جبهة الإنقاذ تُحمل مرسي المسؤولية الجنائية عن العنف والتعذيب
آخر تحديث 20:14:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"جبهة الإنقاذ" تُحمل مرسي المسؤولية الجنائية عن العنف والتعذيب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "جبهة الإنقاذ" تُحمل مرسي المسؤولية الجنائية عن العنف والتعذيب

القاهرة ـ أكرم علي

حملت "جبهة الإنقاذ الوطني"، الرئيس محمد مرسي وحكومته، المسؤولية السياسية والجنائية عن العنف والتعذيب والسحل الصادر من قوات الأمن. ودانت الجبهة في بيان صحافي ما وصفته بـ"أحداث العنف الممنهجة ضد المتظاهرات السلميات"، والتي وقعت منذ 25 من الشهر الماضي، وما تلاها من أيام في ميدان التحرير وعدد من الشوارع المجاورة، من خلال استخدام التحرش الجنسي والأسلحة البيضاء بصورة غير مسبوقة، لهدف قهر إرادة المرأة وإخماد صوتها (صوت الثورة) وانتهاك كرامتها وحقها في التظاهر السلمي والتعبير عن الرأي". وحملت "الإنقاذ" الرئيس محمد مرسي المسؤولية الكاملة للإخفاق في حماية المتظاهرين السلميين من اعتداءات مليشيات العنف والبلطجة، وبخاصة العنف ضد نساء مصر، شريكات الصفوف الأولى لثورة 25 يناير، وشريكات النضال حتى تحقيق أهداف الثورة، مضيفة أن "هذه الاعتداءات والتحرشات الجماعية الممنهجة لا تنفصل عن أساليب القمع والسحل والتعذيب وانتهاك الحرمات والاغتيال المادي والمعنوي الذي يُمارس ضد الثورة والثوار عمومًا، وأنها تثق أن الممارسات بالغة العنف وغير المسبوقة ضد المرأة المصرية، لن تنجح في كسر إرادتها وإصرارها على التمسك بالميدان، وحق المشاركة السياسية والتظاهر السلمي"، معلنة "تضمانها الكامل، سياسيًا وقضائيًا، مع ضحايا هذه الأحداث وكل أحداث العنف والسحل والتعذيب ضد المتظاهرين السلميين". في السياق ذاته، كشفت مصادر في المجلس القومي لحقوق الإنسان، لـ"العرب اليوم"، أن وفدًا يترأسه رئيس المجلس المستشار حسام الغرياني، قد اتجه إلى المواطن حمادة صابر الذي تم سحله أمام قصر الاتحادية، في مستشفى الشرطة، التي يتلقى فيها العلاج، وربما يرفع تقرير عن أحداث العنف التي تعرض لها رئيس الجمهورية.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبهة الإنقاذ تُحمل مرسي المسؤولية الجنائية عن العنف والتعذيب جبهة الإنقاذ تُحمل مرسي المسؤولية الجنائية عن العنف والتعذيب



GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 09:22 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 15:39 2016 الجمعة ,04 آذار/ مارس

القومي للترجمة يناقش رواية "أطفال وقطط"

GMT 23:55 2020 الأربعاء ,12 آب / أغسطس

ديكورات حمام الضيوف في المنزل السعودي

GMT 04:28 2020 الثلاثاء ,14 إبريل / نيسان

وفاة بطل الجولف الأميركي السابق ساندرز عن 86 عاما

GMT 20:33 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

تعرف إلى التغييرات الجذرية في هاتف سامسونغ "غالاكسي إس 11"

GMT 17:00 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

ناسا تتلقى إشارة من "أبعد نقطة يستكشفها البشر في الفضاء"

GMT 23:29 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

فضائح شركة "فيسبوك" تتزايد خلال عام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates