تظاهرات تأييد للجيش في القائد إبراهيم ومناهضة للإخوان
آخر تحديث 03:06:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تظاهرات تأييد للجيش في القائد إبراهيم ومناهضة للإخوان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تظاهرات تأييد للجيش في القائد إبراهيم ومناهضة للإخوان

الإسكندرية- هيثم محمد

انقسمت ميادين الإسكندرية ما بين تأييد القوات المسلحة ومعارضتها، إذ انطلقت مسيرة مؤيدة للجيش والفريق أول عبد الفتاح السيسي من أمام مسجد القائد إبراهيم في الإسكندرية، وثلاث مسيرات أخرى لانصار الرئيس المعزول من أمام ثلاث مساجد شرق مدينة الإسكندرية. ورفع العشرات من مؤيدي الفريق السيسي صور له ورددوا هتافات" الجيش والشرطة إيد واحدة" و" تسلم الأيادي تسلم يا جيش بلادي" ، ودعوا المشاركين جموع الشعب للنزول والاحتفال بنصر أكتوبر مع الجيش المصري". واصطفت اللجان الشعبية أمام مسجد القائد إبراهيم في محطة الرمل في الإسكندرية، وذلك لتأمين ساحاته أثناء الصلاة ومنع تظاهرات الإخوان المسلمين من المرور بالساحة أو الانطلاق منها. فيما انطلقت ثلاث مسيرات للإخوان المسلمين من أمام مسجد المخلصين في منطقة المنتزه شرق ومسجد أبو مسعود بأبو سليمان، ومسجد الحديد والصلب في منطقة البيطاش في العجمي غرب المحافظة، رافعين إشارات رابعة ومنددين بالانقلاب العسكري. وهتفوا " يسقط يسقط حكم العسكر" و" الانقلاب هو الإرهاب"و "إلحس الحس في البيادة.. بكرة يدوسوا عليكوا بزيادة"، و "البيادة عايزة عبيد.. والعبيد أدوا التفويض. والتفويض راح للداخلية.. والداخلية بلطجية"و"الأحرار عايزين شهادة. والعبيد عايزين بيادة"."

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تظاهرات تأييد للجيش في القائد إبراهيم ومناهضة للإخوان تظاهرات تأييد للجيش في القائد إبراهيم ومناهضة للإخوان



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates