المصري الديمقراطي الاجتماعي يرفض مشروع قانون التظاهر
آخر تحديث 02:25:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"المصري الديمقراطي الاجتماعي" يرفض مشروع قانون التظاهر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "المصري الديمقراطي الاجتماعي" يرفض مشروع قانون التظاهر

أسيوط - سعاد عبد الفتاح

أعلن الحزب "المصري الديمقراطي الاجتماعي" عن "رفضه القاطع لمشروع قانون التظاهر، الذي صاغته الحكومة أخيرا، والذي يشكل انتكاسة خطيرة للمسار الديمقراطي وردة سافرة عن مكتسبات ثورة يناير وموجتها الثانية  في 30 يونيو". وأوضح الحزب،  في بيان له، أصدره السبت، أنه "بدلا من إصلاح المنظومة الأمنية حتى تصبح أكثر فاعلية واحترا فية ومسؤولية، يتم إصدار قانون مقيد للحريات ويؤدي بوضوح إلى عودة الممارسات القمعية للدولة الأمنية. وبدلا من أن تؤكد الحكومة على الحريات العامة والخاصة للشعب، جاء القانون الجديد ليشكل ردة حتى عن القانون الذي حاول الإخوان تمريره، إبان فترة حكمهم بالتعسف في التضييق على الحق في الاجتماع والتظاهر والإضراب والاعتصام السلميين". وأضاف البيان أن "مشروع قانون الإخوان وضع سلطة منع التظاهرات في يد قاضي الأمور الوقتية، جاء القانون الجديد ليطلق يد وزارة الداخلية في منع التظاهرات والتضييق عليها وفضها بالقوة". مشيرا إلى أن "القانون تمادى في العدوان على حرية عقد الاجتماعات الخاصة، باشتراط إصدار دعوات شخصية مكتوبة لحاضري تلك الاجتماعات، حتى لا يشترط إخطار السلطات قبل عقدها. كما تم حظر الاعتصام والمبيت حتى ولو لم يتسببا في إغلاق الطريق العام أو تهديد أمن ومصالح المواطنين". وأوضح البيان "لقد وصل الأمر بالقانون المقترح إلى التضييق على حقوق كان قد تم انتزاعها، إبان حكم مبارك بمبالغته في التضييق على حق الإضراب ووضع العديد من العراقيل أمامه، إلى الحد الذي يعوق عمليا استخدام هذا الحق، كما بالغ مشروع القانون في تغليظ العقوبات والغرامات بشكل غير مسبوق لتخويف الشعب من استعمال حقوقه". واختتم البيان بقوله، فقد جاء صدوره المفاجئ أثناء إجازة عيد الأضحى المبارك، ودون أي تشاور مع القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني المستقلة منتهجا أساليب نظام مبارك ذاتها. وإصدار هذا القانون ما سبق وحذر منه حزبنا منذ بداية المرحلة الانتقالية من وجود اتجاه داخل السلطة يعمل على عودة الأجهزة الأمنية لسابق عهدها، بحجة أولوية مواجهة الإرهاب، واستغل أصحاب هذا الاتجاه الحرب التي تخوضها مصر ضد الإرهاب، لمهاجمة وإفشال جميع الجهود الحكومية والمجتمعية الرامية، لإيجاد مسار سياسي ديمقراطي بجانب المسار الأمني، وتجاهل النداءات المتكررة بتشاور السلطة الانتقالية مع القوى الديمقراطية بشأن إدارة خارطة الطريق والمرحلة الانتقالية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصري الديمقراطي الاجتماعي يرفض مشروع قانون التظاهر المصري الديمقراطي الاجتماعي يرفض مشروع قانون التظاهر



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة - صوت الإمارات
تحرص الفاشينيستا العراقية، ديما الأسدي، على مواكبة أحدث صيحات الموضة العالمية، وتتقن اختيار أزيائها بما يتناسب مع قامتها ومناسباتها ومجتمعها، لذا نجد أن الكثيرات من الفتيات ينتظرن إطلالاتها المنافسة لمدونات الموضة والنجمات العربيات، فإليك اليوم أحدث خياراتها منذ بداية عام 2021.منذ بداية عام 2021 انتشرت صيحة الأزياء المصممة بلونين كقماشين مختلفين بشكل كبير، ولفصل الربيع الحالي يمكنك ارتداء فستان بليسيه خفيف باللون السماوي والأخضر مع حزام ناعم للخصر على طريقة ديما الأسدي، التي أكملت اللوك بتسريحة الضفائر المزدوجة لتضفي لمسة عفوية على مظهرها التنورة الساتان من أبرز صيحات الموضة التي تلاقي رواجاً باهراً في كل المواسم، ولعام 2021 يمكنك اعتمادها بأسلوب المدونة ديما الأسدي، التي تأنقت بتنورة ذهبية بقصة مستقيمة مع بلوزة سوداء ب...المزيد

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - إطلالات ربيعية مواكبة لموضة 2021 من وحي النجمات

GMT 23:06 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 صوت الإمارات - الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates