مفتي مصر السابق يتهم الإخوان بأنهم يُفسِدون في الأرضِ
آخر تحديث 03:42:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مفتي مصر السابق يتهم "الإخوان" بأنهم "يُفسِدون في الأرضِ"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مفتي مصر السابق يتهم "الإخوان" بأنهم "يُفسِدون في الأرضِ"

القاهرة ـ علي رجب

أعلن مفتي الجمهورية السابق، وعضو هيئة كبار العلماء، الدكتور علي جمعة أن أعضاء جماعة "الإخوان" ينطبق عليهم قول الله تعالى: (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ* وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ)، مشيرًا إلى أنه تجمَّعَ، عصر الجمعة، مجموعة من بعض شباب جماعة "الإخوان كاذبون"، على حد قوله، لا يصل عددهم إلى عشرين فردًا، لعلهم في المرة المقبلة يحاولون حشدًا أكبر، متسائلاً: "ولا ندري من أين سيأتون به؟ وقد أصبحوا جماعة مفلسة شعبيًّا". وأكَّدَ مفتي الجمهورية السابق أنهم "حاولوا الاعتداء على مسجد فاضل، في مدينة 6 أكتوبر القريب من منزلي، وقاموا بتكسير مصابيحه الخارجية، وتكسير أشجار الحديقة المحيطة بالمسجد، ليصدق عليهم قول الحق تبارك وتعالى: (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)". ولفت جمعة في بيان له، اليوم السبت، إلى أن "الإخوان" فشلوا كعادتهم في إحداث فوضى، وأبى الله إلا أن يحمي مسجده من هؤلاء السفلة، الذين تعالت أصواتهم بالصراخ والعويل والسباب، مؤكِّدًا أن كل إناء بما فيه ينضح، فيثبتون يومًا بعد يوم أن "الإخوان" قد فشلوا في تربية أولادهم. وأوضح أن هؤلاء ينطبق عليهم قول الله تعالى: (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ* وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ). ولفَتَ إلى أن محاولتهم الفاشلة استمرت مدَّة لا تزيد على خمس دقائق، فما أن أتت الشرطة إلا وهرولوا من أمامهم كالفئران المذعورة، مشددًا على أن محاولات "الإخوان" لن تزيده إلا ثباتًا وإصرارًا على الحقّ. واختتم جمعة بيانه بقوله: حسبنا الله ونعم الوكيل في هؤلاء الخوارج، مستشهدًا بقول الله تعالى (سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ)، وقوله تعالى (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ).

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفتي مصر السابق يتهم الإخوان بأنهم يُفسِدون في الأرضِ مفتي مصر السابق يتهم الإخوان بأنهم يُفسِدون في الأرضِ



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates