قنديل التغيير حق للجميع بشرط الحفاظ على الديمقراطية
آخر تحديث 11:27:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قنديل: التغيير حق للجميع بشرط الحفاظ على الديمقراطية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قنديل: التغيير حق للجميع بشرط الحفاظ على الديمقراطية

القاهرة – أكرم علي

أكد رئيس الوزراء المصري هشام قنديل، خلال المنتدى الاستثماري الإقليمي لشراكة الدوفيل، الثلاثاء، أن "التغيير حق مكفول للجميع، شريطة الحفاظ على المسار الديمقراطي". وقال قنديل: إن من لديه أصوات تطالب بالتغيير، فعليه أن يدخرها حتى الانتخابات البرلمانية، التي من المقرر أن تتم خلال شهور. وأشار قنديل إلى أن "هناك العديد من التحديات التي تواجه الاقتصاد المصري، وعلى رأسها الطاقة، ولكن يمكن التغلب عليها شريطة الاستقرار السياسي". وقال قنديل خلال كلمته: إنه لا رجعة للوراء، فيما يتعلق بالديمقراطية، وأن من يريد التغيير لابد من أن يكون من خلال المسار الديمقراطي، وواجب علينا أن نحافظ على المسار الديمقراطي، الذي ضحى الكثيرين بأرواحهم من أجل هذا المسار. وأكد الدكتور هشام قنديل أن "هناك عدة محاور للاستفادة من ثروات مصر، ومنها البدء في تدشين لمشروع لمحور تنمية قناة السويس، وطرح 14 كيلو متر مربع في شمال خليج السويس"، داعيًا الشركات إلى "الاستثمار في هذه البقعة العامة". وأضاف قنديل أن "هناك من يرى أن الفرص موجودة حاليًا في مصر، ويجب الاستثمار في هذا الوطن"، موضحًا أن "الحكومة تعلم جيدًا أن تشجيع المستثمرين الكبار والصغار غاية في الأهمية". وأشار قنديل إلى أنه "تم توفير 400 ألف فرصة للعمل خارج مصر، وأنه رغم ما وفرته الحكومة من فرص للعمل في الداخل والخارج، إلا أنه يجب أن نعمل أكثر ونتعاون، حتى نستطيع أن نبني ونحقق أهداف الثورة". وشدد على "ضرورة تحقيق العدالة الاجتماعية، وأنه تم ضخ 9 مليارات جنيه للفلاحين، بسعر400 جنيه للإردب الواحد". ومن ناحيته قال وزير الاستثمار يحيى حامد: إن خطط الوزارة خلال الفترة المقبلة، هي العمل على توفير ما بين 1 و1.5 مليون فرصة سنويًا، خلال الـ 7 سنوات المقبلة"، مشيرًا إلى أن "أكبر عدد وصلت له الحكومة هو 700 ألف فرصة للعمل". وأضاف حامد، في كلمته خلال المؤتمر أن "أبرز بنود تلك الخطة من أجل توفير فرص العمل المستهدفة تأتي من خلال إصلاحات اقتصادية، أبرزها العمل على حل النزاعات مع المستثمرين، والتي نجحت الحكومة في حل أغلبها". وأعلن أن "الاستثمارات الكلية بلغت 114 مليار جنيه خلال عام 2012 - 2013، ساهم القطاع الخاص فيها بنسبة 71%، في حين بلغت نسبة القطاع الحكومي 28%. وأشار حامد إلى أن "استثمارات الحكومة بلغت خلال العام 2012 - 2013 ما يقرب من 38 مليار جنيه"، لافتا الانتباه إلى أن "المستهدف في 2013 - 2014 يبلغ 56 مليار جنيه"، مضيفًا أن "عدد الشركات التي تم تأسيسها بلغت 4116 شركة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قنديل التغيير حق للجميع بشرط الحفاظ على الديمقراطية قنديل التغيير حق للجميع بشرط الحفاظ على الديمقراطية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قنديل التغيير حق للجميع بشرط الحفاظ على الديمقراطية قنديل التغيير حق للجميع بشرط الحفاظ على الديمقراطية



خلال لقائها زوجها هوجو تايلور بعد رحلة فاخرة إلى فنلندا

ماكينتوش تلفت الأنظار بتيشيرت عليه صورة ثعبان

هلسنكي ـ رولا عيسى
التقت ميلي ماكينتوش، 29 عاما، زوجها هوجو تايلور، 32 عاما، في سوهو هاوس الخميس، بعد عودتها من عطلتها الفاخرة في روفانييمي بفنلندا، وارتدت نجمة Made In Chelsea بنطالا من الجلد وتيشيرت مطبوعا عليه صورة ملوّنة لثعبان، أثناء خروجها من أحد النوادي الخاصة ممسكة بيد زوجها، وزيّنت ماكينتوش ملابسها بسترة كلاسيكية سوداء أنيقة مع الكعب العالي مع زوج من الأقراط الفضية الأنيقة. وتزوّجت ماكينتوش في 2018، وارتدى زوجها ملابس غير رسمية من الجينز مع قميص وسترة سوداء، وأمضت ماكينتوش عطلته في فندق Arctic TreeHouse في روفانييمي والذي لا تقل تكلفة الليلة فيه عن 600 جنيه إسترليني، وعادة ما تعرض ماكينتوش صور عطلاتها للمعجبين، إذ حرصت على التباهي بعطلتها الفاخرة إلى فنلندا، حيث عرضت صورة لها وهي تقف أمام إحدى المقصورات مع خلفية ثلجية الإثنين. وشاركت ماكينتوش صورتها عبر "إنستغرام" مرتدية بكيني باللون الأزرق الفاتح من قطعتين مع غطاء أنيق

GMT 02:28 2019 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

ريفالدو يعلن أن بيريز هو سبب أزمته الحالية

GMT 08:08 2019 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

لويس فان جال يعلن اعتزاله التدريب نهائيًا

GMT 00:53 2019 الإثنين ,04 آذار/ مارس

شتيغن يشيد أداء زملائه في مباراة الكلاسيكو
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates