السوريون في الأردن يتعرضون للعنف والاستغلال
آخر تحديث 09:14:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

السوريون في الأردن يتعرضون للعنف والاستغلال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السوريون في الأردن يتعرضون للعنف والاستغلال

عمان ـ مصر اليوم

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، من تعرض اللاجئين السوريين من النساء والأطفال إلى خطر العنف وسوء المعاملة والإهمال والاستغلال، فضلاً عن مزاعم عن تجنيد الأطفال السوريين اللاجئين في الجماعات المسلحة. وكشف تقرير صادر عن "اليونيسف"، الجمعة، نشرته صحيفة "الغد" الأردنية الأحد، تحت عنوان "الحياة المحطمة"، عن أن "هناك ارتفاعًا في نسب العنف الأسري في مجتمعات اللاجئين السوريين، تحديدًا ضد الفتيات القاصرات والنساء والأطفال الذكور، وارتفاع المخاوف من التحرش والعنف الجنسي ضد الفتيات والنساء، والمخاطر التي يواجهها الأطفال السوريون في الأردن، وعلى رأسها مزاعم التجنيد من قبل الجماعات المسلحة. ونقل التقرير عن سوريين في الأردن قولهم، "إن هناك أطفالاً يقيمون الآن في مخيم الزعتري كانوا متورطين مع المجموعات المسلحة التي تقاتل في سورية، وأن بعض اليافعات كن يطبخن للمسلحين، وبعض الأطفال الذكور يعودون إلى سورية بعد أن يستخدموا مخيم الزعتري كمصدر موقت لتلقي العلاج الطبي، وأن بعض اللاجئين ومقدمي الخدمات يعتقدون أن هؤلاء الصبية يعودون إلى سورية للقتال بمحض إرادتهم، لكن هناك ادعاءات ظهرت اخيرًا عن أن مجموعات مسلحة قادمة من سورية تجند أطفالاً من المخيم". وأوضحت "اليونيسف"، أن "هناك تقارير متزايدة بشأن نشاطات لعصابات داخل مخيم الزعتري، يتورط فيها معظم الرجال السوريين وكذلك بعض الأطفال، وأن تلك العصابات مرتبطة بشوارع معينة ومناطق معينة في المخيم"، لافتة إلى تحديات العمل والزواج المبكر وعمل الأطفال. وفي ما يخص التعليم، أطلقت المنظمة جرس الإنذار، من أن جيلاً كاملاً من الأطفال السوريين قد يحرم من التعليم، إذ أن نحو 78 % من الأطفال في مخيم الزعتري لا يذهبون إلى المدارس، وفي خارج المخيم والمجتمعات المضيفة تتراوح نسبة التسرب حسب المناطق ما بين 50 الى 95 %، فيما أرجعت أسباب عدم توجه الأطفال إلى المدارس إلى إيمانهم بأنهم سيعودون قريبًا إلى سورية، إضافة إلى الخوف من العنف والتحرش في الطريق إلى المدرسة، وانخراط نسبة من الأطفال في سوق العمل، وبعد مدارس الإناث عن أماكن سكن العائلات، وأخيرًا كلفة المواصلات المرتفعة، حيث تجاوز عدد الطلبة السوريين الملتحقين مجانًا بمدارس الأردن الحكومية 55 ألفًا. وأشارت المنظمة في تقريرها أيضًا إلى "الزواج المبكر لفتيات تحت سن 18 في عائلات قادمة من سورية"، حيث السن القانوني للزواج هو 16، بينما تتزوج فتيات عند سن 13، موضحة أنه "لا تعرف نسب الزواج المبكر في الزعتري، لكن هناك أدلة غير مؤكدة على تحول من زواج الفتيات من صبية بأعمار مقاربة، إلى الزواج من رجال يكبرونهن بكثير في الأردن، فيما تسعى بعض العائلات إلى تأخير زواج بناتهن لسبب الأوضاع غير المستقرة" وأكدت "اليونيسف"، أن التقرير يعرض خلاصة ما جمعته "اليونيسف" بشأن أوضاع الأطفال والنساء اللاجئين في الأردن، باعتبارهم الفئة الأكثر تأثرًا بالصراع، معتبرة أن التقرير يُعد بمثابة مؤشر إلى كيفية التوجه والتطوير وتحسين استهداف الخدمات المقدمة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السوريون في الأردن يتعرضون للعنف والاستغلال السوريون في الأردن يتعرضون للعنف والاستغلال



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة الأحب على قلبها

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها

واشنطن ـ رولا عيسى
لفتتنا إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham الأخيرة خصوصاً بعد مشاهدة أجمل الألوان المتداخلة التي اختارت تنسيقها في إطلالة واحدة، فارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة الأحب على قلبها بطرق متجدّدة ومميزة. واكبي أجمل إطلالات النجمة فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham الأخيرة، لتشاهدي أسلوبها الجدبد والحيوي. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: تصميمات "صادمة" لأزياء رجالية تُغلق أسبوع الموضة في لندن اختارت فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham في أحدث إطلالة لها، فستاناً واسعاً أحمر يتخطى حدود الكاحل مع القماش الحريري المميز والبارز بقصة الأكمام النصفية. فهذا الفستان جعلها تبدو في غاية الأناقة مع البوتس العالي والمميز بنقشات جلد النمر الذي لفتنا من خلال إخفائه خلف الفستان مع الفراغات المكشوفة من جهة الأصابع. كما لفتتنا إطلالات فيكتوريا بيكه...المزيد

GMT 14:29 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
 صوت الإمارات - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 16:38 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميًا كرديًا وعائلته في العراق
 صوت الإمارات - مسلحون مجهولون يغتالون إعلاميًا كرديًا وعائلته في العراق

GMT 11:32 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة رائعة مليئة بالمغامرات في موريشيوس
 صوت الإمارات - استمتع بعطلة رائعة مليئة بالمغامرات في موريشيوس

GMT 05:43 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريستيان إريكسن يرغب في تأجيل انضمامه لـريال مدريد

GMT 05:33 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تكتسح جوام بسباعية نظيفة في تصفيات مونديال 2022

GMT 03:04 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

جيانلويجي بوفون يكشف سر العودة إلى يوفنتوس

GMT 01:24 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

عاصفة إقالات المدربين تضرب أندية دوري أوروبا

GMT 04:20 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بارما الإيطالي يعلن تمديد تعاقده مع جيرفينيو حتى 2022

GMT 00:41 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

نادي أياكس يحصن نجمه المغربي من أطماع أرسنال وليفربول
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates