الحكم في قضيَّة التهرُّب الضريبي لأحمد عز
آخر تحديث 17:45:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الحكم في قضيَّة التهرُّب الضريبي لأحمد عز

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحكم في قضيَّة التهرُّب الضريبي لأحمد عز

القاهرة – محمد الدوي

تصدر محكمة جنح مستأنف التَّهرُّب الضَّريبي، السبت، برئاسة المستشار محمد سليمان سمرة، وعضوية أمين عبد الحافظ وخالد عودة وسكرتارية محمد صبحي، حكمها في محاكمة أمين التَّنظيم في الحزب الوطني المنحل أحمد عز، بالتَّهرُّب من سداد مبلغ 10 ملايين و680 ألفًا ضرائب مستحقة عليه، نظير تعاملاته التجاريَّة الخاصة بشركتي عز الدِّخيلة وعز القابضة. كان المحامي العام لنيابات التهرب الضريبي المستشار أيمن عبد الرازق قد أحال عز إلى المحاكمة، بعد أن أثبتت التحقيقات تهربه من سداد مبلغ 10 ملايين و680 ألف جنيه ضريبة مستحقة على أرباح شركتيه التي بلغت 42 مليونًا و800 ألف جنيه خلال الفترة من 2000 إلى 2010. وكانت محكمة جنح التهرب الضريبي برئاسة المستشار محمد البغدادي قد سبق وقضت بعدم قبول دعوى اتهام رجل الأعمال أحمد عز بالتهرب من سداد مبلغ 10 ملايين و680 ألفًا كضرائب مستحقة عليه، لسابقة الفصل فيها في الجناية رقم (11743) أمام محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار المحمدي قنصوه، مارس الماضي، والتي قضت بمعاقبة أحمد عز بالسجن 37 عامًا، عن مجمل التهم الموجهة له في قضية أسهم حديد الدخيلة قبل أن تقضي محكمة النقض بإلغاء الحكم وإعادة محاكمته.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكم في قضيَّة التهرُّب الضريبي لأحمد عز الحكم في قضيَّة التهرُّب الضريبي لأحمد عز



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates