الرومي يؤكد أنه يعمل على تحديد معايير إماراتية لـ السعادة
آخر تحديث 00:47:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الرومي يؤكد أنه يعمل على تحديد معايير إماراتية لـ "السعادة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الرومي يؤكد أنه يعمل على تحديد معايير إماراتية لـ "السعادة"

وزيرة الدولة للسعادة، عهود الرومي
دبي – صوت الإمارات

أكدت وزيرة الدولة للسعادة، عهود الرومي، أن "هناك أدوات وتقارير لقياس السعادة على المستوى العالمي، فيما تُبذل جهود كبيرة في الإمارات، حاليًا، من أجل تطوير أدوات خاصة بنا، تتناسب مع خصوصية الدولة، لقياس السعادة بطريقة علمية وبكفاءة عالية".

وأوضحت "نهدف من ذلك إلى معرفة ما يسعد كل فئة في المجتمع، لنتمكن من تطوير سياسات وبرامج عن طريق إجراء مسح واستبيان لقياس السعادة على مستوى الدولة". وتابعت: "سنستفيد من شراكاتنا وعلاقاتنا القوية مع الجامعات الوطنية ومراكز الأبحاث العلمية لإجراء مسح دقيق، يحدد الجوانب الكفيلة بتحقيق السعادة للناس"، لافتة إلى طموح وزارتها إلى جعل السعادة أسلوب حياة في الإمارات.

 وذكرت، خلال حوار "السعادة والإيجابية" في مكتب رئاسة مجلس الوزراء، أمس، أن "مهمة نشر السعادة تشمل الوزارات والجهات الحكومية والخاصة على حد سواء"، موضحة أن "السعادة لا تتركز فقط في الحكومة الاتحادية، بل تشمل الحكومات المحلية والقطاع الخاص، والأهم من ذلك أنها تشمل أسلوب حياة المواطنين، بناءً على احتياجاتهم".

وأضافت أن "تركيز المرحلة المقبلة سيكون على المبادرات، وتطبيقها، إضافة إلى تصميم مسوحات خاصة بكل شريحة تعيش على أرض الإمارات، لمعرفة مستوى السعادة الحقيقي وكيفية قياسه".

وذكرت الرومي إن "وزارة السعادة ستقيس مستوى السعادة والإيجابية في الدولة، من خلال التركيز، في تقاريرها، على ما يسعد الأم، والموظفة، والعامل، والطالب، والمتقاعد، ولن تكتفي بقياس المستوى لدى شريحة واحدة، بل ستعد مسوحات خاصة بكل فئة، لقياس المستويات بصورة أفضل".

وأوضحت أن الوزارة ستستعين بالجامعات المحلية ومراكز الدراسات، فيما سيعمل نحو 90 ألف موظف على البرنامج الوطني للسعادة. وسيركز المسح على الاحتياجات التي تمس مجتمع دولة الإمارات، مضيفة: "سنعمل خلال العــــــام الجــــــاري على تصمـــــــيم استبيان، وتوزيعــــــــه على الشـــــــرائح المختلفة، لنتمكن من قياس مستويات السعادة الحالية، من خلال معرفة اهتمامات السكان".

وأضافت "لدينا فريق حكومي مكون من نحو 50 جهة تضم أكثر من 90 ألف موظف، وميزانية اتحادية تفوق 48.5 مليار درهم، كلها مسخرة لتحقيق السعادة لمجتمع الإمارات".

وتابعت "نعمل على تحفيز الجهات الخاصة والمؤسسات المجتمعية في هذا الاتجاه، وقد وجدنا اهتمامًا وتفاعلًا كبيرين من الكثير من الجهات في القطاع الخاص، فنحن نبحث عن تحقيق سعادة مستدامة، لا سعادة لحظية أو آنية، لأننا نؤمن بأن السعادة على المدى البعيد كفيلة بترسيخ أركان مجتمع صحي متلاحم وسعيد".

وأكدت أن "مهمة السعادة هي مهمة جميع الوزارات في الدولة، إذ يتعين عليها وضع برامج تسعد الموظفين والمتعاملين على حد سواء"، موضحة أن "وزارة السعادة ستوائم وتنسق بين هذه البرامج، بهدف التأكد من وجودها وفاعليتها في بيئة العمل"، مضيفة أن "المهمة ستكون صعبة، لكنها غير مستحيلة، حتى وإن استغرقت فترة معينة من الزمن".

وذكرت أنه "من ضمن محاور عملنا تأهيل وتسمية رئيس تنفيذي للسعادة في كل جهة حكومية، يتم اختياره من بين موظفيها وتدريبه، وتأهيله للقيام بمهمة تعزيز بيئة العمل السعيدة"، لافتة إلى أن "هناك مبادرة مجالس السعادة في الجهات الحكومية، التي تتولى مهمة العمل على برامج ومبادرات لتحقيق السعادة والإيجابية في بيئة العمل وسعادة المتعاملين والشركاء".

وأوضحت أن برنامج السعادة الوطني، الذي وضعته الوزارة، سيركز على ثلاثة محاور، هي: "الحكومة"، و"السعادة أسلوب حياة"، و"قياس مستوى السعادة".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرومي يؤكد أنه يعمل على تحديد معايير إماراتية لـ السعادة الرومي يؤكد أنه يعمل على تحديد معايير إماراتية لـ السعادة



GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:06 2013 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

لورين ستونر تخطف الأنظار على شاطئ ميامي

GMT 21:37 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

ثياب ميلانيا ترامب تثير ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 19:50 2013 السبت ,23 شباط / فبراير

"سامسونغ سمارت بي سي برو"بمميزات عدة

GMT 19:57 2017 الأربعاء ,07 حزيران / يونيو

يسرى محنوش تحيي حفلة فنية على المسرح البلدي في تونس

GMT 04:19 2022 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

85 ألف درهم تعويضاً لعامل سقط من على سلم

GMT 01:37 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الصين تطلق بنجاح خمسة أقمار صناعية للاستشعار عن بُعد

GMT 16:28 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

شرطة رأس الخيمة تفعّل نظام الاستدعاء الإلكتروني

GMT 00:00 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الإمارات خارج قائمة أوروبا للملاذات الضريبية قريباً
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates