مليونية لـالدفاع عن العلماء والمساجد الجمعة في الإسكندرية
آخر تحديث 05:25:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مليونية لـ"الدفاع عن العلماء والمساجد" الجمعة في الإسكندرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مليونية لـ"الدفاع عن العلماء والمساجد" الجمعة في الإسكندرية

الإسكندرية ـ هيثم محمد

تزايدت حدة الاستقطاب بين النشطاء في الإسكندرية بعد أن أعلنت القوى الإسلامية نيتها التظاهر الجمعة، أمام مسجد القائد إبراهيم، حيث أعلنت كل من جماعة "الإخوان المسلمين" وحزبها "الحرية والعدالة"، والجماعة الإسلامية وحزبها "البناء والتنمية"، والدعوة السلفية وحزب "النور" السلفي وحزب "الأصالة" تنظيم مليونية أطلقوا عليها اسم "الدفاع عن العلماء والمساجد"، دعمًا للشيخ أحمد المحلاوي في مواجهة ثوار المدينة الذين حاصروا المسجد يوم الجمعة الماضي احتجاجًا على دعوته المصلين لتأييد الدستور، ومنعوا الشيخ أحمد المحلاوي ومعه 100 من المصلين، من الخروج من المسجد لأكثر من 14 ساعة. وقال أنس القاضي - المتحدث الإعلامي باسم جماعة "الإخوان المسلمين" في الأسكندرية - أنَّ القوى الإسلامية قرَّرت الحشد بمليونية الجمعة المقبلة لإعلان الرفض الشعبي لما أسماه "ممارسات بلطجية وميليشيات التيار الشعبي وحزب الدستور" التي بدأت بالإعتداء على المقرات ثم منازل قيادات الإخوان، وأخيراً التطاول على بيوت الله وعلماء الإسلام كما حدث مع الشيخ أحمد المحلاوي.  وأضاف القاضي في بيان له إنَّ التيارات الإسلامية قرأت المشهد جيداً في أحداث الجمعة الماضي، ومحاولة جرها للعنف، وكذلك محاولة وقف استكمال بناء مؤسسات الدولة وعملية التحول الديمقراطي بعرقلة الاستفتاء على الدستور الجديد لكنَّ قيادات الحركة الإسلامية التزمت ضبط النفس وتمسكت بمنهج الحوار والعمل السلمي والاحتكام لآليات الشورى والديمقراطية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مليونية لـالدفاع عن العلماء والمساجد الجمعة في الإسكندرية مليونية لـالدفاع عن العلماء والمساجد الجمعة في الإسكندرية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates