خطابات مصرية للدول لتوضيح تطوّرات المرحلة الحالية
آخر تحديث 23:00:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خطابات مصرية للدول لتوضيح تطوّرات المرحلة الحالية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خطابات مصرية للدول لتوضيح تطوّرات المرحلة الحالية

القاهرة – محمد الدوي

وَجَّه وزير الخارجية نبيل فهمي خطابات إلى وزراء خارجية دول العالم، عدا تلك الدول التي سحبت سفراءها من مصر، بهدف توضيح الصورة بالنسبة إلى أهم التطوّرات والتحديات التي يواجهها الشعب المصري في هذه المرحلة. وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن تلك الخطابات التي صدرت، بداية الأسبوع الجاري، جارٍ تسليمها بالفعل إلى وزارات خارجية دول العالم من قِبل سفارات مصر في الخارج. وأشار فهمي في تلك الخطابات إلى التطورات المؤسفة التي شهدتها البلاد، الجمعة الماضي، في مختلف أنحاء مصر، والتي أكّدت من جهة الحرص الكبير على ضبط النفس من قِبل السلطات المصرية المعنية في مواجهة مجموعات إجرامية، ومن جهة أخرى تصميم هذه المجموعات على ترويع المواطنين، من خلال حمل السلاح واستخدامه بشكل عشوائي، وإحراق المنشآت، ونشر الذعر فى ربوع الوطن. وأضاف فهمي أن المشاهد العديدة للأسلحة واستهداف المسلحين المنظّم للمنشآت الحيوية وللمقارّ الإدارية للدولة فضلاً عن مؤسسات الدولة إنما تكشف بجلاء عن مخطط يهدف إلى إخضاع الشعب المصري باستخدام العنف وإسقاط الدولة، وذلك في الوقت الذي تؤكّد فيه الحكومة المصرية سعيها إلى إطلاق عملية سياسية شاملة تفضي إلى دولة حديثة وديمقراطية فعالة، وضمانات حقيقية لحريات وحقوق المواطنين كافة. وأكّد فهمي أن الحكومة والسلطات الأمنية تعتزم التصدّي لأعمال العنف كافة بكل حزم، مع ممارسة أقصى درجات ضبط النفس. وأعرب نبيل فهمي عن أسفه إزاء صمت المجتمع الدولي، وتخلِّي بعض أطرافه عن مسؤولياتهم الأخلاقية تجاه إدانة الترهيب والترويع التي تعرض له الشعب المصري، مشيرًا إلى ما يراه المصريون من ازدواجية في المعايير ما بين التعامل الحاسم مع الإرهاب على أراضي الدول الأخرى، وما بين تجاهل تلك الدول أو صمتها عن تهديدات مثل تلك التي تشهدها مصر، لأمن واستقرار الدول الأخرى، مطالبًا الأطراف الدولية كافة بتبني مواقف واضحة وحاسمة تدين إرهاب كل الجماعات التي تمارس العنف ضد المدنيين في مصر أو التي تهدّد باستخدامه. وفي الوقت ذاته، أبلغ وزير الخارجية نظراءه التزام الحكومة المصرية بخارطة الطريق، وبشمول العملية السياسية للتيارات كافة التي لا تمارس العنف وتدعو إليه أو تتغاضى عنه أو تبرره بأيّ شكل، مضيفًا أن مصر ماضية في طريقها من دون أن تُثنيَها محاولات ترويع أبناء شعبها عن إنجاز خارطة الطريق، التي تؤمّن للبلاد إرساء ديمقراطية حقيقية، كما أكّد أن مصر لن تنسى في هذه اللحظة الفارقة مَن وقف إلى جوارها، وكان خير سند لها، كما ستكون كعهدها قوية في دفاعها عن أمنها.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خطابات مصرية للدول لتوضيح تطوّرات المرحلة الحالية خطابات مصرية للدول لتوضيح تطوّرات المرحلة الحالية



GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 03:55 2022 الثلاثاء ,16 آب / أغسطس

أروع أمسيات الصيف في فندق سانت ريجيس دبي
 صوت الإمارات - أروع أمسيات الصيف في فندق سانت ريجيس دبي

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 05:35 2022 الجمعة ,22 تموز / يوليو

إطلالات مميزة ولافتة من كارن وازن
 صوت الإمارات - إطلالات مميزة ولافتة من كارن وازن

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 01:57 2013 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع إشغال فنادق "ياس" إلى 100% خلال سباق فورمولا-1

GMT 07:00 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ممارسة الجنس وتناوُل الثوم يمنعان الإصابة بأمراض القلب

GMT 22:45 2018 الثلاثاء ,07 آب / أغسطس

فندق "فيرمونت كوازار" لؤلؤة إسطنبول الساحرة

GMT 18:52 2013 الإثنين ,18 شباط / فبراير

"نبضات امرأة" ديوان شعر يرصد مراحل عمر الفتاة

GMT 08:51 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

الشيخ محمد بن راشد يستقبل محمد بن زايد

GMT 12:42 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تميز "الشارقة السينمائي للطفل " بروح المغامرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates