العدل تحتاج إلى 70 مليون درهم دعمًا إضافيًا لتنفيذ مبادراتها الاستراتيجية
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"العدل" تحتاج إلى 70 مليون درهم "دعمًا إضافيًا" لتنفيذ مبادراتها الاستراتيجية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "العدل" تحتاج إلى 70 مليون درهم "دعمًا إضافيًا" لتنفيذ مبادراتها الاستراتيجية

المجلس الوطني الاتحادي
أبوظبي – صوت الإمارات

كشف تقرير برلماني صادر عن المجلس الوطني الاتحادي أن "وزارة العدل تحتاج إلى 70 مليون درهم دعماً إضافياً لموازنتها، لتتمكن من تحقيق الأنشطة المتضمنة في مبادرات خطتها الاستراتيجية"، موضحاً أن "88% من ميزانية الوزارة موجّهة للرواتب والأجور، بمبلغ 670 مليون درهم، بينما 12% فقط مخصصة للسلع والأصول المتضمنة للمشروعات".

وكان المجلس الوطني الاتحادي ناقش في جلسته الأخيرة، التي عقدها نهاية الشهر الماضي، موضوع "سياسة وزارة العدل في شأن التشريعات والخدمات المقدمة للمتعاملين"، وتبنى عدداً من التوصيات، بينها إعداد خطة تدريبية لاستقطاب وتأهيل كوادر مواطنة في المجال القضائي والقانوني، لضمان توفير جودة الخدمات في جميع المحاكم والنيابات بالدولة، كما طالب بإعادة النظر في بداية سلم الرواتب لأعضاء السلطة القضائية والحوافز المقدمة لجعلها بيئة عمل جاذبة للمواطنين، وإطلاق مبادرة لتوطين مهنة الترجمة في وزارة العدل.

أفاد تقرير برلماني بأن بعض المبادرات المهمة التي وضعتها وزارة العدل ضمن خطتها الاستراتيجية للعام الماضي، بشأن تطوير الخدمات المقدمة للمتعاملين، لم تحقق المستهدف منها، وأبرزها تفعيل المجلس الأعلى للقضاء، ودور مجلس التنسيق القضائي لضمان الوصول لتنسيق أعلى على مستوى الدولة، ومستوى القضاءين الاتحادي والمحلي، إلى جانب تطوير نظام إدارة أمانات المحاكم وتحسينه حسب أفضل الممارسات العالمية".

وأضاف التقرير: "على الرغم من إدراج الوزارة بعض المبادرات المتعلقة بخدمة المتعاملين، فإنه تبين من خلال ميزانيتها للسنوات (2014 – 2016) عدم وضوح آلية تحقيق المبادرات المدرجة في الهدف الاستراتيجي الخاص بتطوير الجهاز القضائي والخدمات في المحاكم والنيابات، علماً بأن الميزانية تشير إلى أن المبالغ المرصودة لهذا الهدف شكّلت ما نسبته 88% لباب رواتب الموظفين، و12% لباب المصروفات والأصول، الأمر الذي أدى إلى انخفاض نسبة رضا المتعاملين عن الخدمات المقدمة لهم من عام 2014 إلى عام 2015 بنسبة 1%".

وأشار إلى "إدراج الوزارة مبادرات متعلقة بخدمة المتعاملين في الخطة الاستراتيجية (2017-2021)، من دون اعتماد أية مخصصات مالية لتنفيذها في مشروع ميزانية الوزارة للسنوات المذكورة"، كما تحدث عن "غياب أي نتائج محققة لقياس رضا المتعاملين مع الوزارة"، مضيفاً: "على الرغم من وجود تصنيف للمتعاملين في وزارة العدل (متعاملون حكوميون، ومحامون، ومترجمون، وخبراء، ومتعاملو مجتمع الأعمال – وأفراد – ومتدربون في معهد الدراسات القضائية – وموقوفون، وسجناء)، فإنه لم يتبين نسبة رضا كل فئة من المتعاملين عن الخدمات المقدمة لهم، وذلك بسبب غياب خطة تنفيذية بشأن التواصل مع الشركاء الاستراتيجيين للوزارة".

وجاء في رد وزارة العدل، الذي ورد في التقرير البرلماني ذاته، بأن "لديها خمس مبادرات ذات أولوية في خدمة المتعاملين، هي المرصد القانوني، ومنصة التقاضي الذكية (محاكمات أون لاين)، والمحاكمة المرئية، والتقاضي عن بُعد، والصلح الجزائي، والمركز الموحّد للترجمة".

وذكرت أن "المبادرات التي وضعت في الخطة الاستراتيجية (2014-2016)، موجودة في الإطار الدولي لتطوير المحاكم ولها مؤشرات دولية، منها سرعة الفصل، لكن تم ترحيل أكثرها لخطة (2017-2021) لما تتمتع به من نضوج أكثر في صياغة المبادرات ذات الأولوية، وكي تكون لكل مبادرة في الخطة وحدة تنظيمية مسؤولة عن تنفيذها، ومجموعة من مؤشرات الأداء تقيس نسبة الإنجاز فيها".

وأوضحت الوزارة، أن "85% من ميزانيتها موجّهة للرواتب والأجور، بمبلغ 670 مليون درهم، بينما 15% فقط مخصصة للسلع والأصول المتضمنة للمشروعات"، لافتة إلى أنها "طلبت دعماً إضافياً من وزارة المالية لموازنتها، "بما يقارب 50 إلى 70 مليون درهم، نظراً لأن الوزارة بحاجة ماسة لها لتحقيق الأنشطة المتضمنة في مبادرات الخطة الاستراتيجية".
وكشفت الوزارة عن قيامها بإجراء استبيان من نوع خاص في ديسمبر 2015، بالتعاون مع معهد لاهاي لتدويل القانون، شمل نحو 4000 مستبين، بهدف استطلاع احتياجات الجمهور من قطاع العدالة، وتحويل العوائق التي تواجه المتعاملين إلى إجراءات ابتكارية، موضحة أن نتائجه أظهرت "وجود اختلافات في الاحتياجات المتعددة لدى الجمهور، بين المواطنين والوافدين".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العدل تحتاج إلى 70 مليون درهم دعمًا إضافيًا لتنفيذ مبادراتها الاستراتيجية العدل تحتاج إلى 70 مليون درهم دعمًا إضافيًا لتنفيذ مبادراتها الاستراتيجية



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 21:40 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً
 صوت الإمارات - الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً

GMT 15:23 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

شرطة أبوظبي تشارك في مبادرة "علمني زايد"

GMT 14:34 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

تامر حسني يؤكد أنه انتهى من تصوير 25٪ من فيلم "مش أنا"

GMT 15:45 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أغرب قواعد الإتيكيت حول العالم

GMT 06:18 2018 الأحد ,01 تموز / يوليو

هل قلة النوم تؤثر في التركيز والذاكرة؟

GMT 00:19 2013 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

البطاطا المقلية والشوكولاتة تهددان جسم الإنسان

GMT 16:08 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

محلات "ANGELINA" تطلق تشكيلة رائعة من فساتين السواريه

GMT 17:53 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

الفنانة مي سليم تكشف عن حقيقة خلافها مع منتج "الأب الروحي"

GMT 11:52 2017 السبت ,20 أيار / مايو

تعرّف على آداب الجلوس على مائدة الطعام

GMT 19:34 2013 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

LUCE عطر فريد من جوزيبي امبريابيل

GMT 01:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أعضاء فرقة "فور أم" يحلون ضيوفًا على "صالون أنوشكا " على "DMC"

GMT 02:09 2012 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يوم في حياة سامى الجابر في "صدى الملاعب"

GMT 15:44 2013 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

مطعم "تيسكو" يقدم "هامبورغر" من لحم الخيل

GMT 12:58 2013 الجمعة ,01 آذار/ مارس

النصح يحول "غوغل" الى جد بديل للأحفاد

GMT 17:24 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر إستثنائي تسجّل فيه نجاحات اجتماعية ومهنية

GMT 06:44 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور "الحفر على الزجاج" الأفضل في المنازل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates