أصول التصرف للرفض بلباقة
آخر تحديث 03:26:15 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أصول التصرف للرفض بلباقة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أصول التصرف للرفض بلباقة

أصول التصرف للرفض بلباقة
القاهرة - صوت الامارات

نواجه في يومياتنا مواقف تستوجب ردود فعل رافضة لأسباب عدَّة,علمًا أنَّ للرفض وقعًا غير محبَّذ في نفس الآخر، الذي ينظر إلى هذا الردِّ بصورة سلبيَّة غالبًا.ويقضي اتيكيت التصرف للرفض بلباقة، بـ:


1. أخذ وقت للتفكير، قبل إبداء الرفض أو القبول، عندما يطلب منه القيام بأمر معيَّن، وذلك تفاديًا للتسرُّع الذي يضعه أحيانًا في مواقف محرجة.

مثلًا: عند توجيه دعوات الغداء والعشاء، يعطى وقت للمدعوِّ ما بين 24 و48 ساعة للتفكير والتأكُّد من إمكانيَّة تلبية الدعوة.

 2. إقران الرفض بتبرير واضح، مع ضرورة الابتعاد عن الكذب، فالصراحة في هذا الموقف ليست مرادفًا للوقاحة، ولا يجب أن تُصنَّف في خانة جرح شعور الآخر.

لكن، في حال كان الطلب غير أخلاقي ومهينًا، فلا داعي حتَّى للإجابة عليه!

3. يُفضَّل أن يُحدِّد المرء أولوياته، في حال طلب إليه رب العمل أداء أكثر من أربع مهام في وقت قياسي، وبذا يلفت نظر المدير بصورة لبقة إلى كثرة طلباته.

وإذا طلب ربُّ العمل من الموظَّف القيام بأمر خارج نطاق عمله، يمكنه الرفض بالتذرُّع بأنَّه ليس لديه إلمام كاف بهذا الموضوع.

4. يُنصح بعدم إلقاء المسؤوليَّة على شخص ثالث، في حال الإجابة السلبيَّة على طلب مُعيَّن

قد يهمك أيضًا :

تعرفي على قواعد الاتيكيت التي تتعلمها من والدتك

تعرف على قواعد الاتيكيت الأساسية الخاصة بالنظارات الشمسية

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أصول التصرف للرفض بلباقة أصول التصرف للرفض بلباقة



GMT 01:51 2021 الإثنين ,15 شباط / فبراير

إتيكيت عدم المصافحة بسبب كورونا

GMT 02:50 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

قواعد أساسية هامة في الإتيكيت

GMT 23:14 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

فن الإتيكيت في مجتمعاتنا العربية

GMT 06:40 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

إتيكيت ليلة الدخلة

GMT 03:25 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

كورونا يوقع بمدرب البوسنة قبل مواجهة فرنسا

GMT 01:57 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

دي بروين يخطف جائزة رياض محرز في مانشستر سيتي

GMT 03:10 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

تشيلسي يُشرك كانتي في تعويم سفينة قناة السويس

GMT 05:02 2021 الأربعاء ,10 آذار/ مارس

رئيس "الليغا" يكشف مستقبل صلاح في الدوري

GMT 22:49 2021 الثلاثاء ,09 آذار/ مارس

إيه سي ميلان يدرس تجديد عقد فرانك كيسي حتي 2026
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates