المنشآت يشكل أحد أبرز أوجه حقوق العمالة في أدبيات منظمة العمل الدولية، الأمر الذي يشهده سوق العمل في الإمارات، حيث "تتيح السياسات المنظمة للسوق للعمالة التعاقدية المؤقتة، الانتقال من منشأة لأخرى فور انتهاء علاقة عملهم مع أصحاب العمل بالاتفاق، ووفق ضوابط تجيز لوزارة العمل الموافقة على انتقال العامل إلى منشأة أخرى دون الاعتداد بانتهاء علاقة العمل، حال إخلال صاحب العمل بأي من التزاماته التعاقدية". وشدد وزير العمل، على أن الإمارات اتخذت العديد من التدابير والسياسات التي من شأنها مساعدة الدول المرسلة للعمالة على منع تعرض عمالها قبل مجيئهم للعمل في الدولة لأي ممارسات خاطئة من قبل وكالات التوظيف العاملة في تلك البلدان، كتحصيل الأموال منهم نظير تشغيلهم في الدولة، وغير ذلك من الممارسات التي تغرر بالعمال، وذلك كمبادرة تنسجم مع أهداف "حوار أبو ظبي"، الذي أطلقته الإمارات عام 2008 وسط مشاركة 21 دولة مستقبلة ومرسلة للعمالة". و دعا في ختام تصريحه البرلمان الأوروبي إلى الاطلاع على الحقائق بدقة والابتعاد عن إطلاق أحكام لا تستند إلى حقائق، حتى لا تتأثر مصداقية هذه المؤسسة سواء على صعيد مجتمعاتها المحلية أو المجتمع الدولي بشكل عام .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تستنكر الاتهام الأوروبي لها بخرق حقوق الإنسان الإمارات تستنكر الاتهام الأوروبي لها بخرق حقوق الإنسان



ببلايزر سوداء نسّقتها مع سروال ضيق وقميص أبيض كلاسيكي

"شارليز ثيرون ومارغو روبي" ثنائي متألق على السجادة الحمراء

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
إنحصرت الأنظار أمس على السجادة الحمراء في لوس انجلوس، على النجمات نيكول كيدمان Nicole Kidman، مارغو روبي Margot Robbie وشارليز ثيرون Charlize Theron، اللواتي شكّلن ثلاثياً يضجّ سحراً وأناقة في العرض الأول لفيلمهنّ Bombshell. كما حملت إطلالاتهنّ توقيع دار ديور Dior. كيدمان تميّزت بإختيار البدلة، على عكس زميلتيها اللتين إختارتا فساتين. نيكول تألقت ببلايزر سوداء لامعة نسّقتها مع سروال أسود ضيق وقميص أبيض كلاسيكي، اضافة الى ربطة عنق سوداء كلاسيكية. وأكملت اللوك بتسريحة ذيل الحصان وتزيّنت بمجوهرات ماسية. من جهتها، بدت مارغو ساحرة بفستان طويل باللون البنفسجي الباستيل الفاتح، تميّز تميّزت تنورته بطبقتين وحزام مزيّن بالورود حدد خصرها ومنح قواماً رشيقاً. ومن الناحية الجمالية، تألقت بالشعر الويفي وبماكياج ناعم. أما ثيرون فخطفت الانظار بإطلالتها المثير...المزيد

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 12:40 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
 صوت الإمارات - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 11:59 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
 صوت الإمارات - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 12:45 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأبرز الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
 صوت الإمارات - قائمة بأبرز الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 12:36 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 22:13 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

المحكمة الرياضية توقف جوناثان تاه مدافع ليفركوزن مباراتين

GMT 02:29 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

صلاح على رأس قائمة ليفربول في كأس العالم للأندية

GMT 08:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر سيتي يعزّز عضلاته المالية أمام جاره «الأحمر»

GMT 07:32 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو يقود قائمة اليوفي وعودة رابيو أمام لاتسيو

GMT 07:37 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

لوكاكو ومارتينيز يقودان هجوم النيراتزوري أمام روما

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 19:40 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

سامي خضيرة يغيب ثلاثة أشهر بعد خضوعه لجراحة في الركبة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates