النور يطالب بجلسة مصالحة عاجلة برعاية شيخ الأزهر
آخر تحديث 18:38:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

النور" يطالب بجلسة مصالحة عاجلة برعاية شيخ الأزهر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - النور" يطالب بجلسة مصالحة عاجلة برعاية شيخ الأزهر

القاهرة- علي رجب

طالب حزب "النور" الذراع السياسية للدعوة السلفية، القوات المسلحة الالتزام بدورها في حماية الدم المصري ضد أعدائه والحيلولة دون أن يراق في صراع بين أبنائه، قائلا " نحذرها قادة وأفراداً من التأثر بأصوات تحسد شعب مصر على تلاحم جيشه مع أبناء شعبه". ودعا حزب النور، في بيان رسمي له مساء الأربعاء، الأطراف المعنية والقوى الوطنية بعقد جلسة مصالحة عاجلة تحت رعاية فضيلة شيخ الأزهر لنزع فتيل الأزمة وتجنب العنف وحقن دماء المصريين. ودان النور صور الاعتداء والترويع على المواطنين أو الجيش أو الشرطة، محذرا أي طرف أن يعتدي على دم حرام من عواقب ذلك الوخيمة في الدنيا والآخرة، مذكرا الجميع بقول النبي صلى الله عليه وسلم" ما زال المسلم في فسحة من دينه ما لم يصب دماً حرامًا". وأكد الحزب، أن مسؤولية الدولة هي حماية مواطنيها من أي اعتداء ولو من مواطنين آخرين وهذا يشمل جرائم البلطجة والترويع وإرهاب المواطنين بغض النظر عن دوافع هذا الاعتداء، ومنها سوء فهم البعض لنصوص الدين، وتكفيرهم لعوام المسلمين، وهى ظاهرة لا يخلو منها مجتمع. وقال مجلس شورى العلماء، إن المجلس يُذكِّر عموم المسلمين بفضيلة هذا الشهر الكريم، لافتا إلى أنه يؤلمه الحال التي وصلت إليه البلاد، وكان يتطلع إلى استجابة لبيانه الأخير في الأحداث الجارية واليوم قد تطورت الأمور إلى مزيد من سفك الدماء وإصابات بالغة هنا وهناك. وطالب مجلس شورى العلماء، بضرورة الاستجابة لنداء الشرع والعقل، وذكر الجميع بحرمة الدماء وقتل النفس التي حرَّم الله- عزّ وجلّ- قتلها إلا بالحق وفي الحديث "كلُّ المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه" وأن الخِلاف مهما طال أَمَده لا يُبِيحُ إطلاق النار على المُخَالِف ونحن نخشى أن تُجرَّ البلاد إلى حرب أهلية تؤدى إلى فسادٍ عظيم في البلاد. وأوصى مجلس شورى العلماء، الجميع بتقوى الله تعالى والعمل على ما يُرضِيه والسعي في حقنِ الدماء وعدم المواجهة بين الأشقاء، مقترحا تشكيل لجنة من بعض علماء الأمة وأصحاب الرأي فيها من المصلحين للتوصل إلى حلٍ سريع لهذه الأزمة تُلْزم به الأطراف كلها. ووقع على البيان كل من رئيس مجلس شورى العلماء عبد الله شاكر، والدكتور محمد حسان، والشيخ أبو إسحاق الحويني، والشيخ محمد حسين يعقوب، والدكتور سعيد عبد العظيم، والشيخ مصطفى العدوى، والدكتور جمال المراكبي، والشيخ أبو بكر الحنبلي، والشيخ وحيد بن بالى، والشيخ جمال عبد الرحمن.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النور يطالب بجلسة مصالحة عاجلة برعاية شيخ الأزهر النور يطالب بجلسة مصالحة عاجلة برعاية شيخ الأزهر



اختارت إكسسوارات ناعمة تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات "السراول" على الخصر على طريقة الملكة ليتيزيا

مدريد - صوت الامارات
أسلوب إطلالات ملكة إسبانيا ليتيزيا يميّزها عن باقي الملكات والأميرات، إذ تتألق دائماً بأزياء بسيطة من حيث التصميم بعيداً عن المبالغة في اللوك والأكسسوارات مع محافظتها في الوقت نفسه على عنصر الأناقة والرقيّ، وفي أحدث لملكة إسبانيا، بدت أنيقة كعادتها، وقد تألقت هذه المرة بتوب مونوكروم مع سروال بقصة كلاسيكية أنيقة، حيث واصل ملك وملكة إسبانيا جولتهما في عدد من مناطق أراغون، بهدف دعم انتعاش النشاط الاجتماعي والاقتصادي بعد الإغلاق القسري بسبب جائحة COVID-19. وفي تفاصيل إطلالة الملكة ليتيزيا، فقد إختارت توب من ماركة ماسيمو دوتي Massimo Dutti، بلون بيج حيادي، يبلغ ثمنها £59.95 تميّزت بياقتها الدائرية وأكمامها المنفوخة عند الأكتاف مع قصة الكسرات، والتي منحت لمسة من الأناقة لهذا اللوك. قصة الأكمام هذه من أجمل صيحات هذا الصيف، وقد إعتمدها...المزيد

GMT 10:23 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 12:11 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية
 صوت الإمارات - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates