قائّد التوحيّد والجهاد في سيناءِ يُهاجم الجيّش المصري
آخر تحديث 02:22:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قائّد "التوحيّد والجهاد" في سيناءِ يُهاجم الجيّش المصري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قائّد "التوحيّد والجهاد" في سيناءِ يُهاجم الجيّش المصري

القاهرة – محمد الدوي

وجهّ قائد تنظيم "التوحيد والجهاد" في سيناء أبي المنذر الشنقيطي، هجومًا للجيش الجيش المصري، واصفًا الحملة الأمنية التي يشنها الجيش في مصر ضد الجهاديين في سيناء بأنها "تصب في مصلحة إسرائيل وتأمين حدودها" بعد أن أصبح وجود الجهاديين في سيناء يشكل خطرًا حقيقيًا على الجيش، فيما دعا الشنقيطي، المنتمين للتيار الإسلامي في مصر، إلى الجهاد ضد الجيش قائلا "إن الظروف اليوم مهيأة والفرصة سانحة لقيام الجهاد فلا تضيعوها، إذا لم تعلنوا الجهاد على هذا الجيش بعد كل ما قام به من بطش وطغيان واعتداء على الحرمات وتدنيس للمقدسات فمتى ستعلنونه ؟!"، موجهاً نداء لزوجات ضباط الجيش بأن يتركوهم ويطلبون الطلاق منهم. وأوضحت وثيقة التوحيد والجهاد وصف الشنقيطي أبناء القوات المسلحة بـ" الكفرة لمحاربتهم شريعة الله، ومنعهم الناس من تحكيمها بعدما ساهموا في عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي، ولأنهم يحصلون على الدعم من الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكداً أنه لابد للرجل من أن يكون عسكريا متمرسا بفنون الحرب والقتال، وإلا فهو معدود في زمرة من لا ميزان له في المعركة من النساء والأطفال، قائلا: إن الفكرة التي تم على أساسها تقسيم الناس إلى مدني وعسكري فكرة غربية المنشأ والطبع، لا تلائم المسلمين.  أكد في وثيقته، أن الجهاديين في سيناء من خلال حربهم مع الجيش المصري يقومون بواجب شرعي وفريضة ربانية وأنها الوسيلة الوحيدة للخلاص من هيمنة أعداء الإسلام ، حسب وصفه، وأنه يجب على كل مسلم دعمهم ومساندتهم بحسب وسعه واستطاعته، ومن أمكنه النفير إليهم والقتال معهم وتكثير سوادهم فهو واجب متعين عليه، ومن لم يستطع فعليه مساندتهم بالمال والتحريض على القتال، وتجهيز الغزاة، وخلافة المجاهدين في أهلهم وأبنائهم بخير والذب عن أعراضهم. ودعا الشنقيطي، المنتمين للتيار الإسلامي في مصر، إلى الجهاد ضد الجيش قائلا: إن الظروف اليوم مهيأة والفرصة سانحة لقيام الجهاد فلا تضيعوها، إذا لم تعلنوا الجهاد على هذا الجيش بعد كل ما قام به من بطش وطغيان واعتداء على الحرمات وتدنيس للمقدسات فمتى ستعلنونه ؟! ، موجهاً نداء لزوجات ضباط الجيش بأن يتركوهم ويطلبون الطلاق منهم إذا لم يتركوا العمل في تلك المؤسسة، وأنهم ليسوا مكرهون على ارتكاب كل هذه الجرائم. وأضافت وثائق التوحيد والجهاد "اعلموا أن الجهاد في سيناء هو الطريق إلى تحرير القدس بإذن الله، فدونكم عصبة الأبطال وحماة الدين في سيناء، فالزموهم وانصروهم وكثروا سوادهم وكونوا لهم عونا ونصيرا"، مؤكدين أن الصراع اليوم ليس مع السيسي ، الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع، والحكومة فحسب، ولا مع التيار العلماني فحسب، بل هو بالدرجة الأولى مع هذا الجيش المفسد في الأرض المحارب لدين الله.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قائّد التوحيّد والجهاد في سيناءِ يُهاجم الجيّش المصري قائّد التوحيّد والجهاد في سيناءِ يُهاجم الجيّش المصري



تسبب "كورونا" في إلغاء الكثير من أسابيع الموضة والمهرجانات

بيلا حديد تتألق بـ"جاكيت أصفر" ومعطف قصير في أحدث إطلالاتها

واشنطن - صوت الامارات
إلغاء وإرجاء تلو الآخر، هكذا هو حال أسابيع الموضة والمهرجانات الدولية، في ظل أزمة انتشر فيروس كورونا - لعنة العالمة الجديدة - حتى أن النجمات التزمن منازلهنّ للمساهمة في الحد من انتشاره، ومؤخرًا أعلنت عارضة الأزياء بيلا حديد، أنها تعمل على تصنيع مجموعة من الـ تي شيرت بصيحة الـ tie-dying والتبرّع بالأرباح لمساعدة الأشخاص المتضررين من فيروس كورونا. وقد أطلّت في اليوم التالي في نيويورك، بعدما خرجت من منزلها للتزوّد بالمأكولات. وقد كشفت إطلالة بيلا عن صيحة رائجة كثيرة مؤخراً وهي الجاكيت باللون الأصفر. إذ تألقت حديد بمعطف قصير أصفر، نسّقت معه تي شيرت أسود وسروال جينز. وأنهت اللوك بحذاء رياضي من ماركة New Balance x Aime Leon Dore.المجموعات التي تم عرضها في أسابيع الموضة حول العالم، أثبت أن صيحة الجاكيت الأصفر ستفرض نفسها في ربيع وصيف 2020-2021، بعدما ظ...المزيد

GMT 01:18 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 06:07 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

ميسي يتفوق على رونالدو خارج المستطيل الأخضر

GMT 23:59 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

رئيس ليون يطالب بإلغاء دوري أبطال أوروبا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates