سياسيون يشيدون بدور الداخلية في القبض على خلية إرهابية
آخر تحديث 01:17:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سياسيون يشيدون بدور "الداخلية" في القبض على خلية إرهابية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سياسيون يشيدون بدور "الداخلية" في القبض على خلية إرهابية

القاهرة ـ الديب أبو علي

أشاد سياسيون مصريون بدور رجال الأمن بعدما أعلن وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم، خلال مؤتمر صحافى عصر السبت، في مقر وزارة الداخلية، عن تفاصيل الكشف عن خلية إرهابية مكونة من 8 أشخاص تم إلقاء القبض على ثلاثة منهم كانت تستهدف تنفيذ عمليات إرهابية داخل مصر. وأكد السياسيون في الوقت نفسه، أن الانفلات الأمني الذي عانت مصر منه خلال العامين الماضيين، كان السبب الرئيس في ظهور تلك الجماعات مرة أخرى، حيث قال رئيس حزب "الكرامة" والقيادى في جبهة "الغنقاذ الوطني" المهندس محمد سامي، "إن القبض على خلية إرهابية تعبث بالأراضي المصرية، يرجع وجودها إلى حالة الانفلات الأمني الذي سمح بتسريب المخدرات والسلاح عبر الحدود، لذلك فإنه على الجهات الأمنية أن تمارس دورها في التصدى لمثل هذه الكيانات، وأن تحكم قبضتها على الحدود". وأضاف القيادي في جبهة "الإنقاذ"، "لا أرى أي ربط بين القبض على الخلية الإرهابية ووجود (الإخوان) في الحكم، ولا يجب أن نضع الجماعة شماعة لكل ما يشهده المجتمع من سلبيات". وأوضح القيادي في الحزب "المصري الديمقراطي الاجتماعي" وعضو "التيار الشعبي" باسم كامل، أنه "لو صدقت رواية الداخلية بشأن القبض عن خلية إرهابية تابعة لتنظيم (القاعدة)، فإن هذا عمل يجب أن نحييهم عليه، على الرغم من الفساد الذي تشهده الوزارة من قبل قيام الثورة وحتى الآن". واعتبر عضو اللجنة الإعلامية لـ"النادي العام لضباط الشرطة"، النقيب هشام صالح، أن القبض على خلية كانت تستهدف القيام بعمليات إرهابية داخل مصر بادارة لكوارث إرهابية أخرى، مضيفًا أن جهاز الامن الوطني قام بدور بطولي في الكشف عن خيوط الخلية قبل تنفيذها أية جرائم إرهابية، وهو الدور الأساسي للجهاز، وأن وضع علم تنظيم (القاعدة) على مبنى الأمن الوطني في مدينة نصر كان كارثة بكل المقاييس، ونذير سوء لما هو مقبل"، لافتًا إلى أن "دور الأمن الوطني هو الكشف عن تلك التنظيمات الإرهابية، وللأسف فإنه يعمل بذراع واحدة في ظل استمرار التظاهرات ضده، من دون وجود مستندات تثبت ما يروج له المتظاهرون". وأضاف صالح أن "تلك الخلايا الإرهابية يتم تمويلها بمبالغ مالية طائلة، لتحقيق أهداف بعينها، كما أن فكرها الدموي والعنيف لا يؤمن بمبدأ التفاوض والإقناع مع الطرف الآخر، وأان جهاز الأمن الوطني هو الوحيد الذي يستطيع الكشف عن تلك الخلايا، لسبب اختصاصه في العمل السياسي". يُشار إلى أنه تزايدت خلال الفترة الأخيرة الانتقادات الموجهة إلى وزارة الداخلية، وسط مطالبة الكثير من القوى الثورية والإسلامية بإقالة وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم، وإعادة هيكلة جهاز الشرطة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون يشيدون بدور الداخلية في القبض على خلية إرهابية سياسيون يشيدون بدور الداخلية في القبض على خلية إرهابية



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني الشهير للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020. أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلته...المزيد

GMT 12:41 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 صوت الإمارات - أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان

GMT 17:12 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف
 صوت الإمارات - إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف

GMT 18:01 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن الفائز بالكرة الذهبية قبل إعلان نتيجة التصويت

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 18:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميسي الأوفر حظًا لتتويج سادس قياسي بالكرة الذهبية

GMT 20:23 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

لمسة ميسي تفكك دفاع أتلتيكو وتعيد برشلونة إلى الصدارة

GMT 19:36 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سواريز: "العمل الجماعي" قاد برشلونة للفوز على أتلتيكو

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يخضع لعملية جراحية في الركبة

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتربّع على عرش الكرة وفان دايك وصيفًا ورونالدو ثالثًا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates