دبلوماسيو أميركا يعودون إلى القاهرة دون الإسكندريّة
آخر تحديث 03:32:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

دبلوماسيو أميركا يعودون إلى القاهرة دون الإسكندريّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دبلوماسيو أميركا يعودون إلى القاهرة دون الإسكندريّة

واشنطن ـ مصر اليوم

أكّدت وزارة الخارجية الأميركية السماح بعودة دبلوماسييها إلى مصر، في ما عدا إلى قنصليتها في مدينة الإسكندرية. وأصدرت الوزارة بياناً، أشارت فيه إلى أنها "ما زالت تحذر المواطنين الأميركيين من خطر السفر إلى مصر، وتنصحهم بشدة بالامتناع عن التوجه إلى هناك، إلا عند الضرورة القصوى، نظراً لاستمرار الاضطراب السياسي والاجتماعي هناك". وأضافت أنه "عقب تقييم الوضع الأمني الراهن في مصر، رفعت الوزارة أمر المغادرة عن موظفي السفارة الأميركية لدى مصر، لكنها أوضحت أن هذا يستثني موظفي القنصلية العامة الأميركية في الإسكندرية". وطلبت وزارة الخارجية من رعاياها، الذين اختاروا البقاء في مصر، "الالتزام بالأنظمة المحلية، ومتابعة وسائل الإعلام، بغية معرفة المستجدات". وبيّنت أن "السفارة الأميركية لدى مصر تعلم بأن عدداً من الأجانب، ومن بينهم مواطنون أميركيون، اعتقلوا لانتهاكهم حظر التجول، الذي فرضته الحكومة المصرية، وقد تم ترحيلهم لانتهاكهم وضع الهجرة الخاص بهم". وحثت كل الأميركيين على "تفادي التظاهرات في مصر، وحتى السلمية منها، لأنها من الممكن أن تصبح عنيفة بسرعة، ومن الممكن أن يصبح الأجانب هدفاً للإزعاج أو أكثر".  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دبلوماسيو أميركا يعودون إلى القاهرة دون الإسكندريّة دبلوماسيو أميركا يعودون إلى القاهرة دون الإسكندريّة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates