وزير الداخليّة يشيد بتعامل الأمن المركزيّ مع التظاهرات
آخر تحديث 12:38:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وزير الداخليّة يشيد بتعامل الأمن المركزيّ مع التظاهرات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير الداخليّة يشيد بتعامل الأمن المركزيّ مع التظاهرات

القاهرة ـ محمد الدوي

أكد وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، أن مصر ماضيه بخطى جادة في طريقها نحو الاستقرار، وأن أولى لَبِنات تلك الخُطى تمثلت في مشروع الدستور الذي أنجزته لجنة الخمسين. وأشار الوزير، خلال الاجتماع الذي عقده في مقر رئاسة قوات الأمن المركزي مع قيادات وضباط وأفراد وجنود قوات الأمن المركزي، صباح الأحد، إلى أن "رجال الشرطة لديهم العزم والإصرار على هزيمة الإرهاب، والقضاء على منابعه وخلاياه، وتحقيق الاستقرار للبلاد، وإن كلفهم هذا دماءهم وأرواحهم، وأن معركة الشرطة المقبلة هي إجهاض مخططات الفتنة والوقيعة، والحفاظ على ثقة الشعب التي اكتسبها رجال الشرطة بتضحياتهم وبطولاتهم، وانحيازهم إلى الشعب في ثورته 30 حزيران/يونيو. وعرض اللواء إبراهيم، خلال الاجتماع، مُجمل الأوضاع الأمنية في البلاد، وحجم ما تحقق من نجاحات خلال الفترة الأخيرة، وتقدّم بالشكر والتقدير إلى قوات الأمن المركزي ولدور قطاع الأمن الوطني وقطاع الأمن العام في الوزارة، وأجهزة الوزارة جميعها في حماية أمن البلاد، وما يبذلونه من جهود لتحقيق الاستقرار للبلاد، وأنه حرص على اللقاء بقوات الأمن المركزي تثمينًا لدورهم الداعم والمُثمر مع قطاعات الوزارة كافة، فيما أشاد بأدائهم الأمني وتحركاتهم الواعية مع التظاهرات، التي تخرج عن الأطر السلمية في التعبير عن الرأي، ووفقًا لما حدّده القانون، وأن رجال الأمن المركزي خلال تلك المرحلة ضربوا أروع الأمثال للتضحية، وقدموا الكثير من الشهداء والمصابين لحماية أمن الوطن وآمان المواطنين". واستمع الوزير، خلال الاجتماع، إلى رؤى عدد من الضباط والأفراد بشأن أساليب تطوير العمل الأمني داخل القطاع، مؤكدًا أن "الوزارة لا تألوا جهدًا في توفير أوجه الدعم كافة، وتؤمن بأهمية تطوير وتحديث وسائل وأساليب التدريب، ورفع كفاءة أفراد الشرطة وتأهيلهم وفقًاً لأحدث مناهج التدريب المتقدمة، وأن إستراتيجيات عمل الوزارة تضع في أولوياتها توفير أوجه الرعاية كافة لأبناء الشرطة، تقديرًا لجهودهم وتضحياتهم وتوفير الإمكانات لتحقيق أمن واستقرار البلاد. وقد تعهّد قيادات وضباط وأفراد الأمن المركزي، خلال الاجتماع، على آداء أكثر جهدًا خلال فترة تأمين الاستفتاء على الدستور، وضمان قيام المواطنين بالإدلاء بأصواتهم بحرية وأمان كامل، ومواجهة أية حالات خروج عن الشرعية بكل حسم وحزم، وفقًا لما كفله القانون.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الداخليّة يشيد بتعامل الأمن المركزيّ مع التظاهرات وزير الداخليّة يشيد بتعامل الأمن المركزيّ مع التظاهرات



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة - صوت الإمارات
تحرص الفاشينيستا العراقية، ديما الأسدي، على مواكبة أحدث صيحات الموضة العالمية، وتتقن اختيار أزيائها بما يتناسب مع قامتها ومناسباتها ومجتمعها، لذا نجد أن الكثيرات من الفتيات ينتظرن إطلالاتها المنافسة لمدونات الموضة والنجمات العربيات، فإليك اليوم أحدث خياراتها منذ بداية عام 2021.منذ بداية عام 2021 انتشرت صيحة الأزياء المصممة بلونين كقماشين مختلفين بشكل كبير، ولفصل الربيع الحالي يمكنك ارتداء فستان بليسيه خفيف باللون السماوي والأخضر مع حزام ناعم للخصر على طريقة ديما الأسدي، التي أكملت اللوك بتسريحة الضفائر المزدوجة لتضفي لمسة عفوية على مظهرها التنورة الساتان من أبرز صيحات الموضة التي تلاقي رواجاً باهراً في كل المواسم، ولعام 2021 يمكنك اعتمادها بأسلوب المدونة ديما الأسدي، التي تأنقت بتنورة ذهبية بقصة مستقيمة مع بلوزة سوداء ب...المزيد

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - إطلالات ربيعية مواكبة لموضة 2021 من وحي النجمات

GMT 23:06 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 صوت الإمارات - الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 18:11 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت السبت 31 تشرين اول / أكتوبر 2020

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates