مصر و بغداد يتفقان على تعاون نفطي و أمني مشترك
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مصر و بغداد يتفقان على تعاون نفطي و أمني مشترك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مصر و بغداد يتفقان على تعاون نفطي و أمني مشترك

بغداد ـ جعفر النصراوي

أعلنت الحكومة العراقية عن الاتفاق مع الحكومة المصرية على تصدير النفط الخام إليها على أن تعود لتصديره إلى العراق على شكل مشتقات نفطية بعد تكريره في مصافيها، وذلك عبر الأنبوب المزمع إنشاؤه عبر الأردن، في حين أكد الاتفاق بين البلدين على مكافحة الإرهاب والتطرف في المنطقة. هذا و قال رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع نظيره المصري هشام قنديل الذي يزور بغداد على رأس وفد رفيع المستوى "إن البلدين اتفقا على موضوع النفط وتزويد مصر بالنفط اللازم للمصافي النفطية لتصفيتها وتحويلها إلى مشتقات حتى يتمكن العراق من الاستفادة منها".  وأضاف "كما تمت مناقشة أنبوب النفط الذي يمر من العراق عبر الأردن وإلى العقبة وإلى مصافي النفط المصرية من أجل توفير المادة الخام لهذه المصافي"،  مؤكدا أن هذا الأنبوب "سيشكل شريانا حيويًا للاقتصاد المصري والعراقي والأردني".وتابع المالكي إنه "تمت أيضًا مناقشة سبل التبادل التجاري في القضايا الزراعية والصناعية"، ولفت إلى "أنه تم الاتفاق على التعاون والتفاهم بين العراق ومصر بما يتعلق بشؤون المنطقة ومواجهة التحديات،  ومنها التطرف الإرهاب العنف وقمع الشعوب وعدم تحقيق الإرادة الوطنية عبر الآليات الديمقراطية".  وواصل الملكي قائلاً "وكانت وجهات نظرنا متفقة باتجاه تحقيق مبدأ الاعتدال والوسطية ومعالجة القضايا الداخلية أو المتعلقة بالدول بالحوار السلمي والتفاهم وإيجاد الجوامع والقواسم المشتركة بين الطرفين".و أوضح المالكي أنه تم الاتفاق على أن تعقد اللجنة العليا المشتركة للبلدين برئاسة رئيسي الوزراء للبلدين وعضوية السادة الوزراء اجتماعًا بأسرع وقت ممكن لبحث سبل التعاون في المجالات المختلفة"، وأردف قائلاً "ما يسعدنا في هذا اللقاء وجود الإرادة السياسية والرغبة العميقة في تفعيل الاتفاقات لتحويل هذه الرغبة إلى مشاريع متحركة على الأرض". من جهته قال رئيس الوزراء المصري هشام قنديل أن "العلاقات التاريخية بين الشعبين علاقة وثيقة وأكيدة وتربطنا علاقة الدين واللغة والدم، ولكن خلال هذا اللقاء حرصنا من الدولتين على أن يكون هناك علاقة اقتصادية تقوم على المنفعة المشتركة يكون لها صفة الديمومة والاستمرار طالما تأكدنا بأن هناك رغبة وإرادة سياسية قوية فيما بين البلدين للتنسيق السياسي في جميع المجالات". واكد قنديل أن "مصر ما بعد الثورة عازمة العودة إلى محيطها العربي ليس فقط من الناحية السياسية ولكن أيضا من الناحية الاقتصادية والعراق لما له من ثقل اقتصادي وسياسي فأن زيارتنا للعراق في وقتها واعتقد حتى أنها تأخرت، واتفقنا على مجموعة من الاتفاقات في مجالات عديدة سيكون لها مردود إيجابي وسريع على الشعبين والأمة العربية في مجالاتها المختلفة سواء البترول والتجارة والإعمار والكهرباء مياه الشرب والصرف الصحي الموانئ المباني والإنشاءات والسقف مرتفع وهو في السماء".  وأضاف رئيس الوزراء المصري "المالكي اكد لي أن السوق مفتوح أمام الشركات المصرية وكما أكدنا بأن هناك إرادة سياسية والان الكرة في ملعب ليس فقط السادة الوزراء ولكن أيضا في القطاع الخاص بين البلدين لتحقيق وتفعيل هذه الإرادة على الأرض وهناك قرار اتخذ بتسهيلات سوف تفعل للتأشيرات حتى نسهل حركة رجال الأعمال والسياحة من العراق إلى مصر." وشدد قنديل على ان "مصر تنظر إلى العراق كدولة واحدة وشعب واحد ويسعدنا التعاون مع الشعب العراقي في جميع المجالات، وسنري شعبينا تحقيق هذه الإرادة على الأرض في القريب العاجل".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر و بغداد يتفقان على تعاون نفطي و أمني مشترك مصر و بغداد يتفقان على تعاون نفطي و أمني مشترك



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 11:16 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحوت الأثين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 20:23 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

قد تمهل لكنك لن تهمل

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 16:57 2020 الجمعة ,11 كانون الأول / ديسمبر

خبيرة أبراج تكشف عن توقّعات بُرج العذراء لعام 2021

GMT 08:56 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

تلوث الهواء يؤثر بشكل سلبي على الذكاء لدي الناس

GMT 15:30 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"سوالف للعطور" تفتتح فرعًا جديدًا في الإمارات

GMT 21:10 2019 السبت ,27 تموز / يوليو

شنط باللون الأبيض موضة صيف 2019
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates