اعتصامات تضامنية في غزة رفضًا لـ مجازر مصر
آخر تحديث 08:43:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اعتصامات تضامنية في غزة رفضًا لـ مجازر مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اعتصامات تضامنية في غزة رفضًا لـ مجازر مصر

غزة – محمد حبيب

نظمت رابطة "الشباب المسلم" في غزة، الخميس، وقفة تضامنية احتجاجًا على ما وصفوه بالمجازر التي ارتكبتها قوات الجيش المصري ضد المتظاهرين في ميداني رابعة العدوية والنهضة ورفع المشاركون لافتات تندد بالمجزرة التي أدت إلى استشهاد مئات المصريين وإصابة الآلاف، كما رفعوا الإعلام المصرية والفلسطينية في رسالة تؤكد وحدة الشعبين، وأعلن المعتصمون تضامنهم الكامل مع الشعب المصري في مسيرة استرجاع ثورتهم وعودة الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي، ونضالهم ضد الانقلاب العسكري الذي استباح إدارة الشعب، وطالبوا بضرورة محاسبة المتورطين في مجزرتي النهضة ورابعة العدوية، واللتان راح ضحيتهما مئات الشهداء وآلاف الجرحى من بين ملايين المعتصمين المناصرين للرئيس مرسي وعبّر المشاركون عن رفضهم لما حدث في مصر من انقلاب عسكري على السلطة الشرعية المنتخبة، وما نتج عنه من تكريس للاستبداد وإلغاء الديمقراطية، ويقضى على سعي المصريين وراء تداول السلطة عبر الانتخابات وناشد المعتصمون الاتحادات الشبابية كافة، والشباب الأحرار حول العالم، باتخاذ موقف رافض للانقلاب على الشرعية المصرية، تأكيدًا لمبادئ الديمقراطية وآليات التغيير وقال الناشط الشبابي براء ريان، إن الجرائم المرتكبة ضد الشعب المصري الأعزل تعبر عن روح سياسية وصفها بـ "القبيحة التي تمتلأ بروح الكراهية والحقد يحملها مجموعة من السفاحين والقتلة"وأضاف ريّان "اليوم استشهد عدد كبير ممن وقف معنا وساندنا في غزة، وأعربوا عن أمنيتهم بالموت في رحاب المسجد الأقصى، وهاهم يقتلون فداءًا لكرامة الأمة"، وأشار أن المجازر التي جرت في ميداني رابعة العدوية والنهضة ضد أنصار مرسي، تذكر بمجازر الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، بل فاقت عليها بشاعة وحقدًا. على حد قوله وقال الناشط الشبابي خالد صافي، "نحن جئنا ضد سفك الدم المصري، لأن مصر غالية على قلوبنا ويعز علينا أن يقتل أبناءها بهذه الطريقة البشعة التي تجاوزت كل القيم والمبادئ الشرعية والإنسانية"وعبّر عن أسفه إزاء أن تكون لغة الحوار بهذه الطريقة التي شوهدت في ميادين مصر، مؤكدًا أن "هذه الجرائم ستولد مزيدًا من التعقيدات ولا تصنع الشجاعة لأصحابها"وأدى الناشطون، نهاية الوقفة، صلاة الغائب على أرواح القتلى المصريين الذين ارتقوا على يد قوات الأمن المصري، داعين لأدائها مرة أخرى عند صلاتي المغرب والعشاء في مساجد قطاع غزة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اعتصامات تضامنية في غزة رفضًا لـ مجازر مصر اعتصامات تضامنية في غزة رفضًا لـ مجازر مصر



GMT 14:36 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تتجاوز المعايير العالمية بخطط خمسينيـة

GMT 14:56 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

شرطة دبي تحصل على مواصفة نظام إدارة الحوكمة «BSI»

GMT 14:49 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تستضيف ملتقى الأجهزة الرقابية السبت

GMT 14:41 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

مشاريع خدمية لـ«أصحاب الهمم» في أبوظبي

GMT 14:38 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن راشد يؤكد أن الإمارات الأفضل و يحبها ويعشقها

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 13:01 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 صوت الإمارات - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 08:26 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

عيسى السبوسي يستلهم اسم "ذرب" من أشعار الشيخ زايد آل نهيان

GMT 07:40 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

السويدي إبراهيموفيتش يعلن عودته للدوري الإيطالي

GMT 07:32 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يقود باريس سان جيرمان ضد نانت في الدوري الفرنسي

GMT 07:35 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

فيدال يحسم مصيره مع برشلونة قبل عطلة الكريسماس

GMT 04:59 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يحصد نصيب الأسد فى جوائز حفل الكرة الذهبية 2019

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتربّع على عرش الكرة وفان دايك وصيفًا ورونالدو ثالثًا

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يخضع لعملية جراحية في الركبة

GMT 04:27 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب الإسباني يواجه هولندا وديًا تمهيدًا لـ"يورو 2020"

GMT 07:36 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أليسون بيكر يُوضِّح سبب تغيّر صلاح للأفضل مع ليفربول
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates