الإمارات الدبلوماسية تنظم محاضرة عن الدبلوماسية الاقتصادية في زمن العولمة
آخر تحديث 11:30:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الإمارات الدبلوماسية تنظم محاضرة عن الدبلوماسية الاقتصادية في زمن العولمة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإمارات الدبلوماسية تنظم محاضرة عن الدبلوماسية الاقتصادية في زمن العولمة

الإمارات الدبلوماسية تنظم محاضرة عن الدبلوماسية الاقتصادية في زمن العولمة
أبو ظبي - صوت الإمارات

استضافت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية سعادة باولو بورتاس النائب الأسبق لرئيس مجلس الوزراء البرتغالي حيث ألقى محاضرة حول الدبلوماسية الاقتصادية بعنوان "الدبلوماسية الاقتصادية : محور العلاقات الدولية الجديدة" ناقش خلالها دور العولمة في إعادة توجيه العلاقات الاقتصادية العالمية كما أكد على أهمية دور الدبلوماسية الاقتصادية في التأثير على صناعة قرارات الدول والمؤسسات العالمية.

وفي معرض حديثه عن الدبلوماسية الاقتصادية.. قال سعادة باولو بورتاس انه من أجل فهم الدبلوماسية الاقتصادية علينا أن نتطلع للعالمية فليس كل ما هو محلي بمقدروه أن يكون عالميا بيد أن كل ما هو عالمي يمكن أن يصبح محليا ..ولم يعد هنالك أسواق محلية أو وطنية بل تحولت جميعها لأسواق عالمية مما يستوجب علينا الترويج للمصالح الوطنية لدولنا في الأسواق العالمية لتحقيق الفائدة لها.

ودعا بورتاس السفارات الخارجية للعمل تحت شعار "سفارة واحدة .. فريق واحد" عن طريق مشاركة المسؤوليات وتبادل المعلومات والتنسيق سويا لتحقيق النجاحات الاقتصادية قائلا " على سفراء الدول القيام بمهمة الخبير الاقتصادي وتحري المنفعة لأننا بحاجة لممارسات عملية تصب في مصلحتنا جميعا عند إبرام الاتفاقيات الثنائية مع الدول الأخرى".

كما تحدث باولو بورتاس عن أهمية التكنولوجيا الرقمية وإسهامها المباشر في انتشار العولمة ولابد من اتخاذها كإحدى أدوات الدبلوماسية الاقتصادية حيث أنها تعتبر وسيلة لابتداع الأفكار والترويج للاستثمار الوطني ..ونوه ان الإعلام الرقمي أفضل وسيلة لاستلهام الأفكار من الأسواق المحلية و الترويج لها عبر نافذة عالمية من أجل جذب الاستثمارات الخارجية.

وأشار أيضا إلى أن دولة الإمارت قد تنبهت إلى تأثير العولمة على العمل الدبلوماسي فطورت سياسات خارجية متفردة وفرت لها فرص التعاون مع المؤسسات العالمية ودول العالم كما أشاد بفكرة إيجاد الأكاديمية ووصفها بأنها من ضمن خطط الإمارات في إعداد دبلوماسيي المستقبل مبينا أنها محطة مهمة تقوم بتزويدهم بالخبرات المعرفية والتطبيقات الأكاديمية قبل خوضهم لغمار الممارسات الواقعية وتأدية أدوارهم الدبلوماسية الحقيقية.

من جانبه قال برناردينو ليون مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية ..

تركز الأكاديمية على تزويد الطلاب بالمعرفة والخبرة المبنية على أساس الخبرات الواقعية المتعلقة بالعلاقات الدولية ومحاضرة باولو بورتاس حول الدبلوماسية الاقتصادية تسلط الضوء على دور الأكاديمية الفريد في تنمية المهارات الدبلوماسية و تزويد دبلوماسيي المستقبل بالقدرات المناسبة لتلبية متطلبات الاقتصاد الدولي والساحة السياسية العالمية.

وتعتبر هذه المحاضرة واحدة من سلسلة متتابعة من المحاضرات والفعاليات التي تنظمها الأكاديمية حيث تستضيف فيها متحدثيين من ذوي الخبرة العملية والناشطين عالميا في المجال الدبلوماسي والعلاقات الدولية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات الدبلوماسية تنظم محاضرة عن الدبلوماسية الاقتصادية في زمن العولمة الإمارات الدبلوماسية تنظم محاضرة عن الدبلوماسية الاقتصادية في زمن العولمة



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة - صوت الإمارات
تحرص الفاشينيستا العراقية، ديما الأسدي، على مواكبة أحدث صيحات الموضة العالمية، وتتقن اختيار أزيائها بما يتناسب مع قامتها ومناسباتها ومجتمعها، لذا نجد أن الكثيرات من الفتيات ينتظرن إطلالاتها المنافسة لمدونات الموضة والنجمات العربيات، فإليك اليوم أحدث خياراتها منذ بداية عام 2021.منذ بداية عام 2021 انتشرت صيحة الأزياء المصممة بلونين كقماشين مختلفين بشكل كبير، ولفصل الربيع الحالي يمكنك ارتداء فستان بليسيه خفيف باللون السماوي والأخضر مع حزام ناعم للخصر على طريقة ديما الأسدي، التي أكملت اللوك بتسريحة الضفائر المزدوجة لتضفي لمسة عفوية على مظهرها التنورة الساتان من أبرز صيحات الموضة التي تلاقي رواجاً باهراً في كل المواسم، ولعام 2021 يمكنك اعتمادها بأسلوب المدونة ديما الأسدي، التي تأنقت بتنورة ذهبية بقصة مستقيمة مع بلوزة سوداء ب...المزيد

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - إطلالات ربيعية مواكبة لموضة 2021 من وحي النجمات

GMT 23:06 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 صوت الإمارات - الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 18:11 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت السبت 31 تشرين اول / أكتوبر 2020

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates