السفير التركي لدى القاهرة يؤكد احترام شعبه للأزهر وشيخه
آخر تحديث 18:21:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

السفير التركي لدى القاهرة يؤكد احترام شعبه للأزهر وشيخه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السفير التركي لدى القاهرة يؤكد احترام شعبه للأزهر وشيخه

القاهرة ـ علي رجب

أكد سفير تركيا لدى القاهرة حسين عوني أن الأزهر الشريف وشيخه الدكتور أحمد الطيب لهما مكانة كبيرة في قلوب الشعب التركي، وأن علماء تركيا، الذين تخرجوا في جامعة الأزهر، هم حملة الرسالة الأزهرية، ويحترمون الأزهر وشيوخه. وقال السفير التركي، عند استقباله لوفد الأزهر، في مقر السفارة، الخميس، أن "علاقات تركيا بالأزهر كبيرة وقديمة، وأن ما حدث من رئيس الوزاراء التركي كان مجرد سوء فهم، حيث أن أردوغان بالفعل يحترم الأزهر، وشيخه، وهو أول رئيس حكومة تركي يزور مشيخة الأزهر الشريف"، واعدًا بنقل رسالتهم إلى أردوغان"، معربًا عن تقديره واحترامه لزيارتهم للسفارة التركية. وكان وفد رفيع المستوى من علماء الأزهر الشريف، وأعضاء هيئة التدريس في جامعة "الأزهر" برئاسة رئيس النادي الدكتور محمد حسين عويضة، قد تقدموا باحتجاج رسمي إلى السفارة التركية لدى القاهرة، على إساءة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان إلى فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر أحمد الطيب.   وأصدر علماء جامعة "الأزهر" بيانًا، لمناسبة هذه الزيارة، قالوا فيه "إن جامعة الأزهر هي من أهم مؤسسات الأزهر الشريف، وفيها آلاف العلماء، ملء السمع والبصر، في كل علم وفن، قد ساءها التطاول على مقام الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، ذي المكان والمكانة في قلب الأمة، وأن علماء الجامعة يقفون صفًا واحدًا خلف فضيلته، ولا يقبلون الإساءة إليه، ويستنكرون التطاول عليه، لما له من قيمة وقامة، استمدها من علم يعيه، ونسب يزكيه، ورسالة يحملها بين جنبيه"، مضيفًا أن "علماء الأزهر يسوؤهم ما يسوء إمامهم الأكبر، ويؤذيهم ما يؤذيه، لذا فإنهم يرفعون صوتهم عاليًا بالاحتجاج على ما ذكره رئيس الوزراء التركي رجب أردوغان". وطالب العلماء في بيانهم أن يصل احتجاجهم إلى رئيس الوزراء التركي، ليعلم أنه "لم يسء لفضيلة الإمام الأكبر وحده، وإنما أساء للألوف من علماء جامعة الأزهر"، ويدعوه علماء جامعة الأزهر إلى "مراجعة نفسه، وتصحيح موقفه، والفيء إلى الحق، والرجوع إليه من شأن الرجال، سيما وأن فضيلة الإمام الأكبر من الدعاة إلى الخير والسعاة فيه، والذي يرقب حركته، ونحن أدرى بها، نراها متجهة دائمًا إلى ما يحقق الصالح العام للمصريين والمسلمين عامة، فهو الناصح الأمين دائمًا، وهو الصلب في الحق دومًا، وهو على القدر الوفي من تحمل المسؤولية تجاه مصر والمسلمين في العالم".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السفير التركي لدى القاهرة يؤكد احترام شعبه للأزهر وشيخه السفير التركي لدى القاهرة يؤكد احترام شعبه للأزهر وشيخه



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates