حزب مصر يواصل دعوته إلى رفض الدستور
آخر تحديث 16:38:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حزب "مصر" يواصل دعوته إلى رفض الدستور

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حزب "مصر" يواصل دعوته إلى رفض الدستور

القاهرة ـ محمد مصطفى

أكد حزب "مصر" برئاسة الدكتور عمرو خالد أنه مستمر في دعوته إلى التصويت بـ"لا" على مسودة الدستور الجديد، محددًا عدة أسباب لذلك من بينها أن المسودة لم تعكس توافقًا وطنيًا سياسيًا ودينيًا وهو أمر لازم في طرح دستور جديد للبلاد يفترض فيه أن يعيش لعقود مديدة قادمة. وأكد حزب مصر الثلاثاء أن المادة 219 ضيقت نطاق تطبيق المادة الثانية الخاصة مبادئ الشريعة الإسلامية، وأغلقت باب الاجتهاد بما يواكب العصر. وصرح وليد عبد المنعم المنسق الإعلامي لحزب مصر في تصريح له الثلاثاء أنه بعد الانسحابات المتتالية من جانب الشخصيات العامة وممثلي القوى الوطنية وممثلي الكنائس من الجمعية التأسيسية وبيانات الرفض من قوى وتجمعات سياسية عديدة وبعضها قريب من الاتجاه الديني، فمن المؤسف أن هذا الدستور إن صدر سيبقى موصوما بأنه دستور فصيل واحد والمتحالفين معه وليس دستور كل المصريين، وهو ما سيجعل عمره على الأغلب قصيرًا، فهو لم يوحد وإنما فرق بين المصريين. وأشار إلى أن حزب مصر لم يكتف بمقعد المراقب وإنما بادر مبكرًا منذ إعلان قيامه بتقديم مشروع متكامل لدستور جديد متوازن وعصري، ورغم قيام الحزب بتسليم هذا المقترح رسميًا لمسؤولي اللجنة ولبعض أعضائها وحضور ممثلين عنه بعض جلسات الاستماع فإن مقترحات الحزب لم تعرض بجدية على اللجان الفرعية أو لجنة الصياغة وجاءت مسودة الدستور خالية من أبرز الاقتراحات. وأضاف أنه "رغم إدراك جدية الانتقادات التي وجهت لتشكيل اللجنة التأسيسية من معظم القوى الوطنية بسبب افتقادها للتمثيل المتوازن لكافة القوى السياسية والمجتمعية التي تشكل المجتمع المصري، ولضعف الكفاءة القانونية والثقافية والسياسية لعدد كبير من أعضائها، ولغياب قامات قانونية في هذا الحدث الوطني إلهام، إلا أن الحزب قرر ألا يتخذ موقفًا حادًا ضد هذه اللجنة انطلاقا من وجوب الانتظار لرؤية المنتج الذي ستتوصل إليه".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب مصر يواصل دعوته إلى رفض الدستور حزب مصر يواصل دعوته إلى رفض الدستور



GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 05:35 2022 الجمعة ,22 تموز / يوليو

إطلالات مميزة ولافتة من كارن وازن
 صوت الإمارات - إطلالات مميزة ولافتة من كارن وازن

GMT 22:18 2022 الثلاثاء ,26 تموز / يوليو

دبي المدينة الأكثر شعبية عالمياً للعطلات
 صوت الإمارات - دبي المدينة الأكثر شعبية عالمياً للعطلات

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 13:06 2018 الثلاثاء ,28 آب / أغسطس

أجمل الأماكن لقضاء شهر عسل مثالي

GMT 14:32 2013 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

أساسيات الحماية من البريد المتطفل

GMT 17:27 2013 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ندوة مفتوحة لمناقشة "مزرعة الحيوان" في مكتبة "أ" الاحد

GMT 16:21 2016 الخميس ,18 شباط / فبراير

"أركوس" الفرنسية تطرح 3 حواسيب لوحية جديدة

GMT 06:06 2015 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

الانتهاء من مشروع إنشاء بئر مياه "السرايا" في غزة

GMT 20:12 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشفي كيفية علاج آثار حب الشباب والحفر على البشرة

GMT 07:05 2012 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

"نوكيا" تسقط من قائمة الصناع الخمسة الكبار للهواتف الذكية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates