المحامين تحمل الحكومة إنتشار الاتجار بالبشر في مصر
آخر تحديث 02:14:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"المحامين" تحمل الحكومة إنتشار الاتجار بالبشر في مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "المحامين" تحمل الحكومة إنتشار الاتجار بالبشر في مصر

القاهرة ـ إسلام الخضري

حمل منسق لجنة الحريات في نقابة المحامين أسعد هيكل، الحكومة المصرية المسؤولية الكاملة عن انتشار ظاهرة الاتجار بالبشر في سيناء، مشيرًا إلى أن المنظومة الأمنية تعاني من قصور شديد في آليات مكافحة تلك الجريمة. وقال هيكل، خلال كلمته في مؤتمر "اللاجئين و مكافحة الاتجار بالبشر"، الذي عقد الثلاثاء في نقابة المحامين "إن الدستور المصري نص في مادته الـ73 على حظر أشكال القهر كافة، والاستغلال القسري، وتجارة الإنسان، إلا أن تلك المادة غير واضحة"، مطالبًا بتعديلها، لتنص على حظر الاتجار في البشر بصورة صريحة، مؤكدًا على "ضرورة سن قوانين، تغلظ من عقوبة الاتجار بالبشر، وحماية المجني عليهم، وليس الشهود فقط، وتشكيل لجنة قانونية من الحقوقيين، بالتنسيق مع الجهات الرسمية، والمجلس القومي لحقوق الإنسان، لمواجهة مثل هذه الجرائم". من جانبه، قال الخبير في شؤون اللاجئين والاتجار بالبشر حمدي عزازي "إن وضع مصر أصبح سيئًا جدًا، فيما يخص مشكلة انتشار عصابات الاتجار بالبشر، لاسيما في سيناء، منذ عام 2006 وحتى الآن، وذلك لعبور الآلاف من الضحايا إلى إسرائيل، بصورة غير شرعية، لاستخدامهم كقطع غيار بشرية"، موضحًا أن "عددًا قليلاً من أهالي سيناء يساهمون في انتشار تلك التجارة، من خلال تعاونهم مع العصابات، التي تعمل في هذا المجال"، مشددًا على "ضرورة سد الفراغ الأمني على الحدود المصرية الإسرائيلية، لمنع تسلل الأفارقة بصورة غير شرعية"، وأشار إلى أن "هناك مخططًا خارجيًا لتحويل سيناء إلى ساحة لكل أنواع التجارة المحرمة دوليًا، والإرهاب، وذلك لخدمة مصالح إسرائيل، سيما وأنها الدولة الوحيدة التي لا ينص قانونها على تجريم الاتجار في الأعضاء البشرية"، كاشفًا عن "توافد أكثر من 60 ألف مواطن أفريقي، إلى الأراضي الإسرائيلية، خلال العام الماضي"، فيما أعلنت السلطات الإسرائيلية بلوغ عدد المتسللين 32 ألفاً فقط، متسائلاً "أين ذهبت باقي تلك الأرقام". بدوره، رأى الكاتب الصحافي والناشط الحقوقي سعد هجرس أن "الفقر والجهل والتخلف والأمية، أهم أسباب انتشار هذه الجريمة"، مشيرًا إلى أن الكثير من المصريين يعتقدوا أن هذه التجارة، صناعة عالمية، ومصر تعد ترانزيت فقط، والحقيقة أنها أصبحت تجارة مصرية"، وأضاف أن "هناك تقارير دولية معتمدة، تشير إلى أن مصر أصبحت الثالثة عالميًا في الاتجار بالبشر، بكل أنواعه، من أطفال شوارع، وتجارة أعضاء، وهجرة غير شرعية، وزواج القاصرات، وغيرها"، لافتًا إلى أن "مصر لقبت بـ (برازيل الشرق الأوسط)، في إشارة إلى التشابه بينهما، فالبرازيل هي أكبر دولة للاتجار بالبشر في أميركا اللاتينية"، وأشار إلى أن "سيطرة بعض التنظيمات التكفيرية، والسلفية الجهادية، على سيناء، جعلتها من الأهداف السهلة لعصابات الاتجار بالبشر"، وهو ما رفضه مجموعة من المشاركين من أهالي سيناء، مطالبين هجرس بالاعتذار، إلا أن مجموعة من الحاضرين تدخلت، وأوضحت أنه لم يقصد أن تكون تلك التنظيمات مشكلة من أبناء سيناء.   

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المحامين تحمل الحكومة إنتشار الاتجار بالبشر في مصر المحامين تحمل الحكومة إنتشار الاتجار بالبشر في مصر



إليانا ميجليو اختارت فستانًا طويلًا بحمالتين منسدلتين على كتفيها

إطلالات أنيقة للفنانات في مهرجان"روما السينمائي"

روما ـ ريتا مهنا
أطلت نجمات العالم في مهرجان روما السينمائي المقامة حالياً فعالياته في العاصمة الإيطالية بكثير من الإطلالات الأنيقة التي تهتم كثير من نساء العالم بمتابعتها. وكانت الدورة الـ14 لمهرجان روما السينمائي انطلقت الخميس بالعاصمة الإيطالية، بمشاركة كوكبة من النجوم من الممثلين والسينمائيين العالميين. وفي التقرير التالي تلقي صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الضوء على أبرز إطلالات نجمات مهرجان روما السينمائي. وخطفت الممثلة البريطانية ميشيل دوكري الأنظار على السجادة الحمراء خلال العرض الخاص لفيلمها المشارك داونتون آبي Downton Abbey السبت الماضي، بإطلالة إستوائية رقيقة من توقيع دار الأزياء الإيطالية فالينتينو. وبتصميم يشبه أجواء الأدغال والغابات، أطلت دوكري (37 عاماً) بفستان مكسي طويل من خامة التول، شفاف من الجزء العلوي وأكمام منفوشة، ...المزيد

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تختار ملابس من توقيع أفخر العلامات وبأسعار رخيصة
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تختار ملابس من توقيع أفخر العلامات وبأسعار رخيصة

GMT 12:59 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوج مشاعل الشحي يعلِّق على زوجته بعد خلعها للحجاب
 صوت الإمارات - زوج مشاعل الشحي يعلِّق على زوجته بعد خلعها للحجاب

GMT 13:15 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

5 أسباب تُحتّم عليكم زيارة النرويج من بينها تأمل الأضواء
 صوت الإمارات - 5 أسباب تُحتّم عليكم زيارة النرويج من بينها تأمل الأضواء

GMT 17:44 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار عصرية ديكور تلفزيون مودرن في غرفة المعيشة
 صوت الإمارات - أفكار عصرية ديكور تلفزيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 04:19 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الآسيوي يستبعد تقنية "var" من نهائي دول أبطال آسيا

GMT 03:17 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تقارير تؤكد نيمار غاب نحو 40 مباراة مع سان جيرمان في موسمين

GMT 06:22 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

بيريز يكشف أسطورة راموس ستستمر طويلا في الملاعب

GMT 02:07 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافة الإيطالية عن التأهل إلى يورو 2020"رقم قياسي"

GMT 00:46 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فاولر يكشف سبب رفض كلوب تدريب مانشستر يونايتد وريال مدريد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates