القوى الصوفية المصرية تستنكر ترهيب  الإخوان للمعارضة
آخر تحديث 16:39:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

القوى الصوفية المصرية تستنكر "ترهيب "الإخوان" للمعارضة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوى الصوفية المصرية تستنكر "ترهيب  "الإخوان" للمعارضة"

القاهرة ـ علي رجب

استنكر "اتحاد القوى الصوفية وآل البيت" ومشايخها عمليات استهداف وقتل شباب الثوار في محاولة لإرهاب المجتمع، مشيرًا إلى أن هناك عملية استهدفت سيارة شيخ الطريقة العزمية علاء أبو العزايم، فجر الجمعة، في منطقة البرلس في كفر الشيخ، هذا وقال منسق الاتحاد الدكتور عبد الله حلمي "إن جميع الفاعلين في التيار الصوفي مستهدفون، وربما يكون الكثير منهم على قوائم الاغتيال وهذا لن يخيفنا إطلاقًا بل يزيدنا قوة وتمسك بحقنا في العمل على انتشال مصر من وحل "الأخونة". و من جانبه أكد أبو العزايم  على أن هذه الهجمات الإرهابية على مشايخ الطرق الصوفية وشباب الثوار خاصة مؤسسي الصفحات المناهضة لحكم "الإخوان" على شبكات التواصل الاجتماعي يعد جريمة خاصة، بعد أن نجح هؤلاء الشباب في الكشف عن دور الجماعة التي تنفذ مخطط صهيوني للسيطرة على المنطقة العربية الإسلامية . وأضاف "إن جماعة "الإخوان" المسلمين غير المقننة تعتقد أنها سترهبنا بهذه الهجمات الاستهدافية، لكننا نؤمن بالله، ونثق بأنه سينصرنا عليهم، وسيحبط محاولاتهم الإجرامية وسنكشف مخططاتهم الصهيونية الاستعمارية"، مشيرًا إلى أنه لا يخاف الموت لأن كل من عليها فان، كما أخبرنا الله عز وجل.  و لفت إلى أن جميع المدمرات والسفن الإسرائيلية بالأخص لم تكن ترفع علمها عند مرورها في قناة السويس منذ تولى الرئيس السابق رئاسة الجمهورية، والآن المدمرة الإسرائيلية "كيدون"  تمر في قناة السويس المصرية رافعة العلم الإسرائيلي فهل هناك من تفسير من السيد الرئيس ؟!" وأوضح :" إنه تخرج الجماعة الإسلامية لنبذ العنف، كخروج المدمنين لنبذ المخدرات،  هل يعقل تكريم والدة قاتل السادات بأن تعتلي المنصة الرئيسية لمليونية "معا ضد العنف" وأن تقدم كل الخدمات "اللوجستية" لهم في حين يقدم الغازات المسيلة للدموع لغيرهم من معارضي الرئيس وجماعته، مستغربًا أن يُضطهد أو يُعتقل أو يُبعد شخص لأفكاره وآرائه، استغرب أن هناك أناس يعتقدون أنهم يستطيعون الاستمرار بذلك في هذا العصر، فقوة الفكر تنتصر دائمًا على فكر القوة على "الإخوان"، فلابد أن يتمصروا لأن مصر والمصريين لن يتاخونوا."  و تابع "إنه ثبت بالدليل القاطع الذي لا يدع سبيلا من الشك أن قيادة الرئيس وجماعته أغرقت السفينة المصرية في كثير جدًا من المشاكل التي لا يمكن حلها خلال الفترة القليلة المقبلة ناهيك عن طموح الشعب المصري في أن يعيش حياة مريحة هو أهل لها، لقد اختار الشعب الرئيس بنسبة ضئيلة في انتخابات قيل عنها إنها حرة وحيادية والله أعلم بها، فمصر أهم وأكبر بكثير من  الرئيس وجماعته ومصالحهم الضيقة".  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوى الصوفية المصرية تستنكر ترهيب  الإخوان للمعارضة القوى الصوفية المصرية تستنكر ترهيب  الإخوان للمعارضة



GMT 15:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إليزابيث الثانية تتسلم أوراق اعتماد سفير الدولة

GMT 15:38 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس الأركان يستقبل نظيريه الأردني والإيطالي

GMT 15:27 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

" دبي" تطلق "كسوة خير" بإعادة تأهيل 50 ألف قطعة ملابس

GMT 15:21 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

القائد العام لشرطة دبي يوقع على «وثيقة المليون متسامح»

GMT 15:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عبدالله بن زايد يبحث ونظيره الموريتاني تعزيز العلاقات

GMT 15:09 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منصور بن زايد يناقش مع وزير روسي التعاون المشترك

بعد أن اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها

فيكتوريا بيكهام تفاجئ الجمهور برشاقتها في إطلالة مختلفة

واشنطن ـ رولا عيسى
مرة جديدة تفاجئنا اطلالة فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham برشاقتها وجمال تنسيقها لموضة الألوان الرائجة في المواسم المقبلة، فهي السباقة في اختيار أجمل صيحات الموضة الكاجوال والفاخرة في الوقت عينه خصوصاً خلال إطلالتها الأخيرة في باريس. من خلال رصدنا لصور إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham، لاحظي كيف اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها. أتت إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham عصرية وبعيدة كل البعد عن الكلاسيكية، فتمايلت بموضة اللون الرمادي الفاتح مع القماش المتموج والفاخر. فنسّقت التنورة الطويلة والواسعة التي لا تصل الى حدود الكاحل ذات الشقين الجانبيين والفراغات المكشوفة مع البلايزر الطويلة والرمادية التي وضعتها على كتفيها بكثير من الأنوثة، واللافت اختيار القميص البيضاء الراقية ذات الزخرفات السوداء والرسمات اله...المزيد

GMT 13:28 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 صوت الإمارات - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 14:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 صوت الإمارات - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

يمني يطعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية أثناء عرض في العاصمة

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأصول التاريخية لبعض "الشتائم"

GMT 08:22 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بالأرقام محمد صلاح ملك الهدافين لليفربول على ملعب آنفيلد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 08:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يسقط بثنائية بارما في الدوري الإيطالي

GMT 08:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكد صلاح سجل هدفا رائعا أمام السيتي

GMT 06:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يسجل في مانشستر سيتي من ضربة رأسية مميزة

GMT 00:48 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وادي الملوك في مصر فكرة فلسفية وصورة مصغرة "للعالم الآخر"

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الآثار المصرية تبدء في تنفيذ مشروع تطوير "بيوت الهدايا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates