الإسكندرية ضباط الجيش المتقاعدين يتظاهرون أمام المنطقة الشمالية
آخر تحديث 19:34:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الإسكندرية: ضباط الجيش المتقاعدين يتظاهرون أمام المنطقة الشمالية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإسكندرية: ضباط الجيش المتقاعدين يتظاهرون أمام المنطقة الشمالية

الإسكندرية ـ هيثم محمد

نظم العشرات من ضباط القوات المسلحة المتقاعدين، وقفة احتجاجية، الثلاثاء، أمام منطقة القيادة الشمالية للقوات المسلحة في الإسكندرية، للمطالبة بمستحقات مالية وأوضاع أدبية ومعنوية، داعين إلى "تصحيح الأوضاع الخاطئة، والتي صاحبت قرارات الرئيس السابق حسني مبارك بشأنهم لإرضاء إسرائيل، بعد توقيع اتفاق كامب ديفيد"، على حد قولهم، وذلك بعد وقفات احتجاجية عدة تم تنظيمها من قبل ولكن بلا جدوى.وردد الضباط المتقاعدون هتافات منها "عايزين حقوقنا"، و"يادي الخزي ويادي العار الجندي المصري ضاع وانهار"، و"احنا الضباط المتقاعدين ولحقوقنا أبدًا مش سايبين"، و"يا عسكري يااللي في الخدمة بكرة هايجي عليك الدور"، ورفعوا لافتات، منها "أين حقوق ضباط المعاش بالقوات المسلحة"، و"لماذا التفرقة بين الضباط"، و"إلى القادة الجدد أين حقوق القادة القدماء"، و"لا نطالب بالمستحيل.. فقط نريد أبسط الحقوق"، و"عيب على العسكرية المصرية إهانة أبنائها".وأكد المتظاهرون، أنهم تم إحالتهم للمعاش المبكر في سن 40 عامًا طبقًا للتعهدات المصرية بخفض أعداد أفراد الجيش كأحد بنود اتفاق السلام، الأمر الذي اعتبروه "إلحاقًا للأذى بهم وبأسرهم من دون أسباب موضوعية خاصة بهم"، مطالبين بالحصول على الاستحقاقات المالية والطبية والأدبية التي يحصل عليهم زملائهم في الخدمة، كما طالبوا بإلغاء نظام الخروج على المعاش في سن الـ40، وتسوية الرواتب للخارجين قديمًا أو حديثًا بالمساواة مع الضباط العاملين، والاستفادة من الخارجين معاش بسبب العجز الجزئي، وتقديم رعاية صحية ملائمة للذين يعانون من العجز الكلي، وإعادة النظر في أخطاء تقدير العجز، والحصول على المكافئات السنوية التي يحصل عليها الضباط الحاليين.وانتقد المتظاهرون "تقاعس" الرئيس محمد مرسي عن تنفيذ وعوده التي أطلقها أثناء لقاءه بوفد منهم يوم 14 أب/أغسطس الماضي بتحقيق مطالبهم، واكتفائه بتشكيل لجنة من رئاسة الجمهورية ووزارة الدفاع وممثلي الضباط المتقاعدين لبحث تحقيقها، من دون أن تقدم أي حلول، فيما قال المتحدث باسم ضباط القوات المسلحة المتقاعدين في الإسكندرية والدلتا العميد سامي رسلان، إن "بند خفض أعداد الجيش المصري في اتفاق السلام، أدى إلى قيام القيادة العسكرية بإحالة أعداد كبيرة من الضباط إلى المعاش في سن الـ40 في كل عام، من دون حصولهم على مكافئة أو معاش مناسب أو كارنية المحاربين القدامى أو تغطيتهم وأسرهم في نظام الرعاية الصحية أو شهادات تقدير أو غيرها من المميزات، وأن القوات المسلحة تستبعد الضباط بحجج ضعف الكفاءة، على الرغم من امتلاكهم لتقارير الكفاءة وسفر الكثير منهم لبعثات خارجية، واختيار بعضهم كمحكمين في مشروع حلف شمال الأطلنطي، ومشاركتهم في تعديل معدات استفادت منها دول متقدمة، الأمر الذي يحرم المؤسسة العسكرية والأجيال الجديدة فيها من الاستفادة من خبراتهم وكفاءاتهم".واستنكر الملازم أول إبراهيم سلام، ما وصفه بـ"إهمال القيادة السياسية والعسكرية للمحاربين في حروب 56 و67 والاستنزاف و73"، ورفض إعطائهم أي مميزات مادية أو معنوية، في الوقت الذي يتمتع فيه الأجيال الجديدة التي لم تشارك في هذه الحروب بتلك المميزات

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإسكندرية ضباط الجيش المتقاعدين يتظاهرون أمام المنطقة الشمالية الإسكندرية ضباط الجيش المتقاعدين يتظاهرون أمام المنطقة الشمالية



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أجمل موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء أزمة "كورونا"

واشنطن - صوت الامارات
أصبح معظم النساء العاملات والموظفات يمارسن أعمالهن من المكتبية من المنزل منذ بداية انتشار فيروس "كورونا"  وفرض الحجر الصحي، بانتظار أن تعود الحياة إلى سابق عهدها قريباً بعد انتهاء هذه الأزمة واحتواء الفيروس،  وبانتظار ذلك الوقت جمعنا لك اليوم بالصو أبرز موديلات أزياء للدوام من أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر  الصحي. حيث إن أمل تعتبر من أكثر النساء أناقة في العالم ولاسيما عندما يتعلق الأمر بالإطلالات الخاصة بالعمل، وهي تمتلك  أسلوباً خاصاً في الموضة ميزها عن غيرها يجمع بين النمط الكلاسيكي لكن دائماً مع لمسات من العصرية. وفي اطلالات الدوام أو التنسيقات الرسمية في فصل الربيع عموماً نراها تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية  مثل الفساتين الميدي أو التيورات الأنيقة المؤلفة من البليزر والت...المزيد
 صوت الإمارات - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates