الضغط الشعبي تدعو للاحتفال بنصر أكتوبر
آخر تحديث 05:25:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الضغط الشعبي" تدعو للاحتفال بنصر أكتوبر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الضغط الشعبي" تدعو للاحتفال بنصر أكتوبر

البحر الأحمر- صلاح عبدالرحمن

دعت حركة "الضغط الشعبي"، الأحد، جموع المصريين إلى الاحتفال بانتصارات تشرين الأول/أكتوبر المجيدة، في الذكرى الأربعين لهذه المناسبة الغالية.وتحتفل مصر في السادس من تشرين الأول من كل عام بذكرى انتصار الجيش المصري على نظيره الإسرائيلي في معركة عام 1973، والتي نجحت في إنهاء احتلال العدو الصهيوني لأرض سيناء. وطالبت الحركة، في بيان أصدرته صباح، الأحد، المتزامن مع ذكرى النصر المجيد بتغيير طريقة الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة على ألا يقتصر الاحتفال على سماع الأغاني الوطنية ومشاهدة الأفلام الحربية فقط.وأشارت الحركة إلى ضرورة السعي نحو تحقيق إنجازات عديدة يكون لها الفائدة المادية والمعنوية، في الوقت الذي يتم الاحتفال فيه بذكرى نصر تشرين الأول المجيد، ليتزامن مع ما تم تحقيقه من إنجازات على ارض الواقع بإنشاء مشاريع قومية، وليس بالأغاني الوطنية فقط. واختتمت الحركة بيانها بأن ثورة 25 كانون الثاني/يناير ومن بعدها 30 حزيران/يونيو لم يشهدا حتى الآن الروح نفسها التي عاشها المصريون عقب حرب تشرين الأول، وهو ما كان له الأثر الإيجابي في النهوض بالبلاد، وإعادة بنائها بعد دمار الحرب، مشيرة إلى ضرورة استلهام تلك الروح الغائبة عن المصريين إلى الآن، لاسيما وأن مصر تمر بمرحلة تحتاج جهد المصريين كلهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الضغط الشعبي تدعو للاحتفال بنصر أكتوبر الضغط الشعبي تدعو للاحتفال بنصر أكتوبر



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates