دبلوماسية الإمارات أنهت قطيعة عقدين بين إثيوبيا وإريتريا
آخر تحديث 05:55:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

دبلوماسية الإمارات أنهت قطيعة عقدين بين إثيوبيا وإريتريا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دبلوماسية الإمارات أنهت قطيعة عقدين بين إثيوبيا وإريتريا

انهاء حالة اللاحرب واللاسلم بين إثيوبيا وإريتريا
الخرطوم _صوت الامارات

في يوليو من العام 2018 طوت إثيوبيا وإريتريا سنوات من القطيعة الكاملة، وأنهت الجارتان حالة اللاحرب واللاسلم التي ظلت تخيم على أجواء العلاقات بينهما، ويأتي ما تحقق من سلام بين البلدين بحسب مراقبين تتويجاً لجهود كبيرة قادتها الإمارات التي استغلت علاقاتها المتميزة مع القيادة في كل من أديس أبابا وأسمرة كجسر لعبور البلدين إلى مرفأ التوافق والسلام الذي انعكس إيجاباً على عموم منطقة القرن الأفريقي المحاطة بالأطماع الإقليمية والدولية. ويرى مراقبون أن السلام بين إثيوبيا وإريتريا، الذي رعته الإمارات أسهم بشكل مباشر في عملية الاستقرار بالمنطقة ككل، وذلك للموقع الجغرافي والاستراتيجي للدولتين اللتين تمثلان البوابة للقارة الأفريقية، بجانب أن إنهاء التوتر بينهما له إسهامه الكبير في حفظ الأمن بمنطقة البحر الأحمر كممر مائي مهم في المنطقة، كما أنه يصب في المسعى ذاته والتوجه الإماراتي لتحقيق الاستقرار في المنطقة بما يحقق المصالح الاقتصادية المتبادلة.
ويؤكد المحلل والباحث في العلاقات الدولية محمد علي فزاري لـ«البيان» أن الإمارات لعبت دوراً بارزاً ومحورياً من خلال جمع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد والرئيس الإريتري أسياس أفورقي في طاولة واحدة لتنهي 20 عاماً من القطيعة، وهو ما يشير إلى حرص القيادة السياسية في الإمارات على إنهاء التوتر وكسر الجمود الذي انتاب علاقات الدولتين الجارتين، وذلك من خلال مبادرات الصلح التي قادتها لوضع حد نهائي لتلك الأزمة، لا سيما وأن علاقات البلدين مقطوعة منذ أن خاض البلدان نزاعاً حدودياً وأسفر عن سقوط نحو 80 ألف قتيل.

صناعة إماراتية

ويلفت فزاري إلى أن الصلح الذي تم بين إثيوبيا وإريتريا كان صناعة إماراتية كاملة الدسم، ويؤكد أن السلام بين البلدين عزز كثيراً من الاستقرار في منطقة القرن الأفريقي، كما ساهم في محاربة الاتجار بالبشر، وتجارة المخدرات التي كانت تعبر من شرق أفريقيا إلى السودان ومنها إلى شمال أفريقيا، ويضيف «ولعل الإمارات كانت حريصة على ألا ينعزل هذا الجزء المهم من القارة الأفريقية وربطه ببقية دول القارة التي تسعى لقيام خط سكة حديد يربط دول شرق أفريقيا بغربها مما يعزز عملية التكامل بين بلدان القارة ومحاولة إنعاش سوق الكوميسا، الأمر الذي يساعد في مكافحة الإرهاب والتطرف من وإلى الجزيرة العربية». ويؤكد فزاري أن المكسب الأكبر من هذا الصلح الذي عرف بـ«إعلان المصالحة والصداقة» يعود لبدان شرق أفريقيا، كما أنه بدد أحلام الطامعين، لا سيما التركية التي تسعى للتمدد في المنطقة.
ويقول الكاتب والمحلل السياسي الإثيوبي أنور إبراهيم لـ«البيان» إن الجهود الإماراتية أسهمت بصورة كبيرة في عملية السلام الإثيوبية الإريترية، وعملت على إعادة العلاقة بين الدولتين والشعبين لما كانت عليه في السابق، إذ انقطعت بعد الحرب الإثيوبية الإريترية 1998-2000، ويضيف إبراهيم «لم يكن أحد يتوقع أن تعود المياه لمجاريها بين الشعبين التي تربط بينهما أواصر التصاهر والتزاوج».

ويصف إبراهيم عملية السلام بين إثيوبيا وإريتريا بأنها من أنجح عمليات السلام التي تمت بالمنطقة خلال العصر الحالي، وذلك لما لها من تبعات اقتصادية واجتماعية وسياسية وحياتية، متوقعاً أن يتم دفع الملف بصورة أكبر بعد انجلاء جائحة «كورونا»، ومعالجة كل النقاط العالقة ومواصلة الاتفاق حول بعض النقاط المتعددة لا سيما معبري بادمي وزلامبسا الحدوديين والطريق الرابط بين الدولتين، وفتح الحركة التجارية.

عملية تكامل

ويؤكد أنور إبراهيم أن الإمارات يمكنها أن تلعب أدواراً أكبر في المنطقة لا سيما بعد معاهدة السلام بينها وبين إسرائيل، من خلال العلاقات الجيدة بين إسرائيل ودولتي إثيوبيا وإريتريا، والتي من شأنها أن تحدث عملية تكامل لتعزيز السلام بين البلدين، وأضاف «معاهدة السلام الأخيرة تعكس الدور الإماراتي الكبير في عمليات السلام في المنطقة». ويتضمن اتفاق السلام بين إثيوبيا وإريتريا خمس نقاط أساسية، تمثلت في عودة العلاقات الدبلوماسية وفتح السفارات، وفتح الاتصالات بين البلدين، وفتح الأجواء الإريترية الإثيوبية، واستخدام إثيوبيا الموانئ الإريترية، بالإضافة إلى وقف كل أشكال التحركات العدائية بين البلدين.

قد يهمك أيضا:

محمد بن زايد وماكرون يؤكدان أهمية معاهدة السلام في استقرار المنطقة

عيادة الهلال الأحمر الإماراتي الطبية المتنقلة تواصل خدماتها المجانية في حضرموت

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دبلوماسية الإمارات أنهت قطيعة عقدين بين إثيوبيا وإريتريا دبلوماسية الإمارات أنهت قطيعة عقدين بين إثيوبيا وإريتريا



لم تبالغ في ارتداء الإكسسوارات واعتمدت على البساطة

درة تتألق في ختام مهرجان الجونة السينمائي وتخطف الأنظار بإطلالة راقية

القاهرة - صوت الامارات
حرصت الفنانة التونسية درة زروق، على حضور حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة؛ إذْ ظهرت على السجادة الحمراء، وخطفت عدسات المصورين، الذين تهافتوا على تصويرها، خاصًة وأن الكثيرين يعتبر درة رمزًا للأناقة بسبب تميز فساتينها في المهرجانات الفنية.ويبدو أن غياب درة عن حفل الافتتاح، والذي ترك العديد من التساؤلات، جعل الجمهور ينتظرها بشكل أكبر من الجميع ليروها في الختام؛ إذْ ظهرت درة بفستان طويل أنيق باللون البيج ومطرز باللون الفضي. وتألقت درة على السجادة الحمراء بإطلالة راقية، حيث تزينت بالمجوهرات وأكملت الإطلالة بكلاتش صغيرة باللون الأسود، ولم تبالغ في ارتداء الإكسسوارات واعتمدت على البساطة، واعتمدت تسريحة شعر ناعمة تميزت بخصلات مموجة أسدلتها على كتفيها، واختارت مكياجًا جذابًا مرتكزًا على الألوان الترابية اله...المزيد

GMT 13:43 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها

GMT 22:10 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات عن طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في الشتاء
 صوت الإمارات - معلومات عن طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في الشتاء

GMT 13:56 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر حلبات التزلج على الجليد في العالم تعرّف عليها
 صوت الإمارات - أشهر حلبات التزلج على الجليد في العالم تعرّف عليها

GMT 22:05 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الأزرق الفاتح يتصدّر صيحات الديكورات المنزلية لعام 2021
 صوت الإمارات - الأزرق الفاتح يتصدّر صيحات الديكورات المنزلية لعام 2021

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 02:46 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يعلن إصابة المغربي أشرف حكيمي بفيروس كورونا

GMT 23:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بيب جوارديولا يؤكد صعوبة موقعة مان سيتي ضد بورتو

GMT 23:11 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يحتفل بعيد الميلاد الـ59 لأسطورته إيان راش

GMT 23:07 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب متحمس لمواجهة أياكس في افتتاحية دوري الأبطال

GMT 05:20 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أزمة بين ميسي وقائد بوليفيا عقب نهاية المباراة

GMT 06:56 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تأكد غياب ريبيتش عن ميلان ضد الإنتر في ديربي الغضب

GMT 06:02 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة المهاجم الإيطالي ستيفان الشعراوي بفيروس كورونا

GMT 06:04 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

وصلة حب بين نيمار دا سيلفا و رونالدو نازاريوعلى انستغرام

GMT 06:15 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اتحاد الكرة الألماني ينفي ارتكابه مخالفات ضريبية

GMT 21:07 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

المصري صلاح يحتفل بطريقة خاصة بعيد ميلاد ابنته

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 05:24 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

البدواوي يكشف أن "حتا" شهدت إقبالاً كبيراً من السياح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates