مطالبات حقوقية بعرض قانون الانتخابات على الدستورية
آخر تحديث 19:10:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مطالبات حقوقية بعرض قانون الانتخابات على "الدستورية"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مطالبات حقوقية بعرض قانون الانتخابات على "الدستورية"

القاهرة ـ إسلام أبازيد

أبدت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، قلقها بعد قرار رئيس الجمهورية محمد مرسي، بدعوة الناخبين إلى الاقتراع لانتخابات مجلس النواب في نهاية نيسان/أبريل المقبل، لسبب عدم دستورية الإجراءات القانونية المتبعة لقانون الانتخابات البرلمانية من قبل مجلس الشورى. وطرحت المنظمة مجموعة من الملاحظات الأساسية، "أولها قيام رئيس الجمهورية بدعوة الناخبين للانتخابات، من دون أن ينشر في الجريدة الرسمية تعديلات قانون النواب، حيث يعتبر ذلك إجراءً ليس مكملاً، وإنما إجراء يؤدي إلى نفاذ القانون وسريانه، حيث أن الدعوة قد تمت قبل نشر القانون في الجريدة الرسمية مما يفقده شرعيته، وثانيهما أن نص المادة (177) من الدستور يستوجب إعادة مشروع القانون مرة أخرى إلى المحكمة الدستورية لتقر المشروع بعد تعديله، للتأكيد على اتفاق ما تم من تعديلات مع الدستور تحقيقًا للعدالة التي من أجلها تضمن الدستور الجديد الرقابة السابقة على قانون مباشرة الحقوق السياسية، مما لا يحول من دون الطعن عليه مستقبلاً أمام المحكمة الدستورية، ونصبح مرة أخرى أمام مجلس نواب باطل، فإذا كان المجلس غير ملزم بعودة القانون مرة أخرى إلى المحكمة الدستورية، إلا أنه وقد تم تعديل القانون بإضافة نصوص جديدة في ما يتعلق بقواعد تقسيم الدوائر الانتخابية، فإنه كان لزامًا على مجلس الشورى أن يُعيد القانون مرة أخرى إلى المحكمة الدستورية لمراقبة مدى دستورية النصوص المعدلة والمضافة قبل إجراء الانتخابات، أما الملاحظة الثالثة فتتمحور حول أن قرار رئيس الجمهورية بدعوة الناخبين للاقتراع جاء مخالفًا لصحيح القانون والدستور، لأن المحكمة الدستورية لم تستنفذ ولايتها في الرقابة السابقة على دستورية القانون، بعد أن تم إضافة نصوص جديدة، الأمر الذي كان يستوجب إعادة القانون للدستورية، وبخاصة بعد زيادة أعداد المقاعد في مجلس النواب بالمخالفة لنصوص القانون، وهو ما يحتاج إلى مراجعة دستورية للتأكد من عدالة التوزيع والمساواة في التمثيل بين المواطنين داخل البرلمان، ومن ثم فإن قرار رئيس الجمهورية جاء مخالفًا لصحيح القانون والدستور وهو ما يوجب إلغاؤه، والملاحظة الرابعة أن التعديل الذي أجري على الدوائر الانتخابية أدى إلى إعادة تقسيم الدوائر، مما أسفر عن تفتيت الدوائر لقصد سيطرة التيار الديني على الأصوات الانتخابية، وتجميع الدوائر ذات الثقل الإخوانى في دائرة انتخابية واحدة، ولم يراع التعديل وإعادة التقسيم المعايير التي وضعتها المادة 113 من الدستور، وذلك واضح من طريقة التقسيم للمراكز الإدارية التي لا تتلاءم والمنطق، أو الترابط البيئي والسكاني بين أبناء المنطقة الواحدة". وطالبت المنظمة من خلال بيان لها، مجلس الشورى بعرض قانون انتخابات مجلس النواب مجددًا على المحكمة الدستورية، لتبدي رأيها في مشروع القانون، تفاديًا لشبهة الحل الدستوري في ما بعد لمجلس النواب، الأمر الذي يقود البلاد إلى منعطف خطير ويؤثر على المشهد السياسي الراهن. وكان مجلس الشورى قد أقر قانون انتخابات مجلس النواب، وتم إحالته إلى المحكمة الدستورية العليا تنفيذًا لمبدأ الرقابة السابقة على القوانين والتشريعات، والذي أقره الدستور الصادر عام 2012، وعليه حددت المحكمة مجموعة من الملاحظات وأعيد القانون إلى مجلس الشورى، ولكن قام مجلس الشورى بأخذ هذه التعديلات وأضاف بعض البنود وقام رئيس الجمهورية على أثر ذلك بدعوة الناخبين للاقتراع.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطالبات حقوقية بعرض قانون الانتخابات على الدستورية مطالبات حقوقية بعرض قانون الانتخابات على الدستورية



GMT 15:01 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

رئيس سريلانكا يبحث التعاون مع سفير الدولة

GMT 14:53 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

ملك البحرين يستقبل سفير الدولة بمناسبة اليوم الوطني الـ48

GMT 14:50 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

حاكم الشارقة يوجه بتنفيذ 4 آلاف و400 مسكن للمواطنين

GMT 14:47 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

26 ألف متطوع في دبي وفروا 36 مليون درهم خلال 4 سنوات

GMT 14:44 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

خليفة ومحمد بن راشد ومحمد بن زايد يهنئون ملك تايلاند

GMT 02:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

جريمة "بشعة" في الهند.. اغتصبها وأحرقها بعد عام

GMT 17:54 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

قرقاش يؤكد انه يجب ان نتطلع إلى قمة الرياض بكل تفاؤل وأمل

اعتمدت على تسريحة الشعر القصير ومكياجاً ناعماً

عارضة الأزياء كارلي كلوس تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة

نيويورك ـ مادلين سعاده
خطفت عارضة الأزياء كارلي كلوس Karlie Kloss الأنظار في إطلالة شتوية ساحرة، خلال مشاركتها في برنامج "توداي شو" في نيويورك. إذ تألقت بلوك راقٍ، ويشبه الى حد كبير الأسلوب الذي تعتمده دوقة كمبريدج كيت ميدلتون. عارضة فيكتوريا سيكريت ومقدمة برنامج Project Runway، أطلت بفستان باللون الأزرق الفاتح من مجموعة براندون ماكسويل Brandon Maxwell لربيع وصيف 2020، تميّز بطوله الميدي قصة الصدر الـV المحتشمة، وقصته الضيقة التي ناسبت قوامها الرشيق، وأضافت اليه حزاماً أسود اللون لتحديد خصرها. وأضافت كلوس الى الاطلالة معطفاً طويلاً بنقشة المربعات باللون الأبيض والأسود، وأكملت اللوك بحذاء ستيليتو أسود. ومع هذه الاطلالة الأنيقة، إعتمدت كارلي تسريحة الشعر القصير المنسدل ومكياجاً ناعماً بألوان ترابية. قــــد يهمـــــــــك أيضًــــــــــا: كارلي كلوس أنيقة خل...المزيد

GMT 13:19 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من الإطلالات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس
 صوت الإمارات - مجموعة من الإطلالات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 19:21 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة
 صوت الإمارات - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة

GMT 12:08 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 صوت الإمارات - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 03:03 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مهاجم إنتر يخضع لعملية جراحية ناجحة في ركبته اليمنى

GMT 02:36 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

سبورتينج لشبونة يصدم كبار أوروبا ويجدد عقد برونو فرنانديز

GMT 00:59 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون يكشف غياب مباراة واحدة أفضل من 6

GMT 02:31 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون سعيد بتعامل كلوب مع إصابات لاعبي ليفربول

GMT 16:56 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

دليلك للديكور الفرنسي الريفي لعشاق الأثاث البسيط

GMT 09:17 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

أحدث ديكورات غرف النوم الضيقة في 2019
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates