دعوى قضائية تطالب ببطلان التعديل الوزاري
آخر تحديث 13:51:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

دعوى قضائية تطالب ببطلان التعديل الوزاري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دعوى قضائية تطالب ببطلان التعديل الوزاري

القاهرة ـ أكرم علي

أقام المحامي المصري محمد سالم، أول دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري يطالب فيها ببطلان التعديلات الوزارية الجديدة، وإعادة الوزراء الذين تم تغييرهم لمناصبهم حتى انعقاد مجلس النواب. وقالت الدعوى، التي اطلع "مصر اليوم" عليها، "أجريت تعديلات وزارية جديدة في 7 أيار/مايو الجاري، وهو ما يخالف نص المادة 139 من الدستور، التي ذكرت أن يختار رئيس الجمهورية رئيسًا لمجلس الوزراء ويكلفه بتشكيل حكومة وعرض برنامجها على مجلس النواب خلال 30 يومًا على الأكثر، فإذا لم تحصل على الثقة يتم تشكيل أخرى، وإلا يحل رئيس الجمهورية مجلس النواب ويدعو لانتخاب مجلس جديد خلال 60 يومًا من تاريخ صدور قرار الحل، وفي حال حل المجلس يعرض رئيس مجلس الوزراء تشكيل حكومته وبرنامجها على مجلس النواب في أول اجتماع له". وأضافت الدعوى، أنه "صدر حكم محكمة القضاء الإداري بوقف انتخاب مجلس النواب لأجل غير معلوم، فبالتالي يقع باطلاً قرار رئيس الجمهورية بتكليف قنديل بتشكيل حكومة جديدة، وذلك لغياب مجلس نواب يمارس اختصاصاته على هذه الحكومة، وبخاصة أنه منذ تولي المطعون ضدهما شؤون البلاد، وهما بلا ثمة رقابة لعدم وجود مجلس نواب، ويرغبون في استمرار هذا الوضع لأجل غير مسمى، حتى يظلوا بلا رقابة أو مساءلة طبقًا لمواد الدستور". واستندت الدعوى إلى أن تعيين رئيس هيئة المفوضين في المحكمة الدستورية العليا، المستشار حاتم بجاتو، وزيرًا للدولة لشؤون المجالس النيابية، هو أمر سيؤدي حتمًا إلى تعطيل عمل المحكمة الدستورية العليا، طبقًا لنص المادة 42 من قانون المحكمة الدستورية العليا، وذلك لخلو منصب رئيس هيئة المفوضين وبطلان أعمال الهيئة لخلو منصب رئيس الهيئة، وتم اختياره لتعطيل حكم حل الشورى المقرر في 12أيار/مايو المقبل، وستصبح أعمال المحكمة وجلساتها معلقة إلى حين صدور قرار من رئيس الجمهورية بتعيين رئيس هيئة المفوضين خلفًا للمستشار بجاتو، ويبدأ تدخل المطعون ضده الأول في تشكيلها طبقًا للمادة176من الدستور، كما أنه تعيينه خلال الفترة الرئاسية لحكم الدكتور مرسي هو تعيين باطل أخلاقيًا وقانونًا، ويتنافى مع أبسط قواعد الحيدة والنزاهة التي من المفترض أن يتمتع بها قضاة مصر الشرفاء، حيث إن هذا التعيين يمثل اختراقًا خطيرًا لمؤسسة القضاء عمومًا والمحكمة الدستورية بخاصة. وكان رئيس الوزراء هشام قنديل قد أعلن الثلاثاء، التعديل الوزاري الجديد، الذي ضم 9 وزراء جدد بينهم عضو اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية حاتم بجاتو، الذي تولى منصب وزير الشؤون القانونية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعوى قضائية تطالب ببطلان التعديل الوزاري دعوى قضائية تطالب ببطلان التعديل الوزاري



ظهرت ساحرة باختيارها فستانًا أزرق بالقماش الجينز

إليكِ إطلالات كيت ميدلتون برفقة أولادها بلوك مُشرق وكاجوال

لندن _صوت الامارات
تألَّقت كيت ميدلتون في أحدث إطلالاتها برفقة أولادها وسحرة الجميع خلال زيارتها صديق العائلة Sir David Attenborough، فأتت مشرقة بلوك كاجوال مع الفستان المريح الذي اختارته بشكل مميز.وظهرت كيت ميدلتون بإطلالة ساحرة باختيارها فستانا أزرق بالقماش الجينز المريح الذي يتّسع من حدود الخصر، فهذا التصميم حمل توقيع دار Gabriela Hearst وتميّز بالأسلوب الشبابي الذي تختاره الدوقة كيت ميدلتون خصوصا عندما تكون برفقة أولادها، واللافت في هذا الفستان الياقة الذكورية والقصة التي تتعدى حدود الركبة مع الرباط الحيوي على الخصر ليبرز أناقتها بأسلوب كاجوال خصوصا أن هذا الفستان أتى بسعر نحو 1300 يورو. وسحرتنا أحدث إطلالاتها مع الحذاء الكحلي الكلاسيكي بقصته مع اللون الملفت بتوقيع دار Rupert Sanderson وبسعر نحو 475 يورو. ولفتنا في أحدث إطلالات كيت ميدلتون، إطلالات أولادها بتصا...المزيد

GMT 11:04 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
 صوت الإمارات - إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
 صوت الإمارات - ديكورات بـ"الأبيض" والأزرق" لغرف المعيشة الشتويَّة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates