صديق ضحية القصير يروي اللحظات الأخيرة قبل وفاته
آخر تحديث 22:58:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صديق ضحية "القصير" يروي اللحظات الأخيرة قبل وفاته

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صديق ضحية "القصير" يروي اللحظات الأخيرة قبل وفاته

البحر الأحمر – صلاح عبدالرحمن

استقبل بعض أهالي وشباب مدينة القصير في محافظة البحر الأحمر جثمان أحمد محمد سعيد طه، والشهير بـ"أحمد نادي"، فجر السبت، وأدوا عليه صلاة الجنازة، وشيع الجثمان من مسجد السنوسي في المدينة، وبذلك يكون هو الضحية الثانية من أبناء المدينة، جراء فض اعتصام "رابعة العدوية"، بعد وفاة الشاب أحمد محروس (23) عامًا، فجر السبت، 27 تموز/يوليو الماضي بعد إصابته بطلق ناري. وروى صديق المتوفي، محمد الطيب، لـ"مصر اليوم" تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل وفاته، قائلا، " أثناء فض الاعتصام من قِبل الجيش والشرطة، وتحديدًا في الساعة الثانية ظهرًا، تلقى أحمد رصاصة من الخلف، وحملته مع أحد المعتصمين إلى المستشفى الميداني في "رابعة العدوية"، ومكثت بجواره لفترة، وبعد اقتحام الجيش من ناحية "طيبة مول" بالكامل تركت أحمد، ورجعت لانضم لبعض أصدقائي". وتابع الطيب، "لم استطع رؤيته مرة أخرى إلا بعد سيطرة الجيش والشرطة على الميدان بالكامل وذلك عندما سمحوا لنا بأخذ الجثث والمصابين من داخل المستشفى الميداني في وقت قصير، وقمت بنقل أحمد إلى خارج محيط "رابعة العدوية"، وإرساله في سيارة ملاكي مملوكة لأحد أهالي مدينة نصر إلى مستشفى هيليوبليس، وفي اليوم التالي بعد حظر التجوال حاولت نقله إلى مستشفى خاص في مدينة نصر أو مصر الجديدة، ولكن كان يتم رفض دخول الحالة عندما يعلموا بأنه مصاب من "رابعة العدوية". واستطرد، "لم أجد إلا مستشفى القصر العيني الذي قَبِل استقباله، ودخل أحمد غرفة العمليات الساعة الثانية عشر ظهرًا، وخرج منها في الساعة الرابعة عصرًا، ثم دخل العناية المركزة إلا أنه توفي في الساعة الحادية عشر ليلاً من اليوم ذاته، كما أكد الطيب، أنه قد توفى أول أمس، وبناءً على رغبة ذويه لم يتم الإفصاح عن ذلك".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صديق ضحية القصير يروي اللحظات الأخيرة قبل وفاته صديق ضحية القصير يروي اللحظات الأخيرة قبل وفاته



GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 03:55 2022 الثلاثاء ,16 آب / أغسطس

أروع أمسيات الصيف في فندق سانت ريجيس دبي
 صوت الإمارات - أروع أمسيات الصيف في فندق سانت ريجيس دبي

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 05:35 2022 الجمعة ,22 تموز / يوليو

إطلالات مميزة ولافتة من كارن وازن
 صوت الإمارات - إطلالات مميزة ولافتة من كارن وازن

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 01:57 2013 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع إشغال فنادق "ياس" إلى 100% خلال سباق فورمولا-1

GMT 07:00 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ممارسة الجنس وتناوُل الثوم يمنعان الإصابة بأمراض القلب

GMT 22:45 2018 الثلاثاء ,07 آب / أغسطس

فندق "فيرمونت كوازار" لؤلؤة إسطنبول الساحرة

GMT 18:52 2013 الإثنين ,18 شباط / فبراير

"نبضات امرأة" ديوان شعر يرصد مراحل عمر الفتاة

GMT 08:51 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

الشيخ محمد بن راشد يستقبل محمد بن زايد

GMT 12:42 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تميز "الشارقة السينمائي للطفل " بروح المغامرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates