تشيع جثامين ضحايا اشتباكات المنصورة
آخر تحديث 00:02:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تشيع جثامين ضحايا اشتباكات المنصورة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تشيع جثامين ضحايا اشتباكات المنصورة

الدقهلية – رامي القناوي

خرج الألاف من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين في محافظة الدقهلية في مشهد جنائزي مهيب لتشيع جثامين ضحايا الإخوان والذين سقطوا جراء الاشتباكات العنيفة التي شهدها شارع الترعة في مدينة المنصورة ،الجمعة، وراح ضحيتها 3 سيدات وعشرات المصابين. وخرجت جنازة الضحية الأولي "أمال متولي فرحات" من مسجد "الإيمان" بشارع قناة السويس وقام ابنها بلال شعبان الزهيرى 20 سنه بأداء صلاة الجنازة متهما المجلس العسكري والشرطة بقتلها قائلاً " امي كانت تتمنى الشهادة ونالتها ولكننا لن نترك حقها وقناعاتنا وتمسكنا بالشرعية ونحن نشم رائحة الجنة في دماء شهدائنا "بينما خرج الألاف من مسجد الصباحي بإستاد جامعة المنصورة لتشيع جثمان الضحية الثانية  "هالة شعيشع" 17 سنة وطافت شارع الترعة مكان أحداث الجمعة، ثم شارع عبد السلام عارف وأعلنت قيادات الجماعة أنه سيتم دفن الجثمان في قرية منشية عبد الرحمن في مركز دكرنس. أما جنازة الضحية الثالثة "إسلام على عبد الغني" 38 سنه فخرجت من مسجد قرية كفر غنام في السنبلاوين وسرعان ماتحولت إلى تظاهرة ردد المشاركون بها الهتافات التي تطالب بالقصاص ومحاسبة المتورطين.    من جانبها أصدرت أمانة حزب "النور" و"الدعوه السلفية" في محافظة الدقهلية ظهر السبت، يدينان فيه الأحداث الدامية التي شهدتها منطقة شارع الترعة وقال البيان أن ماحدث الليلة الماضية من تعرض البلطجية للمتظاهرين السلميين المؤيدين للدكتور محمد مرسي تحت سمع وبصر قوات الأمن المنوط بها حماية جميع المواطنين - كما تزعم - مما أدى إلى مقتل ثلاث نساء وعدد كبير من الجرحى يعد جريمة بل وصمة عار في جبين نظام يدعى أنه سيحمي الحقوق والحريات وسيقف على مسافة واحدة من جميع المواطنين. وطالب الحزب والدعوة السلفية، في بيانهما السلطات بحماية المتظاهرين السلميين دون تفرقة أو تمييز، والتعامل بكل حزم مع البلطجية ومموليهم "المعروفين بأعيانهم للأجهزة الأمنية "حسبما وصف البيان، وعدم تقديم غطاء لمماراساتهم المنافية للإنسانية، والقبض على كل من تورط فى إراقة الدماء وتقديمهم لمحاكمة عادلة خاصة مع رصد أشخاص بأعينهم يتكرر وجودهم في مثل هذه الأحداث الدموية، والتعامل بحزم مع القنوات والبرامج التي تثير الفتنة والكراهية بين المواطنين وتعطي الغطاء لهذه الممارسات . واختتم الحزب والدعوة السلفية بيانهما بمطالبة الجميع بمراعاة حرمة الدماء وعدم إعطاء المبرر لإراقتها مستشهدين بحديث الرسول صلى الله علية وسلم  " ﻻيزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دماً حراماً "، وقوله: " لزوال الدنيا أهون على الله من سفك دم امرئ مسلم بغير حق".    

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تشيع جثامين ضحايا اشتباكات المنصورة تشيع جثامين ضحايا اشتباكات المنصورة



GMT 02:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

جريمة "بشعة" في الهند.. اغتصبها وأحرقها بعد عام

GMT 17:54 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

قرقاش يؤكد انه يجب ان نتطلع إلى قمة الرياض بكل تفاؤل وأمل

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

سفارات وقنصليات الدولة تحتفي باليوم الوطني

GMT 15:27 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

شرطة دبي تعرّف موظفيها بحقوق الملكية الفكرية

بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي عاليًا بإطلالتها الجديدة

مدريد ـ لينا العاصي
رفعت الملكة ليتيزيا التحدي عالياً في ما يتعلّق بإطلالات موسم الشتاء، بعد إطلالتها الأخيرة في قمة المناخ التي عقدت  في مدريد. الملكة ليتيزيا بدت أنيقة بمعطف أسود من دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera بقصة أزرار  اللؤلؤ المزدوجة والياقة العالية. وأكملت الإطلالة بكلاتش أسود من تصميم Bottega Veneta وحذاء  ستيليتو بنقشة الأفعى من مجموعة مانولو بلاهنيك Manolo Blahnik. كما زيّنت اللوك بأقراط ماسية  ناعمة. وفي وقت لاحق من النهار، إنضمت الملكة ليتيزيا لزوجها الأمير فيليبي لحضور حفل جوائز ABC  International Journalism Awards، حيث كشفت عن باقي الإطلالة التي أخفتها من  خلال المعطف. فقد خطفت ليتيزيا الأنظار بفستان ميدي أسود من ماركة هيوغو بوس، تميّز بالشراريب الطويلة المتدلية من الياقة  والكتفين. وفي المناسبتين، تألقت الملكة ليتيزيا بتسريحة شعره...المزيد

GMT 19:21 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة
 صوت الإمارات - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة

GMT 12:08 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 صوت الإمارات - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 14:00 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
 صوت الإمارات - أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 14:30 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من أبرز الأماكن السياحية الترفيهية في هامبورغ
 صوت الإمارات - مجموعة من أبرز الأماكن السياحية الترفيهية في هامبورغ

GMT 12:47 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

مجوعة طرق تمكنك من ترتيب المستودع في بيتك بسهولة ويسر
 صوت الإمارات - مجوعة طرق تمكنك من ترتيب المستودع في بيتك بسهولة ويسر

GMT 03:03 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مهاجم إنتر يخضع لعملية جراحية ناجحة في ركبته اليمنى

GMT 02:36 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

سبورتينج لشبونة يصدم كبار أوروبا ويجدد عقد برونو فرنانديز

GMT 00:59 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون يكشف غياب مباراة واحدة أفضل من 6

GMT 02:31 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون سعيد بتعامل كلوب مع إصابات لاعبي ليفربول

GMT 16:56 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

دليلك للديكور الفرنسي الريفي لعشاق الأثاث البسيط

GMT 09:17 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

أحدث ديكورات غرف النوم الضيقة في 2019
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates