الإبراهيمي يدعو لحلِّ أزمة سورية قبل أن تتحول إلى صومال
آخر تحديث 15:05:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الإبراهيمي يدعو لحلِّ أزمة سورية قبل أن تتحول إلى صومال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإبراهيمي يدعو لحلِّ أزمة سورية قبل أن تتحول إلى صومال

جنيف ـ مصر اليوم

أعرب الممثل الخاص المشترك للامم المتحدة وجامعة الدول العربية في سوريا الاخضر الابرهيمي، عن تأييده لقيام جمهورية جديدة في سوريا يحدِّد السوريون "طبيعتها". ورأى في مقابلة مع شبكة التلفزيون السويسرية العامة "ار تي اس" مساء الاثنيين، أن" هذا يجب ان يفضي الى نظام جمهوري ديموقراطي جديد غير طائفي في سوريا مما يفتح الباب امام ما اسميه الجمهورية السورية الجديدة". واوضح انه"سيعود الى كل السوريين ان يقرروا ما هو هذا النظام الجديد الذي سيسود في بلادهم، وما هي طبيعة الجمهورية الجديدة التي ستبصر النور"، داعياً الى "تسوية سريعة للنزاع "والا فانه سيكون لدينا صومال كبيرة مع زعماء حرب وامراء من كل الانواع سيتقاسمون البلد". الا انه أضاف "لكن السوريين يريدون الحفاظ على وحدة بلدهم"، في حين ان "المنطقة والعالم في حاجة الى سوريا موحدة". وأمل الابراهيمي في ان "تشارك المملكة العربية السعودية وايران في مؤتمر السلام حول سوريا في 22 كانون الثاني في جنيف والمعروف بجنيف2"، وقال: "لا اعتقد ان الاسد سيكون هناك. لا اعتقد ان بشار الاسد سيكون راغبا في المجيء الى جنيف في الظروف الحالية"، لافتا الى ان ما هو وارد على اي حال في بيان جنيف العام الماضي "هو ان يحضر وفد للحكومة ووفد لممثلي المعارضة يتحاوران معا لتشكيل حكومة جديدة ستمارس مبدئيا السلطات خلال فترة انتقالية ينبغي تحديدها".  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإبراهيمي يدعو لحلِّ أزمة سورية قبل أن تتحول إلى صومال الإبراهيمي يدعو لحلِّ أزمة سورية قبل أن تتحول إلى صومال



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates