قاضي أحداث بورسعيد يؤكد أن وزير الداخلية اعتذر لظروف أمنية
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قاضي "أحداث بورسعيد" يؤكد أن وزير الداخلية اعتذر لظروف أمنية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قاضي "أحداث بورسعيد" يؤكد أن وزير الداخلية اعتذر لظروف أمنية

بورسعيد ـ يسري محمد

   قال قاضي التحقيقات من وزارة العدل للتحقيق في قضية أحداث بورسعيد الأخيرة المستشار عبد العزيز شاهين إن وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم الذي كان من المقرر الاستماع لأقواله الأحد، اعتذر لظروف أمنية تتعلق بالوضع العام في البلاد، وانه جار تحديد جلسة للاستماع لأقواله خلال الأيام المقبلة.   وأضاف أنه جار تحديد جلسة تحقيق أخرى لوزير الداخلية خلال الساعات القليلة المقبلة، وجلسات لاستماع أقوال القيادات الأمنية جميعها في وزارة الداخلية ومديرية أمن بورسعيد في الوقائع التي شهدتها بورسعيد يومي 26 و27 كانون الثاني/يناير الماضي.    ويقوم المستشار شاهين بالتحقيق في محاولة اقتحام سجن بورسعيد العمومي وقتل ضابط وأمين شرطة وقتل متظاهرين والشروع في قتل آخرين وإتلاف المنشآت العامة والخاصة عمدا.   وأكد شاهين أن التحقيقات تتم على وجه الدقة والسرعة لتحقيق العدالة وكشف الحقائق في القضية.    وأضاف أن القضية متهم فيها 21 متهماً، واستمع قاضي التحقيقات الأحد لأقوال مساعد أول وزير الداخلية للأمن اللواء سامي سيدهم عن الأحداث التي شهدتها محافظة بورسعيد.   وطالب شاهين وسائل الإعلام بتوخي الدقة والتأكد في نقل المعلومات فيما يتعلق بهذه القضية، حرصا على الصالح العام ولإفساح المجال للعدالة لإتمام مهمتها المنوط بها. فتل نحو 42 شخصا في الأحداث الدامية التي وقعت في بورسعيد والتي تلت صدور الحكم.     وقررت غرفة المشورة في محكمة الإسماعيلية برئاسة المستشار خالد محجوب، السبت، تجديد حبس 14 من المتهمين في أحداث بورسعيد التي وقعت عقب صدور الحكم بإحالة أوراق 21 من المتهمين في مذبحة بورسعيد للمفتي لإبداء الرأي بإعدامهم لإدانتهم في قتل 74 من مشجعي فريق النادي الأهلي عقب مباراة لكرة القدم العام الماضي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قاضي أحداث بورسعيد يؤكد أن وزير الداخلية اعتذر لظروف أمنية قاضي أحداث بورسعيد يؤكد أن وزير الداخلية اعتذر لظروف أمنية



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 11:16 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحوت الأثين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 20:23 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

قد تمهل لكنك لن تهمل

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 16:57 2020 الجمعة ,11 كانون الأول / ديسمبر

خبيرة أبراج تكشف عن توقّعات بُرج العذراء لعام 2021

GMT 08:56 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

تلوث الهواء يؤثر بشكل سلبي على الذكاء لدي الناس

GMT 15:30 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"سوالف للعطور" تفتتح فرعًا جديدًا في الإمارات

GMT 21:10 2019 السبت ,27 تموز / يوليو

شنط باللون الأبيض موضة صيف 2019
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates