المخابرات الجوية وراء خطف المطرانين في سورية
آخر تحديث 21:31:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المخابرات الجوية وراء خطف المطرانين في سورية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المخابرات الجوية وراء خطف المطرانين في سورية

دمشق ـ جورج الشامي

كشف المعارض السوري البارز ميشيل كيلو أن جهة تقف وراءها المخابرات الجوية خطفت المطرانين يوحنا ابراهيم مطران حلب (شمال) للسريان الارثوذكس وبولس يازجي مطران حلب للروم الارثوذكس، أواخر نيسان/أبريل في كفر داعل القريبة من حلب. وقال كيلو في حديث له، إن الأمر عندما افتضح وانكشف سلّمت تلك الجهة المطرانين لفرع من فروع الجوية يبعد 10 كم عنها بهدف إخفاء المسألة وتبرئة نفسها من الموضوع، مؤكداً أن المطرانين ما زالا لدى الجهة نفسها حتى الآن. وفي السياق نفسه طالب بطاركة الكنائس في القدس الاثنين بإطلاق سراح مطرانين أرثوذكسيين خطفا الشهر الماضي في سوريا، داعين إلى وقف دورة العنف في هذا البلد. وقد خطف يوحنا إبراهيم مطران حلب (شمال) للسريان الارثوذكس وبولس يازجي مطران حلب للروم الارثوذكس، اواخر نيسان/ابريل في كفر داعل القريبة من حلب. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الخطف لكن مصادر في كنيسة الروم الأرثوذكس وكذلك النظام السوري أكدت أن الخاطفين هم "جهاديون شيشانيون". وقال بطريركا القدس الأرثوذكس والكاثوليك في بيان إن "عملية الخطف الرهيبة هذه لاثنين من كبار رجال الدين مؤشر إضافي إلى الوضع المأساوي في سوريا وظاهرة بالغة الخطورة وجديدة في منطقتنا". وأضاف البيان أن "أفكارنا تتجه إلى جميع سكان سوريا وخصوصاً جماعاتها المسيحية ورؤسائها الروحيين الذين يعانون الآلام والعنف ويتعرضون للمعاملة السيئة". وقد وقع البيان تيوفيلوس الثالث بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن للروم الأرثوذكس، والمونسنيور فؤاد طوال، بطريرك القدس للاتين. ودعا البطريركان "جميع الأشخاص المتورطين في هذا النزاع إلى البحث عن السلام والاستقرار لما فيه مصلحة جميع السوريين وإلى وقف دورة العنف هذه وإراقة الدماء". وأضافا "نطالب أيضاً بالإفراج الفوري عن المطرانين ابراهيم ويازجي وبعودتهما إلى كنيستيهما وأبناء أبرشيتيهما". وتقول منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان إن المسيحيين الذين يشكلون حوالي 5% من الشعب السوري، يواجهون أوضاعاً صعبة في إطار الفوضى الناجمة عن الصراع الدامي المستمر منذ آذار/مارس 2011. وطالب البابا فرنسيس والمجموعة الدولية بالإفراج عن المطرانين المخطوفين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخابرات الجوية وراء خطف المطرانين في سورية المخابرات الجوية وراء خطف المطرانين في سورية



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

واشنطن - صوت الإمارات
مع حلول شهر رمضان المبارك، تبحث أغلب النساء عن إطلالة فخمة ومحتشمة، تجمع بين الأناقة والرقي، للظهور بها في الخروجات اليومية، سواء أثناء الذهاب إلى العمل، أو خلال المشاوير النهارية، أو في حال استقبال العزومات في المنزل أو خارجه من وحي النجمات العربيات، لتظهري بإطلالة فخمة وراقية في خروجاتك اليومية:رغم قلة ظهورها الإعلامي، وحرصها على عدم نشر الكثير من الصور الشخصية لها عبر صفحتها الرسمية على موقع إنستجرام، إلا أن شريهان تستطيع دائماً أن تخطف الأنظار إليها بإطلالاتها الراقية والمميزة. ويُمكنكِ أن تستوحي هذه الإطلالة الناعمة من شريهان، لخروجاتكِ الرمضانية، بتنسيق تنورة طويلة بتصميم A line، ذات نشقات مُطبعة بالزهور والرسمات الهندسية، باللونين الأبيض والأسود، مع قميص أبيض أو باللون الأوف وايت.ونسقت شريهان مع إطلالتها الأنيقة...المزيد

GMT 23:53 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 صوت الإمارات - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 23:27 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 صوت الإمارات - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 22:30 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 صوت الإمارات - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 23:34 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 صوت الإمارات - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 23:25 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

مجموعة من أفكار الديكور لغرف النوم باللون الكريمي
 صوت الإمارات - مجموعة من أفكار الديكور لغرف النوم باللون الكريمي

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates