مرسي يجتمع بـالاقتصادية والإنقاذ تنفي تلقيها دعوة للحوار
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مرسي يجتمع بـ"الاقتصادية" و"الإنقاذ" تنفي تلقيها دعوة للحوار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مرسي يجتمع بـ"الاقتصادية" و"الإنقاذ" تنفي تلقيها دعوة للحوار

القاهرة – أكرم علي

  عقد الرئيس محمد مرسي اجتماعًا بالمجموعة الاقتصادية، الثلاثاء، في مقر رئاسة الجمهورية في قصر الاتحادية، برئاسة رئيس الوزراء هشام قنديل، فيما أكدت حبهة الإنقاذ الوطني أنها لم تتلق دعوة من الرئاسة حتى الآن، إلى حضور الحوار الوطني المقرر انعقاده، الأربعاء. وحضر الاجتماع محافظ البنك المركزي هشام رامز، ووزير المالية المرسي السيد حجازي، ووزير الاستثمار أسامة صالح، ووزير الكهرباء والطاقة محمود بلبع، ووزير البترول أسامة كمال، ووزير التخطيط والتعاون الدولي أشرف العربي، ومستشار الرئيس لشؤون التنمية المتكاملة الدكتور حسين القزاز. وقال المتحدث الرئاسي ياسر علي "إن مؤسسة الرئاسة ستصدر بيانًا صحافيًا عقب انتهاء اللقاء بنتائج الاجتماع، وما انتهى إليه من قرارات". في السياق ذاته، أكدت حبهة الإنقاذ الوطني أنها لم تتلق دعوة من الرئاسة حتى الآن إلى الحضور في الحوار الوطني، المقرر انعقاده، الأربعاء، مشيرًا إلى أنه تلقى اتصالات، الإثنين، مع رئيس حزب النور يونس مخيون لاستئناف المحادثات السياسية مع الجبهة، والذي لم يُحدَّد موعد له بعد. وأضاف أمين عام الجبهة الدكتور أحمد البرعي في تصريحات صحافية أن مشاركتهم في الحوار مرهونة بأن يكون هناك دعوة إلى الحوار، وأن يبدي الرئيس استعداده للتحدث بشأن 4 مطالب أساسية، وهي "تشكيل لجنة تقصي حقائق تضم عناصر قضائية وأهلية تكشف عما تم في مدن القناة بالأخص، وعن باقي الأحداث الأخرى، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني، وتعديل الدستور، وإقالة النائب العام". وشدد البرعي على ضرورة إعلان الرئيس تعهده ووضع ضمانات لتنفيذ ما جاء في الحوار، موضحًا أن جميع المطالب التي ترددها الجبهة أصبحت مطالب جماهيرية، وكلما تأخر الرئيس في لاستجابة تزيد هذه المطالب وتزيد فعالياتها. وتابع أمين عام الجبهة حديثه، مؤكدًا أن "تشكيل حكومة إنقاذ يهدف إلى أن تكون مهمتها هي إعادة الأمن للبلاد، بمعنى إعادة هيكلة وزارة الداخلية، والمهمة الثانية هي إنقاذ الاقتصاد المصري"، مطالبًا بضرورة تشكيل الحكومة من شخصيات عامة قادرة على الاتصال بدول العالم، ووضع خطة تنقذ البلد بعد انهياره اقتصاديًا، وهو الأمر التي تعمل عليه الجبهة حاليًا. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرسي يجتمع بـالاقتصادية والإنقاذ تنفي تلقيها دعوة للحوار مرسي يجتمع بـالاقتصادية والإنقاذ تنفي تلقيها دعوة للحوار



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 17:47 2020 الأربعاء ,29 إبريل / نيسان

خضراوات تحميك من العطش في نهار رمضان تعرف عليها

GMT 10:32 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

"ليفربول" يُعلن تمديد عقد ألكسندر أرنولد لفترة طويلة

GMT 11:17 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

جمانة وهبي تشرح توقعات الأبراج للعام المقبل ٢٠١٨

GMT 16:21 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

ياسمين صبري تتألق في القفطان الأبيض المطرز

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

مفاجأة في إصابة ليفاندوفسكي تصدم سان جيرمان

GMT 06:46 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

روبرتو مانشيني يؤكد أن مجموعة إيطاليا فى يورو 2020 ليست سهلة

GMT 21:10 2019 السبت ,27 تموز / يوليو

شنط باللون الأبيض موضة صيف 2019
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates