305 قضايا تزوير جوازات في دبي 2014
آخر تحديث 18:24:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

305 قضايا تزوير جوازات في دبي 2014

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 305 قضايا تزوير جوازات في دبي 2014

الخبير عقيل أحمد النجار
دبي - صوت الإمارات

كشف الخبير عقيل أحمد النجار، رئيس قسم فحص المستندات بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في دبي، أن الإدارة، تعاملت العام الماضي مع 1493 قضية. وأوضح أن القضايا شملت 305 قضايا تزوير جوازات و169 قضية تزييف عملات، و592 قضية مضاهاة خطوط، و276 قضية بضائع تجارية مقلدة، و25 قضية بطاقات ائتمانية، و5 قضايا خاصة برخص القيادة، و117 قضية تزوير مادي، و3 انتقالات لمواقع قضايا. وأضاف أنه تم إنجاز 1406 من هذه القضايا العام الماضي، وما زالت هناك 87 قضية قيد الفحص.
وأكد عقيل النجار أن قضايا تزوير جوازات السفر زادت مؤخرا وتركزت على التزوير الجزئي مثل تغيير في البيانات الشخصية لصاحب الجواز كتاريخ الميلاد أو المهنة. وفيما يخص تزييف العملة أشار إلى أن الأجهزة الحديثة والطابعات الملونة والتقنيات المذهلة ساهمت في زيادة إتقان التزييف وصعوبة الكشف عنه إلى درجة أنها تنطلي على موظفي البنوك ومحال الصرافة.
وأوضح الخبير النجار إن عملية الغش التجاري شملت كل المنتجات الموجودة في الأسواق وطالت معظم الماركات العالمية، بدءاً من مستحضرات التجميل والعطور والمنظفات الشخصية والكريمات وحتى المنظفات العامة والأصباغ. إلا أن أكثرها انتشارا تقليد الحقائب.
ويعمل في الإدارة 6 خبراء يحمل 3 منهم مسمى خبير أول. وأشار النجار إلى أن القضية الواحدة قد تحتوي على مجموعة كبيرة من المستندات يتم فحصها واختبارها ليصل مجموع المستندات التي تعامل معها خبراء الإدارة إلى نحو 300 ألف مستند. وأشار إلى الدور الكبير الذي يقوم به القسم في تدريب وتأهيل الخبراء لمختلف الجهات بالدولة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

305 قضايا تزوير جوازات في دبي 2014 305 قضايا تزوير جوازات في دبي 2014



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates