شيخ الأزهر الخيار الآن بين مصر الفوضى أو الدولة
آخر تحديث 15:11:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شيخ الأزهر: الخيار الآن بين مصر الفوضى أو الدولة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شيخ الأزهر: الخيار الآن بين مصر الفوضى أو الدولة

القاهرة ـ علي رجب

قال شيخ الأزهر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب،مساء الاثنين، إن الأزهر الشريف وهو يرى الموقف العربي العظيم، والتحرك الدبلوماسي الحكيم الذي تقوده المملكة العربية السعودية، بقيادة خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، ومملكة البحرين، والمملكة الاردنية الهاشمية، على المستوى الدولي للدفاع عن مصر وسيادتها، لا يسعه إلا أن يقدر هذه المواقف التي تكشف عن معادن رجال هذه الأمة وقت الشدائد، وقدرة الأمة العربية على التوحد والصمود والتحدي في مواجهة المخاطر التي تواجه أحد أجزاء الجسد العربي، وتبعث في الأمة من جديد روح السادس من أكتوبر المجيد عام 1973.   وطالب شيخ الأزهر، في بيان له مساء الاثنين، الشعب المصري بأفراده، ومؤسساته، وأحزابه، أن يتكاتفوا ويتوحدوا على قلب رجل واحد، فلم يعد الأمر يتعلق بخلاف سياسي، وإنما الخيار الآن بين مصر الدولة أو الفوضى، فعلى الجميع كل بحسب دوره أن يهبوا لمكافحة الإرهاب الأسود الذي يهدد أمن مصر واستقرارها، ويعلنوا للعالم كله أن إرادة الشعب المصري لن تنكسر مهما كانت التحديات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شيخ الأزهر الخيار الآن بين مصر الفوضى أو الدولة شيخ الأزهر الخيار الآن بين مصر الفوضى أو الدولة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates