مشاجرة بين أنصار مرسي  ومبارك أثناء المحكمة
آخر تحديث 01:11:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مشاجرة بين أنصار مرسي ومبارك أثناء المحكمة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مشاجرة بين أنصار مرسي  ومبارك أثناء المحكمة

القاهرة – محمد الدوي

أكد رئيس مجلس إدارة "الجمعية المصرية" لمساعدة الأحداث وحقوق الإنسان المحامي محمود بدوي ل"مصر اليوم" أن قرار المحكمة في محاكمة القرن اليوم جيد بالنسبة الى حظر النشر. وقال  أن حظر النشر منصب على أيام بعينها من المحاكمة، وهي المرحلة التي استجابت فيها المحكمة إلى طلبات الدفاع بإستدعاء عدد من الشخصيات التى شغلت مناصب مهمة جداً بالدولة وقت الأحداث، ومنهم اللواء مراد موافي على سبيل المثال واللواء الرويني، واعتقد أن شهادتهم ربما تحمل العديد من الأسرار التي تتعلق بالأمن الوطني أو ببعض الجوانب العسكرية والأسرار لمؤسسات بعينها ، ومن هنا فأنا بشكل شخصي اؤيد هذا القرار للإعتبارات المذكورة". وأضاف "كذلك ان حظر النشر سيكون قاصر فقط على الشهادات التى يتعلق مضمونها بأسرار امن قومي او عسكرية اما ما يترائ للمحكمة انه بعيد عن ذلك فسيتم نشرة بعد امر المحكمة بذلك". وكان قد قرر المستشار محمود الرشيدي قاضي محاكمة "مبارك" بوقف البث المباشر وحظر النشر في جلسات المحكمة أيام 19 و 20 و21 من شهر اكتوبر بالنسبة للوسائل المحلية او الدولية نظرا للشهادات التي تمس الامن القومي. و قرر المستشار الرشيدي حظر التصوير بالهواتف والحواسب المحمولة "لاب توب"، والحواسب اللوحية "التابلت" ومحاسبة كل من يخترق قرار الحظر. وكانت قد شهدت سابع الجلسات المنعقدة بأكاديمية الشرطة فى إعادة المحاكمة فى القضية المعروفة إعلامياً بـ " محاكمة القرن " المتهم فيها الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ونجلاه جمال وعلاء، ووزير داخليته حبيب العادلي، و6 من مساعديه السابقين، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، بقتل المتظاهرين السلميين خلال أحداث ثورة 25 يناير، والإضرار بالمال العام من خلال تصدير الغاز لإسرائيل، مفارقة جديدة حيث لأول مرة حلّ انصار الرئيس المعزول " محمد مرسي " محل أهالي الشهداء الذين عزفوا عن الحضور فى أول الأمر. وتحول تظاهر جماعة الاخوان من ميدان رابعة العدوية إلى أكاديمية الشرطة حيث حضر عدد قليل منهم  وجلسوا في المكان المخصص لأهالي الشهداء وقاموا برفع لافتة واحدة مؤيدة للرئيس السابق " مرسي " وطالبوا فيها بالتصالح مع مرسي وجماعته مثلما كان يحدث مع نظام مبارك. وقام أحد أنصار مرسي بالرسم علي الارض عبارة " تصالح مع نظام الاخوان ومرسي " مما أثار حفيظة أبناء مبارك الذين حضروا  في الصباح الباكر لمؤازرة مبارك والمطالبة بإلغاء الإقامة الجبرية المفروضة عليه ونشبت مشادة كلامية بينهم تطورت إلى مشاجرة وتشابك بالايدي ولكن سرعان ماتدخل رجال الامن وسيطر على الموقف وأنقذت انصار المعزول " مرسي " من بين أيدي انصار مبارك، وسمح الأمن لأنصراف أنصار " مرسي " بآمان . فى الوقت نفسه لم ينجُ محامي أهالى الشهداء حيث قام أنصار المخلوع بالاعتداء عليهم، متهمين المحامين بالتمويل من رابعة العدوية. الجدير بالذكر أن الجلسة السابعة في إعادة محاكمة مبارك في أحداث قتل المتظاهرين اثناء ثورة 25 يناير 2011 عقدت اليوم بأكاديمية الشرطة .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشاجرة بين أنصار مرسي  ومبارك أثناء المحكمة مشاجرة بين أنصار مرسي  ومبارك أثناء المحكمة



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل بـ"الأصفر" القصير

بيروت - صوت الامارات
شاركت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، متابعيها على صفحتها بـ"انستغرام" بصورة تعود لمشاركتها في برنامج ذا فيوس كيدوز، تألقت خلالها بفستان عصريّ قصير تميّز بقماشه الناعم والمنسدل، وبالنقشات مع الحزام الجلدي الذي حدد خصرها. وأكملت اللوك بتسريحة شعر عصرية، وجزمة جلدية، وظهرت بلوك جميل بقوام ممشوق وخصر جميل. ونانسي التي إختارت الفساتين القصيرة في عدد من المناسبات سواء الحفلات أو في إطلالاتها الكاجول. غالباً ما رافق الحزام هذه الإطلالة. مثل الفستان الأخضر المزيّن بالشك الذي تألقت به في أحد حفلاتها الفنية من توقيع إيلي صعب، وفي لوك قريب إلى ذلك الذي إختارته في ذا فويس، تألقت نانسي بفستانين بنقشة الورود مع الحزام الذي يحدد الخصر، الأول أصفر اللون والثاني غلب عليه اللون الوردي. تنسيق نانسي لحزام الخصر لا يقتصر فقط على الفساتين ...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 صوت الإمارات - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 20:13 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

برشلونة يرغب في ضم "جوهرة جديدة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates