اختتام المخيم الأول لـ الحرية والعدالة في الإسكندرية
آخر تحديث 06:58:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اختتام المخيم الأول لـ "الحرية والعدالة" في الإسكندرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اختتام المخيم الأول لـ "الحرية والعدالة" في الإسكندرية

الإسكندرية ـ أحمد خالد

اختتم حزب "الحرية و العدالة" في الإسكندرية، السبت، فعاليات مخيمه الأول في المحافظة، الذي أقيم في المدينة الشبابية في أبي قير، حيث شهد المخيم حضور عدد من قيادات الحزب، أبرزهم رئيس حزب "الحرية والعدالة" الدكتور سعد الكتاتني،  والأمين العام للحزب حسين إبراهيم، والمنسق العام لمشروع  تنمية إقليم قناة السويس الدكتور وليد عبد الغفار.  وأكد أمين حزب "الحرية والعدالة" في الإسكندرية الدكتور طاهر نمير على أن المخيم كان يهدف إلى تحقيق التواصل مع كل القيادات الحزبية قبل الانتخابات البرلمانية، والرد على كل التساؤلات التي تدور في الأذهان، وإيضاح رؤية الحزب في الأحداث التي تشهدها البلاد. وقال نمير أثناء المؤتمر الصحافي الختامي أن "الحزب متواجد في كل مكان، ويتعايش مع مشاكل المواطنين اليومية، ويسعى جاهدًا إلى الانتقال بالشعب المصري إلى الاتجاه الصحيح، الذي يحقق النهضة والإصلاح للبلد".  وردًا على تساؤل بشأن الطريقة التي سيواصل فيها الحزب نشطاته، رغم احتراق بعض مقراته، أكد نمير قائلاً "الحزب لا يحتاج إلى المقرات، لأن مكانه الطبيعي بين الناس، في الشارع، وهناك تعقد الاجتماعات، والعمل متواصل في كل المقرات، عدا مقر الأمانة العامة، الذي تم إحراقه"، مشيرًا إلى أن "العمل الفعلي لا يحتاج إلى مكاتب". وفي شأن المكالبة بإقالة وزيرالداخلية اللواء محمد إبراهيم قال نمير "إن مشكلة مصر هي الأمن والاقتصاد، وتغيير وزير الداخلية الأن يُعد رسالة سلبية نوجهها للخارج، بانعدام الأمن لدينا في الدولة"، مؤكدًا أن أي تغيير في المواقع السيادية الأن يعكس انطباعًا بأن الأوضاع غير مستقرة، الأمر الذي من شأنه التأثير في الوضع الاقتصادي. وقال أمين حزب "الحرية والعدالة" في الإسكندرية في شأن جهاز الشرطة "إن مصر لا يوجد لديها بديل لجهاز الشرطة"، وأضاف قائلاً في الشأن ذاته "نؤكد ونعلم جيدًا أن عصب الجهاز وطني ومخلص، ويبذل قصارى جهده ويضحي بحياته ودمه في سبيل هذا الوطن، وحفظ الأمن والحفاظ على حياتنا وأرواحنا"، مشيرًا إلى أن من يحرك الأحداث في بورسعيد ليسوا من داخل المدينة، ولكن يتم تأجيرهم والزج بهم، الأمر المتكرر في محافظات أخرى أيضًا. هذا، وقد اختتم نمير كلمته بالقول "من الصعب أن نتوقع أن هناك مطالب عادلة وقانونية تتقاعص الدولة عن تلبيتها، لكن هناك مطالب قد تكون غير عادلة، أوهناك بعض المطالب العادلة ولكن الوقت لا يسمح بتلبيتها، نظرًا لظروف البلاد".  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختتام المخيم الأول لـ الحرية والعدالة في الإسكندرية اختتام المخيم الأول لـ الحرية والعدالة في الإسكندرية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختتام المخيم الأول لـ الحرية والعدالة في الإسكندرية اختتام المخيم الأول لـ الحرية والعدالة في الإسكندرية



تحدَّت الرياح والمطر وارتدت فستانًا زهريًّا مُذهلًا

ملكة إسبانيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء قداس عيد الفصح

كانبيرا - ريتا مهنا
يُوافق الأحد عيد الفصح المجيد والذي يحتفل به العديد من الأشخاص حول العالم عن طريق حضور القداس في الكنائس وسماع العظة من رجال الدين، ولهذه المناسبة شوهدت ملكة إسبانيا ليتيزيا بإطلالة أنيقة أثناء حضورها القداس في مدينة بالما دي مايوركا الإسبانية. وظهرت الملكة ليتيزيا البالغة من العمر 46 عاما، بكامل أناقتها أثناء حضورها قداس عيد الفصح مع أسرتها، وكانت ترتدي فستانا طويل الأكمام باللون الأزرق، ويُعتقد بأنه من تصميم العلامة الشهيرة "ماسيمو دوتي"، الذي تميز بالأزهار البيضاء المطبوعة عليه. أبرزت الملكة الإسبانية خصرها النحيف من خلال حزام باللون اللأزرق مطابقا للفستان، وأمسكت مظلة متحدية بها الطقس الممطر لحضور القداس. إقرا ايضًا: ليتيزيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء أدائها واجباتها الملكية رافقت الملكة ليتيزيا عائلتها في قداس عيد القيامة التقليدي في كاتيدرائية بالما دي مايوركا، وكان الفستان الأزرق ملائما للعيد الديني حيث يتميز بتنورة طويلة تصل لأسفل الركبة مباشرة، وأبقت

GMT 05:30 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية
 صوت الإمارات - 752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية

GMT 15:53 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
 صوت الإمارات - مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 05:29 2019 السبت ,13 إبريل / نيسان

إشكال وتبادل للكمات داخل بايرن ميونخ

GMT 08:31 2019 السبت ,13 إبريل / نيسان

ميسي يواصل الغياب عن تدريبات برشلونة

GMT 08:24 2019 السبت ,13 إبريل / نيسان

شجار ثنائي بايرن ميونخ يتصدر صحف ألمانيا

GMT 07:48 2019 السبت ,13 إبريل / نيسان

جيرو يؤكد من يهاجم صلاح لا ينتمي لتشيلسي

GMT 23:24 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

أتلتيكو مدريد يخسر جودين أمام سيلتا فيجو

GMT 22:57 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

توني كروس كلمة السر في مخطط ريال مدريد

GMT 02:10 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

عقوبة قاسية في انتظار لاعب أتليتكو مدريد كوستا

GMT 08:17 2019 السبت ,13 إبريل / نيسان

سيميوني يقف بجوار دييجو كوستا في أزمته
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates