اتهامات لوحدات حماية الكردي في سورية بتجنيد القاصرين والفقراء
آخر تحديث 19:18:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
أخر الأخبار

اتهامات لوحدات حماية "الكردي" في سورية بتجنيد القاصرين والفقراء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اتهامات لوحدات حماية "الكردي" في سورية بتجنيد القاصرين والفقراء

حلب – هوزان عبد السلام

تُعتَبر "وحدات حماية الشعب الكردي" والمعروفة اختصارًا بـ "YGP" إحدى القوى الفاعلة على الأرض السورية في المناطق ذات الغالبية الكردية، إلا أنها تواجه اتهامات بتجنيد القاصرين والفقراء وتدريبهم على حرب الشوارع وترهيب الناشطين. وتتبع "الوحدات" بشكل مباشر لـ "حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)"، ويَعتبرُ معارضو "وحدات الحماية" وحزب "الاتحاد" أنهما يشكلان الذراع العسكرية لـ"حزب العمال الكردستاني (PKK)". وبات عَلَم "وحدات حماية الشعب" يرفرف على مساحة واسعة من المناطق الشمالية والشمالية الشرقية من سورية، على الرغم من المعارضة الشديدة التي تواجهها، خاصةً من قبل الناشطين الأكراد، وينحدر قسمٌ كبيرٌ من عناصر "الوحدات" من أكراد لبنان وتركيا والعراق وإيران، وهم لا يظهرون إلى العلن إلا ملثَّمين، كما أن عددهم الحقيقي غير معروفٍ. إلا أنّ الظاهرة التي تشغل حديث الناشطين اليوم هي استغلال القاصرين وتجنيدهم وتدريبهم على حرب الشوارع، إذ إنه وفقًا للمعلومات المتاحة فإن كل ثلاثة من أصل 10 مقاتلين في صفوف الـ "YPG" هم أقل من عمر الـ18 عامًا. وأوضح أحد الناشطين، والذي فضّل عدم الكشف عن اسمه حفاظًا على سلامته، أنّ سياسة حزبي "العمال" و"الاتحاد الديمقراطي" تعتمد على "استغلال الفقراء وأصحاب الثقافة المحدودة عن طريق رفع الحس القومي لديهم، ومنحهم وعودًا كاذبة وبعض الامتيازات". وتشير الصور القليلة المتاحة عن عناصر "وحدات حماية الشعب" أو حزب "الاتحاد الديمقراطي" بشكل واضح إلى أن أعمار عناصرهم تبدو صغيرة، كالمقاتل هاني بنغو، الذي قضى في الخامس والعشرين من أيلول/ سبتمبر الماضي، أثناء المواجهات في مدينة رأس العين بين "وحدات حماية الشعب" وتنظيم "دولة الإسلام في العراق والشام"، عن عمر 18 عامًا فقط. وأكّد أحد المدنيين الأكراد الذي اضطُرّ إلى تهريب أولاده الشباب إلى إقليم كردستان العراق أنه "يهرب الشباب إلى الدول المجاورة خوفًا من العقوبات والمضايقات، كإدراج أسمائهم على الحواجز، أو الاستيلاء على ممتلكاتهم، أو دفع إتاوات مادية". ومن جهته، أعلن مصدر مطّلع أن عددًا من عناصر حزب "العمّال" باتوا بدورهم يهربون إلى كردستان العراق أو تركيا بسبب هذه الممارسات. وتساءل أحد المسنّين: "إذا كانوا وحدات لحماية الشعب فعلاً فلماذا يعتقلون الناشطين في عامودا والقامشلي، ويمنعون أية جهة أخرى من حمل السلاح للدفاع عن النفس ضد هجمات دولة الإسلام وجبهة النصرة؟". ومن جهة أخرى، أوضح أبو هفال، المؤيد لـ"وحدات حماية الشعب": "من يحمينا اليوم من هجمات القاعدة ويدفع دمه في سبيل ذلك سوى الـ YPG؟! هم ينظمون الأمور في مدننا، ويحموننا من اللصوص".  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتهامات لوحدات حماية الكردي في سورية بتجنيد القاصرين والفقراء اتهامات لوحدات حماية الكردي في سورية بتجنيد القاصرين والفقراء



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - صوت الإمارات
حلت الفنانة اللبنانية مايا دياب ضيفة أولى حلقات برنامج العرافة الذي تقدمه الإعلامية المصرية بسمة وهبة عبر شاشة قناة المحور.اختارت مايا دياب بذلة ببنطلون قصير من تصميم أليكسندر فوتيه Alexandre Vauthier من مجموعة الأزياء الراقية لخريف 2020، واحتراما لشهر رمضان الفضيل، أغلقت مايا دياب فتحة الصدر تماما.جاءت التطريزات الذهبية في البلوزة والبنطلون موحية بأنها مشابه للتطريزات العربية مما جعلها مناسبة تماما لشهر رمضان.كانت الفنانة اللبنانية مايا دياب تعرضت خلال الأيام الماضية لانتقادات حادة بسبب ظهورها في أحدى الفيديوهات التي نشرتها عبر حسابها الشخصي على تطبيق تبادل الصور، انستقرام، ظهرت فيه وهي تجلس على الأرض وتضع حذائها في وجه الكاميرا وتقوم باستبداله بأكثر من حذاء عبر الفيديو وهو ما اعبتره المتابعين إهانة لهم. الانتقادات الموجهة لم...المزيد

GMT 21:27 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 صوت الإمارات - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 صوت الإمارات - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 23:30 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 صوت الإمارات - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 صوت الإمارات - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 23:22 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 صوت الإمارات - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates