الزهار حل السلطة قرار فلسطيني لا يملكه عباس بمفرده
آخر تحديث 02:42:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الزهار: حل السلطة قرار فلسطيني لا يملكه عباس بمفرده

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الزهار: حل السلطة قرار فلسطيني لا يملكه عباس بمفرده

غزة ـ محمد حبيب

اعتبر القيادي البارز  في حركة "حماس" الدكتور محمود الزهار تهديد الرئيس محمود عباس بحل السلطة الفلسطينية وتسليم مفاتيح الضفة الغربية  للاحتلال الإسرائيلي، محاولة لجر إسرائيل للتفاوض مرة أخرى. وأكد الزهار في تصريح صحافي السبت، أن  حل السلطة قرار فلسطيني لايملكه الرئيس عباس بمفرده، مشددا على انه  في القضايا المتعلقة بالوطن لابد من استشارة كافة الأطراف الفلسطينية الفاعلة في المنطقة. وتابع " لا يجوز للرئيس عباس أن يقفز من خطة إلى أخرى دون دراسة ..وحل السلطة لا يتم بشكل منفرد". وأضاف الزهار "  هذه السلطة شارك فيها كل الشعب الفلسطيني ، مستدركا هذا لا يعنى أننا متمسكون بالسلطة ، لكن يجب أن يكون هذا الموضوع في إطار التشاور  فهو يمس جزء كبير من الوطن . ورأى  القيادي البارز  في حركة "حماس" أن الرئيس عباس  يستخدم الآن هذه  الوسائل عندما رفضت إسرائيل الجلوس معه . وأضاف  "الرئيس عباس كان يقول سابقا  "لن اجلس للتفاوض دون وقف الاستيطان ،وبعد  تواصل الاستيطان بدأ يقول  اجلس للتفاوض حتى بأبسط الشروط  " وعن تطورات  ملف المصالحة الفلسطينية بعد السماح لحركة "فتح" بعقد مهرجان انطلاقتها بغزة والإفراج  عن بعض كوادرها من سجون القطاع ،قال الدكتور  الزهار  إن ملف المصالحة مرتبط  بتطبيق ما تم الاتفاق عليه ،موضحا أن حركته قدمت خطوات ايجابية في هذا الملف وعلى السلطة الفلسطينية وحركة "فتح" أن تقدم خطوات مماثلة في الضفة الغربية. وتابع "هناك خطوات تم الاتفاق عليها لم تنفذ في الضفة مثل إطلاق الحريات الكاملة  ووقف الاعتقالات والملاحقات من السلطة لأنصار "حماس" والإفراج عن أموالها  والسماح لمؤسساتها بالعمل وهو ما لم يتم منه شيء . من جانبه  أعرب  عضو المكتب السياسي للجبهة "الشعبية لتحرير" فلسطين الدكتور رباح مهنا عن أملة في أن يصدق الرئيس عباس في تصريحه ويقوم بحل السلطة وألا تكون مناورة. وقال  مهنا لوكالة "أنباء الشرق الأوسط " إن السلطة الفلسطينية أصبحت تشكل عبئا على القضية  الفلسطينية وهى لا تعمل  لصالحه بل لصالح أطراف أخرى حسب قوله. وتابع "أخشى أن يكون تهديد الرئيس عباس بحل السلطة محاولة لتحسين شروط التفاوض مع الاحتلال الإسرائيلي. وهدد الرئيس محمود عباس في مقابلة مع صحيفة "هآرتس" الجمعة بحل السلطة وإعادة تسليم مفاتيح الضفة الغربية لإسرائيل، في حال لم توقف إسرائيل البناء في المستوطنات ولم يحصل اي تقدم على صعيد مفاوضات السلام، بعد الانتخابات الإسرائيلية المقبلة في 22 كانون الثاني/ يناير المقبل . ودعا رئيس حزب إسرائيل بيتنا وزير الخارجية الإسرائيلي المستقيل أفيغدور ليبرمان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى تنفيذ تهديده باعتزال الحكم .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزهار حل السلطة قرار فلسطيني لا يملكه عباس بمفرده الزهار حل السلطة قرار فلسطيني لا يملكه عباس بمفرده



تُنسِّقها مع الباند العريض المُلوّن بخطوط مُشرقة ومتداخلة

تألّق ميريام فارس بأجمل إكسسوارات القبعات بطريقةٍ مميَّزة

بيروت _صوت الامارات
لفتت إطلالات ميريام فارس الأخيرة الأنظار من خلال تألقها بأجمل الإكسسوارات الشبابية خصوصا مع تألقها في ساعات النهار بالعديد من إكسسوارات القبعات الكاجوال والعصرية، فلا بد أن تشاهدي كيف بدت إطلالات ميريام فارس مع تنسيق إكسسوارات القبعات بأسلوب حيوي.إليك أجمل إطلالات ميريام فارس مع تنسيق إكسسوارات القبعات بطريقة شبابية، لتواكبي على خطاها أجمل هذه الصيحات التي تزيّن شعرها. برزت إطلالات ميريام فارس مع اختيارها إكسسوارات القبعات الدائرية بطريقة شبابية من خلال أقمشة القش البيج الفاتحة التي تعتبر من أجدد صيحات الموضة البارزة، واللافت في إطلالات ميريام فارس تنسيقها القبعات العصرية مع الباند العريض الملون والهندسي بخطوط مشرقة ومتداخلة مع دوائر الفرو المرجانية البارزة على جهة واحدة من القبعة.وسحرتنا إطلالات ميريام فارس بإكسسو...المزيد

GMT 14:31 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رانيا يوسف تؤكد أن فستان إلهام شاهين الأحلى

GMT 10:45 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

غادة عادل سعيدة بالعمل مع أحمد السقا

GMT 10:57 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح مضمونة لتوظيف الشمع في الديكور لأجواء خلابة

GMT 06:49 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الكيني والأميركية دليلة أفضل عداء وعداءة

GMT 19:44 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أدوات بسيطة تزيّن حديقتك وتضفي إليها الحيوية

GMT 04:54 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"إيجل هيلز" تتوسع إلى إثيوبيا بإطلاق مشروع "لا غار"

GMT 16:32 2016 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

تصميمات البارات والمطاعم تدخل إلى المنازل

GMT 14:00 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

دنيا سمير غانم تُعلن تفاصيل آخر مشاداة لها مع زوجها

GMT 08:09 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

24 لاعبًا في معسكر الأولمبي في سنغافورة وفيتنام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates