العدل تحتاج إلى 70 مليون درهم دعمًا إضافيًا لتنفيذ مبادراتها الاستراتيجية
آخر تحديث 15:43:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"العدل" تحتاج إلى 70 مليون درهم "دعمًا إضافيًا" لتنفيذ مبادراتها الاستراتيجية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "العدل" تحتاج إلى 70 مليون درهم "دعمًا إضافيًا" لتنفيذ مبادراتها الاستراتيجية

المجلس الوطني الاتحادي
أبوظبي – صوت الإمارات

كشف تقرير برلماني صادر عن المجلس الوطني الاتحادي أن "وزارة العدل تحتاج إلى 70 مليون درهم دعماً إضافياً لموازنتها، لتتمكن من تحقيق الأنشطة المتضمنة في مبادرات خطتها الاستراتيجية"، موضحاً أن "88% من ميزانية الوزارة موجّهة للرواتب والأجور، بمبلغ 670 مليون درهم، بينما 12% فقط مخصصة للسلع والأصول المتضمنة للمشروعات".

وكان المجلس الوطني الاتحادي ناقش في جلسته الأخيرة، التي عقدها نهاية الشهر الماضي، موضوع "سياسة وزارة العدل في شأن التشريعات والخدمات المقدمة للمتعاملين"، وتبنى عدداً من التوصيات، بينها إعداد خطة تدريبية لاستقطاب وتأهيل كوادر مواطنة في المجال القضائي والقانوني، لضمان توفير جودة الخدمات في جميع المحاكم والنيابات بالدولة، كما طالب بإعادة النظر في بداية سلم الرواتب لأعضاء السلطة القضائية والحوافز المقدمة لجعلها بيئة عمل جاذبة للمواطنين، وإطلاق مبادرة لتوطين مهنة الترجمة في وزارة العدل.

أفاد تقرير برلماني بأن بعض المبادرات المهمة التي وضعتها وزارة العدل ضمن خطتها الاستراتيجية للعام الماضي، بشأن تطوير الخدمات المقدمة للمتعاملين، لم تحقق المستهدف منها، وأبرزها تفعيل المجلس الأعلى للقضاء، ودور مجلس التنسيق القضائي لضمان الوصول لتنسيق أعلى على مستوى الدولة، ومستوى القضاءين الاتحادي والمحلي، إلى جانب تطوير نظام إدارة أمانات المحاكم وتحسينه حسب أفضل الممارسات العالمية".

وأضاف التقرير: "على الرغم من إدراج الوزارة بعض المبادرات المتعلقة بخدمة المتعاملين، فإنه تبين من خلال ميزانيتها للسنوات (2014 – 2016) عدم وضوح آلية تحقيق المبادرات المدرجة في الهدف الاستراتيجي الخاص بتطوير الجهاز القضائي والخدمات في المحاكم والنيابات، علماً بأن الميزانية تشير إلى أن المبالغ المرصودة لهذا الهدف شكّلت ما نسبته 88% لباب رواتب الموظفين، و12% لباب المصروفات والأصول، الأمر الذي أدى إلى انخفاض نسبة رضا المتعاملين عن الخدمات المقدمة لهم من عام 2014 إلى عام 2015 بنسبة 1%".

وأشار إلى "إدراج الوزارة مبادرات متعلقة بخدمة المتعاملين في الخطة الاستراتيجية (2017-2021)، من دون اعتماد أية مخصصات مالية لتنفيذها في مشروع ميزانية الوزارة للسنوات المذكورة"، كما تحدث عن "غياب أي نتائج محققة لقياس رضا المتعاملين مع الوزارة"، مضيفاً: "على الرغم من وجود تصنيف للمتعاملين في وزارة العدل (متعاملون حكوميون، ومحامون، ومترجمون، وخبراء، ومتعاملو مجتمع الأعمال – وأفراد – ومتدربون في معهد الدراسات القضائية – وموقوفون، وسجناء)، فإنه لم يتبين نسبة رضا كل فئة من المتعاملين عن الخدمات المقدمة لهم، وذلك بسبب غياب خطة تنفيذية بشأن التواصل مع الشركاء الاستراتيجيين للوزارة".

وجاء في رد وزارة العدل، الذي ورد في التقرير البرلماني ذاته، بأن "لديها خمس مبادرات ذات أولوية في خدمة المتعاملين، هي المرصد القانوني، ومنصة التقاضي الذكية (محاكمات أون لاين)، والمحاكمة المرئية، والتقاضي عن بُعد، والصلح الجزائي، والمركز الموحّد للترجمة".

وذكرت أن "المبادرات التي وضعت في الخطة الاستراتيجية (2014-2016)، موجودة في الإطار الدولي لتطوير المحاكم ولها مؤشرات دولية، منها سرعة الفصل، لكن تم ترحيل أكثرها لخطة (2017-2021) لما تتمتع به من نضوج أكثر في صياغة المبادرات ذات الأولوية، وكي تكون لكل مبادرة في الخطة وحدة تنظيمية مسؤولة عن تنفيذها، ومجموعة من مؤشرات الأداء تقيس نسبة الإنجاز فيها".

وأوضحت الوزارة، أن "85% من ميزانيتها موجّهة للرواتب والأجور، بمبلغ 670 مليون درهم، بينما 15% فقط مخصصة للسلع والأصول المتضمنة للمشروعات"، لافتة إلى أنها "طلبت دعماً إضافياً من وزارة المالية لموازنتها، "بما يقارب 50 إلى 70 مليون درهم، نظراً لأن الوزارة بحاجة ماسة لها لتحقيق الأنشطة المتضمنة في مبادرات الخطة الاستراتيجية".
وكشفت الوزارة عن قيامها بإجراء استبيان من نوع خاص في ديسمبر 2015، بالتعاون مع معهد لاهاي لتدويل القانون، شمل نحو 4000 مستبين، بهدف استطلاع احتياجات الجمهور من قطاع العدالة، وتحويل العوائق التي تواجه المتعاملين إلى إجراءات ابتكارية، موضحة أن نتائجه أظهرت "وجود اختلافات في الاحتياجات المتعددة لدى الجمهور، بين المواطنين والوافدين".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العدل تحتاج إلى 70 مليون درهم دعمًا إضافيًا لتنفيذ مبادراتها الاستراتيجية العدل تحتاج إلى 70 مليون درهم دعمًا إضافيًا لتنفيذ مبادراتها الاستراتيجية



بلقيس بإطلالة جديدة جذّابة تجمع بين البساطة والفخامة

القاهرة - صوت الإمارات
النجمة بلقيس عادت من جديد للتفاعل مع جمهورها واستعراض إطلالة جديدة لها عبر انستجرام، لتوثق أحدث ظهور لها بفستانها الأسود الجديد الذي نال تفاعل قطاع كبير من جمهورها، كما أنها عادت للظهور بأزياء من علامة فيرساتشي الشهيرة التي سبق وقد تألقت بها أكثر من مرة في الماضي. تفاصيل أحدث إطلالة للنجمة بلقيس النجمة بلقيس اختارت في احدث ظهور لها، ارتداء فستان أسود أنيق من علامة فيرساتشي الشهيرة، وتعتبر بلقيس من عاشقات اللون الأسود وسبق وظهرت به في العديد من إطلالاتها الجذابة، وهذه المرة اختارت فستان أنيق نال إعجاب محبيها بمجرد نشر صوره عبر حسابها على انستجرام. بلقيس استعرضت أناقتها بفستان أنيق باللون الأسود انسدل طويلًا ومجسمًا مع صيحة الكب التي زادت من أناقته، والتي جاءت بتصميم مستقيم، كما تزينت منطقة الصدر بحزام رفيع يتوسطه اكسسوار...المزيد

GMT 23:55 2024 السبت ,20 إبريل / نيسان

مقتل مراسل عسكري لصحيفة روسية في أوكرانيا
 صوت الإمارات - مقتل مراسل عسكري لصحيفة روسية في أوكرانيا

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 09:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

حاكم أم القيوين يفتتح مركز الإمارات الذكي للهجن

GMT 13:50 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

منى زكي تُعلن عن سعادتها بالعمل مِن جديد مع ميرفت أمين

GMT 14:57 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فهود وضباع تتناوب على افتراس ظبية حيّة في جنوب أفريقيا

GMT 18:31 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"غوغل" يحيي الذكرى الـ87 لميلاد الفنانة هند رستم

GMT 07:25 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"هكذا تكلم الذئب" مجموعة قصصية لـ مصطفى الشيمى

GMT 03:49 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الكرواتي زوران ماميتش يُعرب عن غضبه لأداء لاعبيه

GMT 04:29 2015 السبت ,27 حزيران / يونيو

افتتاح مهرجان "بساط الريح" السادس عشر في جدة

GMT 09:33 2013 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

فيلم عن ويكيليكس يفتتح مهرجان تورنتو في سبتمبر

GMT 03:51 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

مباحثات رسمية بين الرئيس السيسي ورئيس توجو

GMT 09:44 2015 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس "كهرباء دبي" يؤكد السعي لتعزيز قطاع الطاقة المستدامة

GMT 02:23 2014 الثلاثاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

خالد سليم يعود بعد غياب طويل بألبوم "إنسان مرفوض"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates