مُواطِن من غزّة يعرِض طفلته للبيع
آخر تحديث 12:12:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مُواطِن من غزّة يعرِض طفلته للبيع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مُواطِن من غزّة يعرِض طفلته للبيع

رام الله ـ وليد أبوسرحان

عرض مواطن من قطاع غزة، طفلته للبيع، من شدة الفقر والحاجة، وذلك لتأمين حاجات باقي أشقائها، بعد أن فقد عمله واستنفذ مُدخراته وعاش على الكفاف، فيما يعتبر القطاع من أكثر المناطق الفلسطينية فقرًا جرّاء تواصل الحصار الإسرائيلي، وارتفاع نسبة الكثافة السكانية فيه وتضاؤل فرص العمل بل انعدامها. وأفادت مصادر إعلامية من غزة، الخميس، أن الحاجة هي التي أجبرت هاني الحديدي (33 عامًا)، من سكان حي الشجاعية شرق غزة، أن يعرض طفلته نهلة (6 سنوات) للبيع، من أجل الحفاظ  على باقي أسرته وأطفاله وتلبية حاجاتهم ومحاولة تحسين حياة باقي أطفاله. ويُعتقد بأن عرض الحديدي طفلته للبيع، ليس الهدف منه بيعها أو الاستغناء عنها، بل للفت الأنظار لشدّة حاجته، حيث قال إنه لم يجد أية فرصة عمل، على الرغم من أنه كان يعمل في مجال البناء والطوبار قبل فترة طويلة، مضيفًا لموقع وكالة "قدس نت" للأنباء المحلية، " عملتُ طوال حياتي في مجال البناء، ولكن الظروف الآن صعبة، ولا توجد فرصة عمل لي لأسدّ حاجات ورمق أطفالي الخمسة، وأسكن في بيت استئجار، وأتعرض للملاحقة والمطالبة من مالك المنزل شهريًا لعدم قدرتي على الالتزام بدفع أجرة المنزل 500 شيكل، إضافة إلى فواتير الكهرباء والمياه الشهرية، لدي أربع بنات وولد، وابنتي الصغرى تحتاج إلى عملية في عينها خلال الشهرين المقبلين، وابنتي الثانية المولودة قبل خمسة أشهر تحتاج إلى عملية أيضًا في أذنها، وابنتي الثالثة تحتاج عملية في أسفل قدمها، ولا أتمكن حاليًا من أي إجراء أو دفع أي رسوم أو إجراء أي عملية، نظرًا إلى عدم امتلاكي لأي شيكل في جيبي". وأضاف الأب، "قررتُ أن أبيع ابنتي الغالية على قلبي نهلة، والتي اعتبرها منارة قلبي هي وإخوتها أيضًا، بمقابل مادي، على أن يكون المبلغ كفيلاً أن ينقل حياتي أنا وأبنائي نقلة نوعية في تحسين ظروف حياتنا وتلبية حاجاتهم، ورسم البسمة على شفاههم على أن استمر في الاطمئنان على ابنتي بشكل مستمر، ولكن الظروف أجبرتني على أن اتخذ هذا الإجراء نتيجة قلة الحيلة وقلة المال، وأول ما أفكر فيه حينما أبيع ابنتي أن أُعالج ابنتي الصغيرة وابنتي الثانية واشترى لابنتي الثالثة علاجًا لأذنها، وذلك بعد مرور أشهر عدة، وعدم مقدرتي على شرائه منذ مراجعة الدكتور". وحاول الحديدي تحسين ظروف حياته، وسعى لدى الكثير من المؤسسات الخيرية لمساعدته وصرف مساعدة له، إلا أنها لم تعطيه جوابًا شافيًا يُخفف عنه معاناته، وكانت مراجعته لهذه المؤسسات عبارة عن مجرد مُسكّن، ولا يزال يسعى محاولاً الحصول على مساعدات من المؤسسات المحلية في غزة ومن دون جدوى. ويقطن هاني وعائلته في منزل شبيه بـ"خم دجاج"، حيث يدخل الأب إلى بيته من ممر طويل يوصله إلى المنزل المكوّن من غرفة واحدة ومطبخ وحمام وصالون داخلي بمساحة مدخل البيت ذاته، ولا يوجد داخل مطبخه سوى القليل من معدات إعداد الشاي وبعض الأوعية لإعداد الطعام، ومنذ أشهر عدة لم يتمكن هاني من شراء غاز، وتقوم زوجته بعمل الشاي وإعداد الطعام على الحطب بعد إشعاله داخل صالون المنزل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُواطِن من غزّة يعرِض طفلته للبيع مُواطِن من غزّة يعرِض طفلته للبيع



تسبب "كورونا" في إلغاء الكثير من أسابيع الموضة والمهرجانات

بيلا حديد تتألق بـ"جاكيت أصفر" ومعطف قصير في أحدث إطلالاتها

واشنطن - صوت الامارات
إلغاء وإرجاء تلو الآخر، هكذا هو حال أسابيع الموضة والمهرجانات الدولية، في ظل أزمة انتشر فيروس كورونا - لعنة العالمة الجديدة - حتى أن النجمات التزمن منازلهنّ للمساهمة في الحد من انتشاره، ومؤخرًا أعلنت عارضة الأزياء بيلا حديد، أنها تعمل على تصنيع مجموعة من الـ تي شيرت بصيحة الـ tie-dying والتبرّع بالأرباح لمساعدة الأشخاص المتضررين من فيروس كورونا. وقد أطلّت في اليوم التالي في نيويورك، بعدما خرجت من منزلها للتزوّد بالمأكولات. وقد كشفت إطلالة بيلا عن صيحة رائجة كثيرة مؤخراً وهي الجاكيت باللون الأصفر. إذ تألقت حديد بمعطف قصير أصفر، نسّقت معه تي شيرت أسود وسروال جينز. وأنهت اللوك بحذاء رياضي من ماركة New Balance x Aime Leon Dore.المجموعات التي تم عرضها في أسابيع الموضة حول العالم، أثبت أن صيحة الجاكيت الأصفر ستفرض نفسها في ربيع وصيف 2020-2021، بعدما ظ...المزيد

GMT 01:18 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 06:07 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

ميسي يتفوق على رونالدو خارج المستطيل الأخضر

GMT 23:59 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

رئيس ليون يطالب بإلغاء دوري أبطال أوروبا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates