علماءُ حلب تتهمُ داعش بارتكابِ جرائمِ قتلْ
آخر تحديث 03:32:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"علماءُ حلب" تتهمُ "داعش" بارتكابِ جرائمِ قتلْ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "علماءُ حلب" تتهمُ "داعش" بارتكابِ جرائمِ قتلْ

حلب – هوازن عبد السلام

دعّت جبهة "علماء حلب" ما أطلقت عليهم "المخلصين في تنظيم دولة الإسلام في العراق والشام" إلى ترك التنظيم نتيجة سلوكيات عدة قام بها سمتها الجبهة "جرائم"، كما طالبت في بيان صدر عنها الجمعة إلى الانتماء إلى "الفصائل المجاهدة المخلصة" بدلاً من التنظيم، فيما أشار  البيان تنظيم دولة الإسلام إلى التوجه نحو جبهات القتال ضد قوات النظام وإلا فعليه العودة إلى العراق محرّماً دعم التنظيم. وقدّم البيان نقاط جرّم فيه التنظيم، كان أولها "التكفير" مستشهداً بحادثة تكفير لواء عاصفة الشمال إضافة إلى تكفير تنظيمات أخرى وتكفير من يعمل في الجهات المدنية. وجرّم البيان التنظيم "بسفك الدماء الحرام" حيث ذكر عدة حوادث قتل قام بها التنظيم بحق رجال دين وعناصر مسلحة مقاتلة في فصائل أخرى ونشطاء مدنيين إضافة إلى عمليات الخطف. واتّهم البيان تنظيم دولة الإسلام بالسرقة ذاكراً عدة حوادث عن عمليات سرقة وسطو مسلح منسوبة إلى التنظيم. وجاء في البيان أن تنظيم دولة الإسلام قد ارتكب "أخطاء استراتيجية تصب في مصلحة العدو" مثل إتلاف سجلات النفوس" وإصدار جوازات سفر وهويات مظابقة لجوازات وهويات النظام".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماءُ حلب تتهمُ داعش بارتكابِ جرائمِ قتلْ علماءُ حلب تتهمُ داعش بارتكابِ جرائمِ قتلْ



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates