العريان من يحتمي بالخارج يشكك في صدق إنتمائه لمصر
آخر تحديث 19:14:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
البرلمان التركي يبحث إقرار اتفاق من أجل تقديم {دعم عسكري} لحكومة الوفاق في ليبيا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يؤكد ان مواجهة الإرهاب تحتاج لتضافر الجهود الدولية كافة إيران تتصدى لهجوم إلكتروني ثانٍ في أقل من أسبوع ريا الحسن: أدعو المتظاهرين في لبنان إلى التنبه لوجود جهات تحاول استغلال احتجاجاتهم بهدف إحداث صدام بينهم وبين قوى الأمن ريا الحسن: أدعو المتظاهرين في لبنان إلى التنبه لوجود جهات تحاول استغلال احتجاجاتهم بهدف إحداث صدام بينهم وبين قوى الأمن المتظاهرون في محافظة ذي قار العراقية يغلقون قاطع البهو وجسر الحضارات والنصر وشارع النهر وسط مدينة الناصرية وزارة الداخلية العراقية: القبض على 5 متهمين في إطار التحقيقات بشأن حادثة ساحة الوثبة وسط بغداد سويسرا تمنح لبنان الحق بالاطلاع على بيانات أرصدة اللبنانيين الوضع خارج عن السيطرة.. مواجهات عنيفة داخل سجن سوداني تفضي لخسائر بشرية الكونغرس يمهل "CIA" شهرا للكشف عن قتلة خاشقجي
أخر الأخبار

العريان: من يحتمي بالخارج يشكك في صدق إنتمائه لمصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العريان: من يحتمي بالخارج يشكك في صدق إنتمائه لمصر

القاهرة ـ علي رجب

أعتبر الدكتور عصام العريان، نائب رئيس حزب "الحرية والعدالة"، الحاكم أن من يلجأ لطلب الحماية الخارجية فإنه يشكك في صدق إنتمائه لشعب مصر. وقال العريان في صفحته على موقع الإتصال الأجتماعي "فيس بوك"اليوم الإثنين إن اﻷحكام القضائية تَصدر باسم الشعب، وتُطبق القوانين التى يسنها نواب الشعب، ويصدرها رئيس الجمهورية المنتخب من الشعب بإسم الشعب". وأوضح العريان "إذن عندما يلجأ البعض لحماية خارجية من شعب آخر أو قوى وهيئات أخرى فإنهم يشككون فى صدق انتمائهم لشعب مصر،وهؤلاء ﻻ يعملون ﻷجل مصالحه العليا، بل لمصالحهم الخاصة، اتقوا الله في أنفسكم وفي هذا البلد وفي القضاء المصري" من ناحيته إعتبر أحمد ماهر أمين شباب حزب الوسط وعضو الهيئة العليا، تصعيد القضاة ضد مناقشة مجلس الشورى لمشروع قانون إستقلال السلطة القضائية غير منطقى وغير مبرر ,بل تسييس للقضاة، لافتا إلى أنهم كانوا يأملون أن يحل مؤتمر العدالة تلك الأزمة، ولكن تعليق بعض الهيئات القضائية مشاركتها به، أدى إلى حدوث العكس. وأضاف ماهر" القضية بدأت تأخذ أبعادا لا تخدم الصالح العام أو الصالح القضائى، ومن حق السلطة التشريعية متمثلة فى مجلس الشورى مناقشة القانون الذى لن يتم إقراره قبل عرضه على المحاكم والقضاة والجهات المختصة." وفي السياق نفسه قال المستشار "محمود حلمى الشريف"، المتحدث باسم نادى القضاة، إن القضاة يواجهون تغول السلطة التنفذية والتشريعة على السلطة القضائية من خلال قانون السلطة القضائية المزمع إصداره، وليس إستقواء بالخارج لأن القضاة لم يستقووا بدولة  بل هي جهة قضائية دولية . وأوضح "الشريف"أن مجلس إدارة النادى برئاسة المستشار أحمد الزند، سيعقد إجتماعا مغلقا مع رئيس الاتحاد الدولى للقضاة،عصر اليوم الإثنين، لمناقشة أزمة السلطة القضائية فى مصر وما تتعرض له من إعتداءات وتجاوزات وإنتهاكات خلال الشهور الماضية، وآخرها تقديم مشروعات قوانين لتعديل قانون السلطة القضائية تنال من القضاء وإستقلاله، والإصرار على مناقشة القانون بمجلس الشورى رغم رفض القضاة وغضبتهم. وكان رئيس الاتحاد الدولي للقضاة "جيرارد رايسنر" قد وصل إلى القاهرة، مساء الأحد، قادما من تركيا، فى زيارة قصيرة تستغرق يومين يلتقى خلالها مجلس إدارة نادى القضاة، برئاسة المستشار أحمد الزند، لبحث أزمة السلطة القضائية وما تعرضت له من إنتهاكات وإعتداءات طوال الفترة الماضية، وسط حالة من الجدل أثارتها الزيارة فى الأوساط القضائية والسياسية. وقال المستشار غبريال جاد عبد الملاك، رئيس مجلس الدولة، إن الهجمة الشرسة التى تعرض لها القضاء مؤخراً، وإن كانت لم تطل مجلس الدولة، إلا أن المجلس فرع من القضاء المصرى، لا يقبلها على الإطلاق، مؤكداً أن دعوات التطهير فاسدة، ترمي لأغراض أخرى. وأعرب عن الإعتقاد "أن مشروع قانون السلطة القضائية الذى ينص على تخفيض سن القضاة يعد فصلا للقضاة ومذبحة لهم، كما حدث فى الماضي"، لافتا إلى أن مجلس الدولة لم يصدر أحكاما بها أي ميل أو انحراف، بل سيظل حصن الأمان الذى يبت فى أى دعوى إدارية تخالف القانون مهما علت سلطة المتخاصمين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العريان من يحتمي بالخارج يشكك في صدق إنتمائه لمصر العريان من يحتمي بالخارج يشكك في صدق إنتمائه لمصر



قدمن مقاطع فيديو نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل جوائز "يوتيوب"

واشنطن - صوت الامارات
خطفت النجمة العالمية باريس هيلتون الأنظار خلال حفل توزيع جوائز YouTube Streamy السنوية التاسعة، التي تكرم أصحاب أفضل مقاطع الفيديو على الإنترنت، الجمعة. وكان من بين الحائزين على الجوائز النجمة باريس هيلتون، المغنية الأمريكية نورمانى، واليوتيوبر تانا مونجو، اللائى قدمن مقاطع فيديو مميزة خلال العام الماضى نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم. وظهرت باريس هيلتون، البالغة من العمر 38 عاما، على السجادة الحمراء بفستان فضى قصير بدون حمالات مزين بالترتر، متدلى منه شراشيب من الترتر، مع حذاء من الكعب الأبيض، معتمدة على شعرها الأشقر المنسدل في أمواج على كتفيها . وغيرت النجمة تانا مونجو الصورة التقليدية للظهور على السجادة الحمراء، بظهورها المميز الأنيق الذي خطفت به  عدسات المصورين، حيث ظهرت مرتدية بدلة رياضية أنيقة ملونة با...المزيد

GMT 15:02 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019
 صوت الإمارات - 5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019

GMT 08:26 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

عيسى السبوسي يستلهم اسم "ذرب" من أشعار الشيخ زايد آل نهيان

GMT 07:40 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

السويدي إبراهيموفيتش يعلن عودته للدوري الإيطالي

GMT 07:32 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يقود باريس سان جيرمان ضد نانت في الدوري الفرنسي

GMT 07:35 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

فيدال يحسم مصيره مع برشلونة قبل عطلة الكريسماس

GMT 04:59 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يحصد نصيب الأسد فى جوائز حفل الكرة الذهبية 2019

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتربّع على عرش الكرة وفان دايك وصيفًا ورونالدو ثالثًا

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يخضع لعملية جراحية في الركبة

GMT 04:27 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب الإسباني يواجه هولندا وديًا تمهيدًا لـ"يورو 2020"

GMT 07:36 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أليسون بيكر يُوضِّح سبب تغيّر صلاح للأفضل مع ليفربول
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates