الخضيري يستغرب نقاش هوية مصر في الدستور
آخر تحديث 03:15:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الخضيري يستغرب نقاش هوية مصر في الدستور

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الخضيري يستغرب نقاش هوية مصر في الدستور

القاهرة - علي رجب

استغرب رئيس اللجنة التشريعية في مجلس الشعب المنحل المستشار محمود  الخضيري من غياب أساتذة القانون الدستوري، وبدء كل لجنة لكتابة الدستور الحديث عن هوية مصر، لافتًا إلى أن مصر ليست دولة حديثة النشأة والتأسيس، وعمرها 7 ألاف عامًا. وأضاف الخضيري، خلال مؤتمر "المجتمع المدني ودوره في تطوير فلسفة الدستور"، الذي انطلق الأربعاء، ويختتم أعماله الخميس، أن "دستور 2102 لم يكن سيئًا، ونعتقد أن الدستور الجديد لن يختلف كثيرًاعنه، وكلاهما امتداد لدساتير مصرية سابقة"، محذرًا من "توريث الوظائف العامة لأبناء العاملين فيها، فهذ المبدأ يهدد الجهاز الإداري للدولة، حيث أن نسبة أبناء العاملين تضر بأجهزة  ومؤسسات الدولة الإدراية، وتؤدي إلى أن يكون هناك موظفين ليس بكفاءة عالية، لأن غالبية الموظفين هم أبناء لموظفين قائمين أو سابقين ، وهو ما يؤدي إلى غياب الكفاءات"، موضحًا أن "توريث الوظائف العامة يفتح الباب واسعًا للفساد".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخضيري يستغرب نقاش هوية مصر في الدستور الخضيري يستغرب نقاش هوية مصر في الدستور



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates