وراكم بالتقرير تتقدم  بدلائل جديدة في أحداث بورسعيد
آخر تحديث 23:00:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"وراكم بالتقرير" تتقدم بدلائل جديدة في أحداث بورسعيد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "وراكم بالتقرير" تتقدم  بدلائل جديدة في أحداث بورسعيد

القاهرة ـ هبة سعيد

  تقدمت مجموعة "وراكم بالتقرير" الخميس بالبلاغ رقم 708/2013 للنائب العام لإجراء تحقيق عاجل فيما ورد في تقرير لجنة تقصي الحقائق الثانية من معلومات ودلائل جديدة لم يتم طرحها على محكمة الجنايات التي ستنطق بالحكم في القضية قبل أيام من النطق بالحكم في قضية مذبحة بور سعيد. وذكر البلاغ أن النيابة العامة قدمت قادة الشرطة واضعي خطة تأمين المباراة والمشرفين عليها إلى محكمة الجنايات وبالتهم المبينة في أمر الإحالة، ولم تقدم الضباط القائمين على تنفيذ خطة التأمين على أرض الواقع الذين لم يتحركوا لمنع وقوع الجريمة والحفاظ على أرواح وممتلكات الأفراد وفقاً لمقتضيات وظائفهم ودون حاجة لصدور أية تعليمات بذلك، فضلاً عن عدم تفتيش الجمهور عند دخول الاستاد لضبط الممنوعات معهم، وضمت مجموعة "وراكم بالتقرير" أسماء الضباط المكلفين بتلك المهمة في بلاغها للنائب العام. وتضمن البلاغ ما توصلت إليه لجنة تقصي الحقائق الثانية من تحميل المسؤولية أيضاً للمسؤولين في اتحاد الكرة والمنظومة الرياضية عن وقوع المذبحة نتيجة لامتناعهم عن وقف أو تأجيل المباراة رغم التحذيرات كلها، والتي أصبحت معلومة وشائعة حتى وصلت إلى درجة علم اليقين للجميع، من خطورة إقامة مثل هذه المباراة أو من إقامتها دون الأخذ في الاعتبار درجة خطورتها والتنسيق مع الأجهزة الأمنية المعنية وفقا لما تفرضه اللوائح الدولية على الاتحاد الوطني الذي ينظم المسابقات. وسبق وتقدمت مجموعة "وراكم بالتقرير" بطلب إلى النائب العام في 22 كانون الثاني /يناير 2013 للتحقيق فيما ورد في تقرير لجنة جمع المعلومات والأدلة وتقصي الحقائق من وقائع وجرائم، كما التقت المجموعة بالمنتدب من قبل النائب العام المستشار عمرو فوزي للتحقيق في تقرير لجنة تقصي الحقائق في 20 شباط /فبراير 2013 وذلك للاستفسار عن إجراءات النيابة فيما يتعلق بما ورد من أدلة ومعلومات جديدة في تقرير تقصي الحقائق الثاني والذي شمل وقائع قتل وإصابة المتظاهرين منذ 25 كانون الثاني/يناير 2011 حتى 30 حزيران/يونيو 2012 بما في ذلك أحداث مذبحة بورسعيد، وقد أوضح حينها أن الفريق الذي يرأسه ليس هو نيابة الثورة وإنما هو فريق منتدب للعمل في المكتب الفني للنائب العام لإجراء التحقيقات التكميلية على ما ورد في تقرير تقصي الحقائق وذلك وفقا لقانون الإجراءات الجنائية العادي وليس وفقاً لقانون حماية الثورة الذي يرجع إليه فقط في مواقف محدودة. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وراكم بالتقرير تتقدم  بدلائل جديدة في أحداث بورسعيد وراكم بالتقرير تتقدم  بدلائل جديدة في أحداث بورسعيد



GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 03:55 2022 الثلاثاء ,16 آب / أغسطس

أروع أمسيات الصيف في فندق سانت ريجيس دبي
 صوت الإمارات - أروع أمسيات الصيف في فندق سانت ريجيس دبي

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 05:35 2022 الجمعة ,22 تموز / يوليو

إطلالات مميزة ولافتة من كارن وازن
 صوت الإمارات - إطلالات مميزة ولافتة من كارن وازن

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 01:57 2013 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع إشغال فنادق "ياس" إلى 100% خلال سباق فورمولا-1

GMT 07:00 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ممارسة الجنس وتناوُل الثوم يمنعان الإصابة بأمراض القلب

GMT 22:45 2018 الثلاثاء ,07 آب / أغسطس

فندق "فيرمونت كوازار" لؤلؤة إسطنبول الساحرة

GMT 18:52 2013 الإثنين ,18 شباط / فبراير

"نبضات امرأة" ديوان شعر يرصد مراحل عمر الفتاة

GMT 08:51 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

الشيخ محمد بن راشد يستقبل محمد بن زايد

GMT 12:42 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تميز "الشارقة السينمائي للطفل " بروح المغامرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates