إبحار أول سفينة عملاقة من مشروع «الإمارات العالمية للألمنيوم» في غينيا
آخر تحديث 05:30:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

إبحار أول سفينة عملاقة من مشروع «الإمارات العالمية للألمنيوم» في غينيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إبحار أول سفينة عملاقة من مشروع «الإمارات العالمية للألمنيوم» في غينيا

سفينة عملاقة
دبي - صوت الامارات

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أمس إبحار أول سفينة عملاقة من نوع Capesize من شركة غينيا ألومينا كوربوريشن التابعة والمملوكة بالكامل لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم لتعدين بوكسيت في غينيا. واتجهت السفينة «إم في بيرج روزا»، والتي يديرها خط الشحن «بيرج بولك»، إلى أحد العملاء في الهند محمّلةً بما يقارب 173,000 طن من خام

بوكسيت، وتعد هذه السفينة العملاقة والتي يبلغ طولها 300 متر، من بين أكبر سفن العالم المخصصة لشحن المواد السائبة. وبدأ تصدير بوكسيت من غينيا ألومينا كوربوريشن منذ شهر أغسطس الماضي، إلا أنها لم يكن يستخدم سوى السفن الأصغر حجماً.

ويقع الرصيف الخاص بشركة غينيا ألومينا كوربوريشن في ميناء كامسار على نهر «نونيز»، على بعد 17 كم من البحر المفتوح. وكانت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم قد وقّعت اتفاقية طويلة الأمد في العام الماضي مع شركة لويس دريفوس وموانئ أبوظبي، لتأسيس مشروع مشترك لتطوير خدمات الشحن العابر في المياه العميقة قبالة سواحل كامسار، الأمر الذي يتيح نقل بوكسيت إلى السفن العملاقة التي تعبر المحيط.

وقال عبدالله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم: «يساهم استخدام السفن العملاقة لنقل بوكسيت من غينيا ألومينا كوربوريشن في خفض تكاليف الشحن إضافة إلى تعزيز التنافسية العالمية لخام بوكسيت الذي ننتجه.

ويعد إبحار السفينة الأولى اليوم، خطوة مهمة في مسيرة تقدم المشروع فيما نتوقع استقبال المزيد من السفن العملاقة على مدار العقود المقبلة مع نمو الشركة، ومواصلة إمداد عملائها في جميع أنحاء العالم بخام بوكسيت بشكل موثوق».

وتتكون منشأة الشحن العابر التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم في غينيا من ناقلة ورافعة عائمة، وتتمركز في كل جانب من جوانب السفينة العملاقة. ويتم نقل بوكسيت إلى موقع الشحن في ميناء غينيا ألومينا كوربوريشن باستخدام رافعات تحميل «البارجة» بأنظمة ذاتية الدفع ذات سعة عالية، ويحتاج تحميل السفينة العملاقة حوالي 15 عملية تحميل برافعات البارجة في المتوسط، في عملية تستغرق عادة أقل من 5 أيام. وبوكسيت هو المادة الخام التي يُشتق منها الألومينا، حيث تتم معالجته وتحويله إلى الألومينا، المادة الأساسية المستخدمة في مصاهر الألمنيوم.

استثمار

واستثمرت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم نحو 1.4 مليار دولار لتطوير شركة غينيا ألومينا كوربوريشن، أحد أكبر الاستثمارات التنموية في غينيا خلال العقود الأربعة الماضية. وتستخدم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم سفن Capesize العملاقة لنقل خام بوكسيت إلى دولة الإمارات كمادة أولية لمصفاة الطويلة للألومينا في أبوظبي، ويتم توفير بوكسيت بواسطة شركة غينيا لبوكسيت.

وقد يهمك أيضاً :

محمد بن زايد يبحث العلاقات الثنائية مع الرئيس الفرنسي

حاكم أم القيوين يؤكد "راية الإمارات" خفاقة في قلوبنا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إبحار أول سفينة عملاقة من مشروع «الإمارات العالمية للألمنيوم» في غينيا إبحار أول سفينة عملاقة من مشروع «الإمارات العالمية للألمنيوم» في غينيا



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل بـ"الأصفر" القصير

بيروت - صوت الامارات
شاركت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، متابعيها على صفحتها بـ"انستغرام" بصورة تعود لمشاركتها في برنامج ذا فيوس كيدوز، تألقت خلالها بفستان عصريّ قصير تميّز بقماشه الناعم والمنسدل، وبالنقشات مع الحزام الجلدي الذي حدد خصرها. وأكملت اللوك بتسريحة شعر عصرية، وجزمة جلدية، وظهرت بلوك جميل بقوام ممشوق وخصر جميل. ونانسي التي إختارت الفساتين القصيرة في عدد من المناسبات سواء الحفلات أو في إطلالاتها الكاجول. غالباً ما رافق الحزام هذه الإطلالة. مثل الفستان الأخضر المزيّن بالشك الذي تألقت به في أحد حفلاتها الفنية من توقيع إيلي صعب، وفي لوك قريب إلى ذلك الذي إختارته في ذا فويس، تألقت نانسي بفستانين بنقشة الورود مع الحزام الذي يحدد الخصر، الأول أصفر اللون والثاني غلب عليه اللون الوردي. تنسيق نانسي لحزام الخصر لا يقتصر فقط على الفساتين ...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 صوت الإمارات - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 20:13 2020 الخميس ,02 إبريل / نيسان

برشلونة يرغب في ضم "جوهرة جديدة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates